ماهي التجارة الدولية وكيف تبدأ العمل بها؟

تعرف على التجارة الدولية والمتطلبات الكاملة لبدء العمل فيها.

إقرأ في هذه المقالة
  • نبذة عن تاريخ وأهمية التجارة الدولية
  • تعريف التجارة الدولية
  • مايجب أن تعرفه قبل دخول مجال التجارة الدولية
  • ماذا يمكن أن تستورد وتصدر

تعد التجارة الدولية واحدة من أهم مقومات الإقتصاد العالمي والعلاقات الدولية، وتعرف التجارة الدولية بأسماء أخرى كالتجارة الخارجية، أو التجارة العالمية، بالإنجليزية International Trade.

وهي عملية قديمة كانت تحدث منذ آلاف السنين في عهد القدماء المصريين، وقد عُرف ذلك بالتحديد من نقوش معبد الملكة حتشبسوت بالدير البحري، الواقع في غرب مدينة الأقصر المصرية.

وهو ما تحدثنا عنه بالتفصيل في مقالة سابقة بعنوان تاريخ الإستيراد والتصدير وأثره على الإقتصاد، يمكن الرجوع إليها للمزيد.

يقاس حجم التجارة الدولية بالتصدير، وليس بالإستيراد، ولمعرفة حجم وأهمية التجارة الدولية بالنسبة لدول العالم يكفيك معرفة أن العالم شهد عام ٢٠١٩ تبادل تجاري بقيمة ١٨ تريليون دولار.

ماهي التجارة الدولية، وكيف تبدأ العمل بها؟

هذه القيمة بالنسبة للناتج الإجمالي المحلي العالمي تمثل الثلث، بحسب إحصائيات البنك الدولي، وهي بالتأكيد نسبة كبيرة تبين أهمية التجارة الدولية لإقتصادات الدول.

ويكفي كذلك أن التجارة الدولية جعلت دولة كالصين في مركز أقرب ما يكون حالياً لأن تصبح الإقتصاد الأول في العالم، كونها أكبر دولة مصنعة ومصدرة في العالم منذ عدة سنوات.

وقد كان للصين نصيب الأسد من حجم التجارة العالمية في ٢٠١٩، بواقع ٢.٥ تريليون دولار من ١٨ تريليون دولار ، أي أقل بقدر ضئيل من ربع حجم التجارة العالمية.

ماهي التجارة الدولية، وكيف تبدأ العمل بها؟

التجارة الدولية هي القطاع الذي يتم من خلاله سد نقص السلع والخدمات في أي دولة، ولا يمكن لدولة حالياً مهما كان حجمها الإعتماد على نفسها بشكل كامل في توفير متطلباتها دون الإنخراط في عملية التجارة الدولية.

– تعريف التجارة الدولية

من حيث التعريف.. يمكن القول أن أدق تعريف للتجارة الدولية أنها عملية تبادل السلع والخدمات خارج حدود الدول، أو تجارة السلع والخدمات “العابرة للحدود”.

ولا يمكن إطلاق مصطلح التجارة الدولية على عملية الإستيراد والتصدير التقليدية فقط، وإن كان الإستيراد والتصدير يمثل الجزء الأهم منها.

لأن الإستيراد والتصدير بمفهومه التقليدي يعني تجارة السلع فقط، أما التجارة الدولية فتشمل تبادل السلع والخدمات.

– خطوات البدء في مجال التجارة الدولية

قد يظن البعض أن العمل في مجال التجارة الدولية يقتصر على الحاصلين على مؤهل جامعي خاص بالتجارة الخارجية، وهذا ليس صحيحاً على الإطلاق، ويمكن لأي شخص بغض النظر عن مؤهله الدراسي إحتراف التجارة الدولية.

فقط بعد تعلم ما سنذكر خلال لحظات، ولا نبالغ إذا قلنا أنك بمجرد الإنتهاء من هذه المقالة ستصبح مؤهلاً من الناحية العملية والنظرية.

لكن سيبقى عليك توفيق الوضع القانوني وإمتلاك المستندات اللازمة، والتي سنوضحها أيضاً في الفقرات القليلة القادمة.

ملحوظة: الخطوات التالية ليست مفصلة بشكل كامل، لكنها مدعومة بروابط لمقالات تفصيلية لمن يرغب بمعرفة المزيد.

