ماهي التجارة الإلكترونية وكيف تبدأ العمل بها؟

التجارة الإلكترونية واحدة من أشهر مصطلحات عصر تكنولوجيا المعلومات والمعرفة، ولها من التعريفات الكثير وتدور فكرتها حول بيع أو شراء أى شىء وفى أى وقت بغرض الإتجار والمنافسه فى سوق محلى أو عالمى أو كليهما معا، كنشاط تجارى بحت من خلال موقع إلكترونى وحسابات بنكية بسيطه ولكن بلا قيود مكانية أو زمانية، وهذه فكرة عامة عن نشاطها مؤخرا فقد ظهرت آلاف المواقع الإلكترونية التى تعتبر كسوق تبادلات تجاريه وبيع وشراء منتجات وخدمات رقميه.

– المعني المبسط للتجارة الإلكترونية

منذ ذلك الوقت الذى بدأت به فكرة التحويلات المالية البنكية الإلكترونية، نشأت فكرة مشابهه لإستغلال حركة النقد من وإلى الوسطاء وأصحاب الحسابات البنكية على الانترنت، لتكون النواه الاولى لنشأة علم التجارة الإلكترونية كعلم قائم بحد ذاته، فكرة التجارة ببساطة وبدون تعقيد في المصطلحات هى بيع وشراء وعرض ومشاركة ونشر وإعلان وإنتاج وتوزيع وترويج أى شىء بداية من مجرد الأفكار التى تدور بداخلك وحتى بيع منتج عملاق كالمصانع والآلات والأراضى والعقارات، كل ذلك يندرج تحت ستار التجارة ولكن عندما يتم هذا فى إطار التواجد بالمنزل أو المكتب أو الشركة وفى أى زمان ومكان من خلال استخدام الكمبيوتر المتصل بالإنترنت، هكذا نحن نتحدث عن ‘التجارة الإلكترونية’.

أحدثت التجارة الإلكترونية ثورة فى ثقافة الشراء والبيع فلم يعد هناك قيدا يجعلك مضطرا إلى السفر لمكان ما لعمل صفقة تجارية أو عقد اتفاق تجارى لبيع أو شراء منتج، ولم يعد هناك مشكلة فى التوقيت فيمكن الشراء صباحا أو البيع مساءا، تلاشت كل تلك المفاهيم فى ظل وجود سوق مفتوح أربعا وعشرون ساعة يوميا، ثلاثون يوما فى الشهر، ثلاثمائة وخمسة وستون يوما فى السنه، وفى تجدد مستمر وإنتشار متزايد، وأصبح بالإمكان خلق سوق عالمى وليس محلى فقط وبالإمكان المنافسة فيها جميعا لاجتذاب أكبر عدد من المشترين وزيادة الأرباح، لنسب قد تصل إلى أرقام لم يكن بمقدور التجارة العاديه تحقيقها مطلقا، لكن الأساس هنا توفير بعض المقومات الأساسية لتكون التجارة الالكترونية خاصتك قائمة على أساس سليم قوى يدعم تقدمها وانتشارها فى ظل توالد ملايين المنافسين فى هذه التجارة سنويا.

– ماذا تبيع وتشتري عبر شبكة الإنترنت

كمشترى الأمر بسيط! من خلال الانترنت تبحث عن المواقع الإلكترونية التى تبيع منتجاتك المفضلة وتدخلها وتتفحصها هى وغيرها من البدائل المماثله لبيع نفس منتجك حتى يرضيك الشكل والسعر والجوده وطرق الدفع المناسبة فتسحب منتجك فى سلة مشترياتك التى يعطيها لك اى موقع مثل السلة التى تأخذها وانت فى اى ماركت وتضع بها مشترياتك! وقد أفردنا مقالة كيف تقارن أسعار المنتجات بين أكثر من موقع بضغطة زر تفيد المتسوق في عدة دول عربية بشكل عملي وسريع في مقارنة الأسعار.

أى منتجات وأى مشتريات؟ يمكن شراء أى شىء من منتجات ماديه كالملابس والأجهزة أو شراء منتجات رقميه كالبرامج والشروحات والكتب، ويمكن أيضا شراء خدمات وأراضى وعقارات، وإنجاز مهام عديدة عبر هذه المنصات.

كبائع يمكنك أن تصنع لنفسك موقعا او تستعيين بمتخصص لصنع متجرك الإلكترونى لتعرض فيه ما تستطيع تقديمه من الخدمات المختلفة أو أى منتج من المنتجات المطلوبه فى السوق المحلى والعالمى، وتحدد الطرق التى تناسبك ليصلك ثمن المنتج ودرجة الامان التى تتطلب ذلك، ثم تبدأ فى خطة تسويقيه ليس لمنتجك المعروض لا بل لموقعك ككل من اجل اشهار متجرك، يمكن الإستعانة بمقالة أنواع التسويق الإلكتروني لمعرفة أساسيات التسويق الإلكتروني، ومن ثم يتوافد عليك المشترين من جميع البلدان سواء كنت موجودا تتابع، أو وأنت نائم تنعم بالراحه لأن متجرك الالكترونى يدير نفسه بنفسه من خلال انظمة متطورة، فيستطيع المشتري أن يرى البضاعه ويعاينها ويختار البدائل ويقرر ويدفع وأنت فقط ترى النتيجه وترسل المنتج بناء على طلبات يوميه أو اسبوعيه أو شهرية كما ترغب، ولمعرفة نبذة عن أساسيات المتاجر الإلكترونية هناك مقالة يمكن الإستعانة بها بعنوان كيفية إنشاء المتاجر الإلكترونية.

كان هذا كل شئ ونرجو لكم التوفيق في أعمالكم.. ودمتم في أمان الله.