منصات وشركات

نهاية المعركة القضائية بين أبل وشركة Epic المطورة للعبة Fortnite، بماذا حكم القاضي في النهاية؟

على الرغم من ربح شركة أبل للقضية ظاهرياً إلا أن شركة Epic ربحت أيضاً في نفس القضية، وحققت مكاسب كبيرة لمطوري التطبيقات في App Store.

فوجئ الملايين من محبي لعبة Fortnite العام الماضي بأن شركة أبل قامت بإزالة اللعبة من متجر تطبيقاتها App Store، بحجة خرق العقد المبرم بين الشركتين.

بدأت الأزمة حينما قامت شركة Epic Games المطورة للعبة “فورت نايت” بالسماح لمستخدمي التطبيق بشراء منتجات خارج متجر تطبيقات أبل، عبر إضافة تحديث يحتوى على طريقة دفع مباشرة بديلة لطريقة الدفع الخاصة بمتجر تطبيقات أبل، محققة أرباح تصل إلى ١٢ مليون دولار.

يذكر أن شركة أبل تفرض قيوداً صارمة على مطوري التطبيقات عبر App Store، تقضي بعدم أحقية المطورين في ترويج منتجاتهم وخدماتهم خارج التطبيق، بجانب فرض عمولة قدرها ٣٠٪؜ على المبيعات التي تحققها التطبيقات.

قامت شركة Epic برفع دعوى قضائية على شركة أبل بدعوى إزالة التطبيق ومنع المستخدمين الحاليين من الدخول إليه تماماً بشكل مخالف للقانون.

ووفقاً لموقع Politico، تم رفع الدعوى القضائية العام الماضي وتم تداول العديد من جلسات الحكم، وتم البت في القضية يوم الجمعة ٣ سبتمبر الجاري.

تم الحكم أولاً بإلزام شركة Epic بدفع عمولة قدرها ٢.٣ مليون دولار من واقع ١٢ مليون دولار قامت الشركة بتحصيلها عبر أنظمة دفع بديلة لأنظمة أبل، مما يعد خرقاً من قبل شركة Epic لعقد قانوني موقع عليه من الطرفين.

لم يكن الحكم لصالح أبل بنسبة ١٠٠٪؜، فقد حكمت القاضية Yvonne Gonzales بإلزام شركة أبل بإزالة بند يقضي بعدم أحقية الشركات المطورة في إخبار المستخدين بإمكانية شراء منتجاتها وخدماتها بتكلفة أقل خارج التطبيق.

هذا الحكم بمثابة صفعة لأبل، حيث سيُسمح لاحقاً للتطبيقات المدرجة في متجر تطبيقات أبل بوضع روابط يمكن أن تقود المستخدم إلى الشراء خارج التطبيق، وهذا سيفوت على شركة أبل الكثير من الأرباح التي تحصل عليها من التطبيقات.

وقد صرحت القاضية في حكمها بأن شركة أبل تخالف قوانين حقوق المستهلك في الحصول على جميع المعلومات المتعلقة “بالتكلفة” والتي من شأنها توفير المال عن طريق المنتجات والخدمات الموجودة في أماكن أخرى بتكلفة أقل.

الجدير بالذكر أن شركة أبل تستحوذ على أكبر شريحة في سوق التطبيقات الهاتفية بنسبة ٥٥٪؜، وهي أكبر شركة تحقيقاً للأرباح من بين الشركات المالكة لأنظمة تشغيل الهواتف الذكية من خلال متجر تطبيقاتها App Store.

وقالت أبل أن البنود والعمولات التي تفرضها على المطورين هي التي ساهمت في الحفاظ على حقوق المستخدمين وخصوصيتهم، ولم تكن عبثية، في إشارة إلى البند الذي حُكم على أبل بإزالته من العقد.

الحكم سيكون حيز التنفيذ خلال ٩٠ يوم من إصدار الحكم الذي صدر يوم الجمعة الثالث من سبتمبر الجاري، وستعود لعبة فورت نايت للعمل عبر متجر تطبيقات أبل خلال هذه المدة بعد ده ع المبالغ المستحقة.

وسيتم تغيير العقود مع المطورين لإزالة بند عدم السماح بوضع روابط تروج لمنتجات وخدمات خارج متجر تطبيقات أبل، وهذا ما جعل كبار التقنيين يرون حكم المحكمة على أنه إنتصار لشركة أبل، وإنتصار لشركة Epic وجميع مطوري التطبيقات في نفس الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *