ستة نصائح للحصول على أفكار عالية الجودة لصناعة محتوى متميز

تعرف على ستة عادات تجعل الكُتّاب وصناع المحتوى يحصلون على أفكار عالية الجودة بشكل دائم.

توقيت القراءة: 6 دقائق

إنقطاع الأفكار مشكلة يعاني منها معظم الكُتاب وصناع المحتوى، وهي أكثر ما يسبب لهم الإزعاج، واليأس والإحباط في بعض الأحيان، فالأفكار بالنسبة لصُنّاع المحتوى تعد مثل الوقود بالنسبة للسيارة.

إنقطاع الأفكار لا يحدث لشخص دون آخر، بل يحدث لأي كاتب أو صانع محتوى مهما كانت خبرته، بنسب متفاوتة تزيد مدتها عند البعض، وتقل عند البعض الآخر.

لمحاولة التغلب على تلك المشكلة يلجأ معظم رواد صناعة المحتوى إلى عادات تساهم في حصولهم على أفكار متجددة وعالية الجودة بشكل مستمر.

سنذكر تلك العادات في شكل نصائح ستجعل أفكارك لا تنقطع، إذا كنت ترغب بأن تصبح محترفاً كصانع محتوى يوتيوب أو مسوق عبر منصات التواصل الإجتماعي، أو مدون.

ودون أن نطيل.. هذه ستة نصائح للحصول على أفكار لصناعة محتوى متميز بإستمرار:

١- كن شغوفاً بما تفعل

هذه النصيحة هي التي تستحق الذكر أولاً من بين النصائح الستة، فإذا أردت التميز والنجاح في مجال عملك يجب أن يكون لديك شغف بما تفعل.

فقد كان الشغف الدافع الأقوى دائماً لكل من حقق النجاح ووصل إلى القمة، فهو كالصديق المخلص الذي يرافقك في رحلة طويلة، ويؤازرك في أوقات الحزن والشدة، دون أي مصلحة.

وهو القوة التي تتلاشى أمامها المحبطات بأشكالها المتعددة. خصوصاً تلك التي تأتي من أُناس سلبيين يحاولون إقناعك أن حلمك ساذج ولا يمكن تحقيقه.

أو تلك التي تأتي من قلة الجمهور المهتم بمحتواك والمتفاعل معه، أو من قلة الأرباح خصوصاً في السنوات الأولى من مسيرتك، أو من محبطات أخرى كثيرة لا يتسع المقام لذكرها.

إذا لم يكن لديك شغف فلن تصمد في مواجهة كل ذلك، ولن تستطيع الصبر على المتاعب، ولن ينفعك تطبيق النصائح التي ستأتي لاحقاً.

فمجال الكتابة وصناعة المحتوى على وجه التحديد مليء بالعقبات، ويتطلب صبراً طويلاً، وتطوراً وإبداعاً مستمراً لبلوغ القمة في النهاية.

عليك الحذر في نفس الوقت من أن يدفعك الشغف للعمل دون توقف، فتتحول من شغوف إلى كاره لما تفعل. لابد أن تأخذ قسطاً من الراحة لإستعادة طاقتك العقلية والجسدية.

٢- إقرأ يومياً لساعة على الأقل

القراءة أساس المعرفة، والمعرفة أساس النجاح في كل المجالات، فإذا كنت لا تقرأ فلن تصبح متميزاً في أي مجال تعمل فيه، وبشكل أكبر في مجال صناعة المحتوى لأنه يعتمد على القراءة والبحث.

فكثرة القراءة ستحسن من أسلوبك، وتنمي ثقافتك، وتزيد من معلوماتك بما يكفي لصناعة محتوى متميز، ففي كل كتاب أو مقالة تقرأها ستجد الكثير من الأفكار.

وارين بافيت أفضل مستثمر في العالم في وقتنا الحالي يقرأ لخمس ساعات يومياً، بيل جيتس الغني عن التعريف يقرأ لساعتين على الأقل يومياً، ولن تجد شخصاً ناجحاً في أي مجال لا يقرأ كثيراً وبصفة دائمة.

إقرأ يومياً لساعة على الأقل في كل ما يتعلق بالمجال الذي تصنع فيه المحتوى، وتابع المواقع والقنوات التي تلهمك وتجعلك محباً لصناعة المحتوى.

٣- إهتم بصحتك النفسية والجسدية

٦ نصائح للحصول على أفكار عالية الجودة لصناعة محتوى متميز

إذا سألت أياً من المحيطين بك، بغض النظر عن مجال عمله، عن أكثر ما يجعله في حالة لا يرثى لها، بلا طاقة وبلا تركيز أو قدرة على التفكير، سيخبرك أنه الإجهاد النفسي.