للبدء فعلياً في مجال التجارة الدولية يلزمك معرفة ما يلي:

١- أساسيات الإستيراد والتصدير

الإستيراد والتصدير جزء من التجارة الدولية كما ذكرنا، لكنه الجزء الأكبر والأهم في هذا المجال، ويطلق هذا المصطلح على تجارة البضائع بين الشركات Business To Business B2B.

البداية في مجال التجارة الدولية تبدأ بمعرفة الأساسيات، وأولها الوضع القانوني، الذي يتمثل في تأسيس شركة تؤهلك لممارسة التجارة بشكل قانوني، والتعامل مع السلطات الجمركية.

هذه الشركة عبارة عن مستندات كالبطاقة الضريبية، السجل التجاري، البطاقات الإستيرادية والتصديرية، ومستندات أخرى بحسب كل دولة، ويمكن تأسيس الشركة بمساعدة محاسب قانوني.

بعد المستندات يلزمك التعرف على بعض مصطلحات التعاقد بين المصدر والمستورد، مثلاً FOB تعني أن البضاعة مدفوعة الثمن حتى وصول البضائع إلى ظهر السفينة الناقلة.

وطريقة التعاقد CIF تعني أن الثمن تم دفعه للمورد شامل تكلفة البضائع والشحن والتأمين.

ثم يلزمك التعرف على أبرز طرق الدفع المتعارف عليها مثل التحويل البنكي T/T Telegraphic Transfer وهو التحويل العادي من حساب شركة إلى حساب شركة أخرى.

والإعتماد المستندي، الطريقة الأكثر أماناً للدفع L/C Letter Of Credit والتي تتم عن طريق البنك أيضاً لكن بخطوات مختلفة لتأمين طرفي التعاقد.

يمكنك التعرف على تلك الأساسيات بالتفصيل في مقالة أساسيات الإستيراد والتصدير للمبتدئين، التي تفيد كلا الطرفين المصدر والمستورد.

٢- أشكال وطرق شحن البضائع

بعد التعرف على أساسيات الإستيراد والتصدير، يلزمك معرفة أنواع وطرق شحن البضائع، كالشحن الجوي Air Frieght والبري Land Freight والبحرى Sea Freight.

فمعرفة طرق وأشكال نقل البضائع ستجعلك مؤهلاً لإختيار طريقة الشحن المناسبة بحسب نوع بضائعك، وبحسب الوقت المتاح، وهو ما سيوفر عليك الكثير من الوقت والتكاليف.

للمزيد من التفاصيل حول طرق الشحن يمكنك قراءة مقالة أنواع وطرق شحن البضائع.

ويلزمك أيضاً معرفة أنواع ومقاسات حاويات نقل البضائع، 20ft Container، 40ft Container، 40ft HC والحاويات المبردة، وذات السقف المفتوح وغيرها.

أيضاً.. للمزيد حول أنواع الحاويات يمكنك قراءة مقالة أنواع وأحجام حاويات نقل البضائع.

٣- خطوات ومستندات التخليص الجمركي

يعد التخليص الجمركي الخطوة الأكثر أهمية بعد تعلم الأساسيات، لأن الخطأ أو التأخر في عملية التخليص الجمركي يمكن أن يؤدي إلى خسائر فادحة.

ما يهمك معرفته في هذا الشأن هو المستندات أولاً، فهناك مستندات يجب أن يوفرها المصدر مثل شهادة المنشأ، البطاقة التصديرية، الفاتورة التجارية، بيان العبوة، شهادات الجودة عند الحاجة.

ومستندات يقدمها المستورد مثل البطاقة الإستيرادية، البطاقة الضريبية، السجل التجاري، تفويض المخلص الجمركي، وغيرها.

ثم الخطوات التي تتم عادة خلال مدة لا تزيد عن أربعة أيام عمل، وقد تم ذكر الخطوات والمستندات بالتفصيل في مقالة كيفية التخليص الجمركي.. الخطوات والمستندات.

إذا كنت أحد المستوردين في المملكة العربية السعودية فلديك الكثير من الحظ لأنك تستطيع تخليص شحنتك قبل وصولها، وذلك من خلال منصة “فَسح” التي تحدثنا عنها بالتفصيل في هذه المقالة.

– ماذا يمكن أن تصدر أو تستورد

في مجال التجارة الدولية هناك دائماً قيود وقوانين تُفرض للحفاظ على الأمن القومي، والصحة العامة للمجتمعات.

فلا يمكنك كمصدر أو مستورد المتاجرة على سبيل المثال في الأسلحة النارية والأسلحة البيضاء، المواد المخدرة، منتجات التجسس، المنتجات الجنسية.