أكثر ما يسبب الإجهاد النفسي في المقام الأول الضغوط والمشكلات المالية، ثم المشكلات العائلية والإجتماعية، ثم مسببات أخرى لا دخل لك فيها كالكوارث التي تقع في العالم من حولك.

وقع المشكلات النفسية على الإنسان أشد عادة من وقع المشكلات الجسدية، لكن ليس هناك مستحيل، يمكنك التغلب عليها إذا كنت ممن يتحلون بالصبر والقوة والتفاؤل.

أما إذا كنت ممن ليست لديهم القوة الكافية لمواجهة المشكلات والتخلص منها، فيؤسفنا القول أن صناعة المحتوى بالتحديد ليس مجالك المناسب.

أما المشكلات الجسدية الخفيفة فلا يجب أن توقفك عن صناعة المحتوى، ويمكنك دائماً زيارة الطبيب المناسب إذا كنت لا تستطيع التغلب على مشاكلك الصحية بنفسك.

على كل حال.. هذه بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك في التغلب على مشاكلك النفسية والجسدية بنفسك:

١- إبتعد تماماً عن الأشخاص السلبيين وكل ما يمكن أن يشعرك بالطاقة السلبية، فالأفكار السلبية حتى وإن لم تكن متعلقة بك ستتسلل إليك وتؤثر عليك دون أن تشعر.

٢- مارس بعض الرياضات الخفيفة كالمشي يومياً لمدة محددة، أو ركوب الدراجة، أو السباحة أو الذهاب إلى صالة الألعاب، إلى آخره.

٣- نَم جيداً، فالنوم يعد علاجاً مثالياً لمعظم المشكلات النفسية والجسدية. إحرص على النوم مبكراً لمدة لا تقل عن ٧ ساعات يومياً.

يقول جيف بيزوس مالك أمازون وأغنى رجل في العالم أن العامل الرئيسي لشعوره الدائم بالحيوية والتركيز، والحصول على أفكار عالية الجودة، هو النوم المبكِّر لساعات كافية.

٤- إتبع نظاماً غذائياً صحياً، ولا تكثر من تناول الطعام حتى لا تشعر بالخمول، فيصبح تفكيرك منصباً على كيفية الخروج من تلك الحالة والعودة إلى العمل مرة أخرى.

وتذكر مايلي:

– “المعدة بيت الداء”

– “إذا مُلئت البطون نامت العقول”

– “تأكل كثيراً، فتشرب كثيراً، فتنام كثيراً”

كلها تفيد وتدل على أن معظم الأمراض التي تصيب الإنسان تكون بسبب الطعام. وأن كثرة الطعام سببٌ في الخمول الجسدي والخمول العقلي.

٤- إختر مكاناً هادئاً للكتابة

٦ نصائح للحصول على أفكار عالية الجودة لصناعة محتوى متميز

كلما كان المكان الذي تصنع فيه محتواك أكثر هدوءاً كلما كان أكثر إلهاماً، خصوصاً إذا كان أحد الأماكن الجميلة التي تشعر فيها بالراحة النفسية، بعيداً عن الضوضاء والإزعاج.

يمكن أن تخصص مكاناً داخل المنزل أو خارجه، المهم أن يتمتع بالهدوء، فأفضل الأفكار ستأتيك في أشد أوقات الهدوء، مثل الوقت الذي تخلد فيه إلى النوم وأنت في سريرك.

بعض الناس يفضلون العمل من غرفة مجهزة في المنزل، وبعضهم يتنقل داخل المنزل، ولا بأس في كلا الأمرين، المهم أن يتمتع المكان بالهدوء التام.

ولا يفضل الذهاب إلى الأماكن العامة والمتنزهات والمقاهي، إلا للترويح عن النفس، وليس للعمل، فلن تأتيك الأفكار في الأماكن المليئة بالضوضاء والزحام.

٥- تابع تعليقات وآراء الجمهور

زبائنك في مجال صناعة المحتوى هم من يقرأون مقالاتك أو يشاهدون فيديوهاتك، فهل يستطيع أحد إهمال زبائنه ويتوقع أن يعودوا إليه مجدداً، فضلاً عن أن يتفاعلوا معه؟

فالتفاعل من قبل جمهورك دليل على سيرك في الإتجاه الصحيح، وفي المقابل يجب أن تتفاعل معهم أيضاً، لأن إهتمامك سيجعلهم أكثر إخلاصاً لما تقدم، وإخلاصهم سيدفعهم لطرح آراء وأفكار تطويرية دون مقابل.