ولا يمكنك كذلك المتاجرة في الطائرات المسيرة (الدرونز) والمناظير الليلية، والمنتجات المقلدة، وغيرها من المنتجات التي ذكرنا في مقالة المنتجات التي يمنع إستيرادها وعبورها من المنافذ الجمركية.

وهناك منتجات ليست ممنوعة لكن لا يفضل المتاجرة فيها، وتتمثل في السلع الإستراتيجية كالقمح والبترول والذهب وما يشابهها من منتجات، لأنك ستتعرض غالباً لخسارة كبيرة.

فهذه المنتجات يتم تداولها في معظم الأحيان على المستوى الحكومي (وإن كان يتم عبر شركات خاصة) بكميات هائلة لتغطية إحتياجات الدولة، ولا يمكنك كمبتدئ منافسة الشركات التي تستورد لحساب الدولة بأي شكل.

بالطبع لأن المصدر سيبيع آلاف الأطنان بثمن أقل مقارنة بعشرات أو مئات الأطنان، فالتخفيض مقابل زيادة الكمية أمر طبيعي ومتعارف عليه في مجال التجارة.

الآن.. نعلم أن تساؤلاً آخر قد يدور بذهنك وهو “كيف تبحث عن منتجات للإستيراد أو للتصدير”؟ وكيف يمكن العثور على المورد الذي ستشتري منه بضائعك إذا كنت المستورد؟

وما هي السوق التي ستروج فيها بضائعك إذا كنت المصدر؟ لا تقلق، سنجيبك عن كل هذه التساؤلات.

ننصح دائماً المبتدئين في مجال الإستيراد والتصدير بالعمل كوسطاء في البداية، أي تبحث عن تاجر وتستورد البضائع لصالحه، أو العكس تبحث عن مصنع وتروج منتجاته في أسواق دولية.

وأفضل مكان تستطيع البحث فيه عن بضائع، أو عرض بضائع للتصدير هو موقع علي بابا، أكبر موقع في مجال التجارة الدولية حتى هذه اللحظة.

موقع يحتوي على ملايين المصدرين والمستوردين من شتى بقاع الأرض، ويحتوي على الكثير من وسائل الحماية لطرفي العملية التجارية.

وهذه قائمة بأهم المقالات التي تشرح طريقة إستخدام هذا الموقع، للمستورد والمصدر:

١- كيفية إستخدام موقع علي بابا للمبتدئين

٢- كيفية الإستيراد عبر تطبيق علي بابا في أربع خطوات

٣- كيف تصدر منتجاتك من خلال موقع علي بابا

٤- كيف يحميك موقع علي بابا من المحتالين

٥- أفضل طريقة للبحث عن منتجات في موقع علي بابا

موقع علي بابا يغنيك تماماً عن السفر في جميع الأحوال، ويمكن التعرف على طرق إستخدامه بأمان من خلال قائمة المقالات المذكورة.

ملخص المقالة

التجارة الدولية تعد أحد شرايين الإقتصاد الكلي، حيث تأخذ حيزاً كبيراً من الناتج الإجمالي المحلي العالمي، حيث يتم تداول ملايين الأطنان من البضائع سنوياً حول العالم.

والعمل في هذا المجال يمكن أن يعود على المستورد والمصدر بأرباح كبيرة، مع ذلك يجب إختيار السوق والتوقيت الصحيح للبدء.

أما خطوات البدء في هذا المجال فيمكن تلخيصها في شكل خطوات كالآتي:

١- تعلم أساسيات الإستيراد والتصدير، ثم قم بإنشاء شركة ولو بالمستندات فقط في البداية لتستطيع العمل بشكل قانوني.

٢- تعلم طرق الشحن والتخليص الجمركي لتفادي الخسائر التي يحدث معظمها بسبب التخليص الجمركي.

٣- إبحث عن تاجر وإستورد لصالحه أو روج بضائعه دولياً، وكل ذلك عن طريق موقع علي بابا، ولا ترهق نفسك بالبحث أو التسويق عبر قنوات أخرى.

لأن ٩٨٪؜ من التجار يذهبون إلى موقع علي بابا عند الرغبة في الإستيراد أو التصدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة لحجب الإعلانات Adblock

فضلاً! لتستطيع الدخول إلى الموقع وتصفحه يتوجب عليك إيقاف تشغيل حاجب الإعلانات.