الكثير من المواضيع التي تجلب جمهوراً كبيراً في هذا الموقع تم كتابتها إما رداً على تساؤلات المتابعين، أو إستجابة لفكرة أحدهم حول موضوع ما.

إقرأ تعليقات المتابعين حتى وإن كانت كثيرة، ستفيدك بشكل لا يمكن تصوره، ولا تنسى أن متابعيك هم زبائنك، وزبائنك يجب أن يكونوا على رأس أولوياتك.

٦- إستخدم موقع كورا Quora

ستة أشياء تجعلك تحصل على أفكار لكتابة مقالات جديدة بإستمرار

موقع كورا Quora هو أحد المواقع الرائعة التي ستلهمك في مجال صناعة المحتوى، وهو عبارة عن موقع تواصل إجتماعي بطريقة الأسئلة والأجوبة.

كورا هو موقع أمريكي أسسه شابين أمريكيين يدعيان Adam D’angelo و Charlie Cheever عام ٢٠٠٩، وقد عملا قبلها لمدة من الوقت ضمن مجلس إدارة فيسبوك.

يقوم مستخدمي كورا بطرح سؤال شخصي أو عملي في جميع مجالات الحياة الإجتماعية والسياسية والإقتصادية وغيرها، ليتم الإجابة عنه من قبل مستخدمين آخرين.

بمجرد التسجيل وإختيار مواضيعك المفضلة سيقوم الموقع بإظهار أسئلة وأجوبة وفقاً لإهتماماتك داخل التطبيق أو بإرسالها عبر بريدك الإلكتروني.

فكرة هذه المقالة جائت من سؤال طرحه أحد المستخدمين، حول نفس الموضوع “من أين يأتي المدونين بالأفكار لكتابة مقالات في مدوناتهم”.

موقع كورا لن يفيدك فقط في الحصول على الأفكار، بل سيفيدك كأداة لتسويق محتواك، حيث يمكنك الإجابة عن الأسئلة ووضع رابط لموقعك أو قناة يوتيوب الخاصة بك.

الموقع متوفر باللغة العربية والإنجليزية وعدة لغات أخرى، وقد ذكرنا هذا الموقع ضمن أهم المواقع والتطبيقات للمدونين والباحثين يمكنك الإطلاع عليها.

– ملخص المقالة

١- قد تظن أنك تستطيع صناعة محتوى متميز بإستمرار دون تطبيق تلك النصائح، وهذا قد يكون حقيقياً ولا يمكن إنكاره، لكن إذا طبقت تلك النصائح ستقدم محتوى أكثر تميزاً مما تقدمه حالياً.

٢- إقرأ كثيراً، ثم اكتب كثيراً، وحدد هدفاً واضحاً تطمح في الوصول إليه. ولا تُحط نفسك بأشخاص محبطين يمدونك بطاقة سلبية لا حاجة لها.

٣- حافظ على صحتك النفسية بالتخلص من الضغوط قدر المستطاع، وسارع إلى حل المشكلات قبل أن تكبر فتتراكم عليك الضغوط، وحافظ بالتوازي على صحتك الجسدية.

٤- إختر الأماكن الأكثر هدوءاً والتي تشعرك بالراحة النفسية للعمل، سواءً كان المكان داخل المنزل أو خارجه.

٥- تابع مشاهير صناعة المحتوى في مجالك من مواقع ومدونات وقنوات يوتيوب. لا تقلدهم، فقط إستلهم الأفكار التي تساعدك في تطوير محتواك.

٦- إستخدم الهاتف أو الساعة الذكية في تدوين الأفكار التي تطرأ على ذهنك حينما تتواجد في مكان ووقت لا تستطيع العمل فيه.

٧- لا يهم تحديد مكان ووقت للعمل، فالبعض يستخدمون هواتفهم أو أجهزتهم اللوحية للعمل في أي وقت ومن أي مكان.

إترك تعليقاً

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك آدخل إسمك هنا

مواضيع ذات صلة

كم يربح مؤسسي أشهر المدونات؟ وهل يمكن أن تصبح مثلهم؟

التدوين وصناعة المحتوى يعد أحد أكثر مشاريع الإنترنت إزدهاراً، إلا أن هذا المجال في العالم العربي يعد في مرحلة متأخرة مقارنة بالعالم الغربي. ففي الكثير...

كيف تتم سرقة قنوات يوتيوب وحسابات فيسبوك وكيف تتم حمايتها؟

لا شئ أسوأ بالنسبة لك من أن تتفاجأ بإتصال يخبرك أن قناتك عبر يوتيوب غير موجودة، أو يتم بث محتوى غريب عبرها. أو أحدهم يخبرك...

مقالات قد تهمك