عالم العملات الرقمية واسع جداً. فلا تجده يتوقف عند عملتي البيتكوين أو الإيثيريوم. لذلك سوف تحتاج إلى تدريب وبحث متعمق على الأقل كما أنه يجب عليك إستخدام الحس السليم لكى تنمي إستثماراتك.

من خلال هذه النصائح المختلفة، سنوجهك خطوة بخطوة للقيام باستثماراتك الأولى. لذلك دعنا ننظر بالتفصيل في جميع النقاط المهمة التي يجب عليك الإنتباه إليها قبل إيداع أموالك لشراء أى عملة من العملات الرقمية.

١- إستثمر فقط المال الذي تستطيع تحمل خسارته

كما ذكرنا فى أحد المقالات السابقة.. واحدة من النصائح الأولى لدينا حول الإستثمار في العملة الرقمية والتي ينصح بها دائماً كبار المستثمرين هى: ما عليك سوى إستثمار الأموال التي تستطيع تحمل خسارتها. 

يجب أن يكون المال الذي تستثمره مالاً لا تحتاجه في حياتك اليومية أو من غير المتوقع أن تحتاجه في وقت قريب. فإذا خسرت تلك الأموال (لا قدر الله) فلن يؤثر ذلك على حياتك. 

فلا تضع آخر ٣٠٠ دولار متبقية في حسابك المصرفي فى العملات الرقمية. ولا تأخذ قرضاً من البنك حتى تستثمر فى العملات الرقمية. 

صديقى نحن نعلم أنك أنت صاحب القرار الأخير، لكن من فضلك لا تتهاون وخذ هذه النصائح بعين الإعتبار.

الإستثمار في العملات الرقمية في بعض الأحيان يتطلب التحلي بالصبر. حيث تشتهر أسعار عملة البتكوين والعملات الرقمية الأخرى بأنها متقلبة للغاية. 

لكن هذا ليس صحيحًا دائمًا، فمنحنى سعر بيتكوين كان مستقراً على سبيل المثال في النصف الثاني من عام ٢٠١٨… لذا، يمكنك تحقيق مكاسب / خسائر بأسرع ما يمكن إذا قمت بالتخطيط / عدم التخطيط جيداً.

في حال لم يكن السوق بحالة جيدة، يمكن أن يكون الحصول على عائد إستثمار أطول من المتوقع. 

وهذا يعنى أنك سوف تمر حتماً بمرحلة من الخسائر. إذا كنت بحاجة إلى هذا المال للعيش، فإليك ما يمكن أن يسببه هذا الأمر:

١- سوف تسحب إستثماراتك بخسارة محققة.

٢- قد تتأثر معنوياتك بشدة في حياتك اليومية.

٣- ستحاول إعادة إستثماراتك التى خسرتها عن طريق القيام بأشياء غير عقلانية مما سيؤدى إلى تضخّم خسائرك أكثر.

صدقنا يا صديقى… كلنا ممرنا بهذا الموقف، لذلك ننصحك من كل قلبنا بأنه عليك فقط أن تستثمر المال الذي يمكنك خسارته.

فبهذه الطريقة، لن تتصرف تحت تأثير مشاعرك لأنك لن تهتم إذا خسرت هذا المال على أية حال. كما أن الآثار السلبية التي ذكرناها للتو ستكون بالتالي أقل إحتمالاً للحدوث.

٢- قم بدراسة الموضوع مسبقاً

كخطوة ثانية، نقترح عليك أن تبحث جيداً في أي موضوع أو مشروع معين قبل التفكير في إستثمار أموالك فيه. 

حتى لو نصحك العديد من الأشخاص بإستثمار أموالك، هل تريد حقًا الإستثمار في مشروع لا تعرفه على الإطلاق؟ هل تثق في الناس بطريقة عمياء دون القيام بالبحث الكافي في المشروع الذي رشحوه لك؟

لنعطيك مثالاً فقط:

هل يمكن أن تشتري شقة أو منزل دون زيارته؟

هل يمكن أن تشتري سيارة مستعملة دون الأوراق الخاصة بها؟

هل يمكن أن تشتري عضوية سنوية في صالة الألعاب الرياضية دون النظر إلى الشكل الذي تبدو عليه أو ماهية الخدمات التي تقدمها؟

إذا أجبت على هذه الأسئلة بـ لا، فيجب عليك أيضاً تثقيف نفسك بشأن تكنولوجيا العملات الرقمية قبل إستثمار أموالك فيها.

من الواضح، أننا لا نطلب منك أن تكون خبيراً فى العملات الرقمية قبل البدء في الإستثمار فيها، ولكن المقصود هنا أنه يجب عليك أن تمنح نفسك الوقت الكافي لفهم كيفية عمل هذه التكنولوجيا.

٣- قم بتنويع الإستثمارات الخاصة بك

بعد أول نصيحتين قبل الإستثمار، ستركز نصيحتنا الثالثة على التنويع. 

هذا المفهوم مهم في العديد من جوانب حياتك وهو صالح أيضاً للعملات الرقمية.

إذا كان لديك بعض الأموال التى تريد أن تستثمرها، فمن الوارد أنك تعرف المقولة التي تقول إنه “يجب ألا تضع كل البيض في سلة واحدة”.

ففي حالة سقوط سلتك على الأرض، يمكنك كسر كل بيضك وستفقد حينها كل شيء. 

أما إذا كان لديك ١٠ بيضات مقسمة بالتساوي على ٥ سلال، فستفقد بيضتين فقط إذا وقعت إحدى السلات.

لذلك، من المناسب تطبيق مثل هذا الفكر عند إستثمار أموالك. ويمكن تقسيمها على النحو التالي:

١- ضع بعض من أموالك في العقارات.

٢- وضع البعض منها فى البورصة.

٣- وضع جزء منها فى العملات الرقمية.

بنفس الطريقة، فإن الجزء الخاص بإستثمارك يجب أن يتبع هذا المبدأ أيضًا. سيكون من الضروري تنويع إستثماراتك من خلال الإستثمار فى عملات رقمية مختلفة. والهدف من ذلك هو تقليل الخطر إلى الحد الأقصى.

٤- إجراء التحويلات المتبادلة فى الصرافات

هل اتبعت أول 3 نصائح؟ .. عظيم! 

ستتمكن الآن من البدء في شراء أول عملة رقمية لك! لهذا، فإننا ننصحك بإستخدام منصة شراء العملات الرقمية أو الوسيط المالي.

تتيح لك هذه المنصة شراء عملات رقمية شائعة جدًا مثل البتكوين أو الإيثريوم.

ولشراء عملات رقمية أخرى أقل شعبية ولكن مع إمكانات نمو أكبر، ستحتاج إلى تحويل الإيثريوم والبيتكوين إلى تلك العملات الرقمية البديلة الأخرى عن طريق التحويلات.

هذه المنصات تسمى “صرافات Exchange” وهى عبارة عن منصات تمكنك من شراء العملات الرقمية المشهورة مثل البتكوين أو الإيثريوم أو إستبدال عملات البيتكوين الخاصة بك مقابل العملات الرقمية البديلة التي تسمى بال الـ Altcoin.

ويمكن العثور عليها ببساطة عبر محرك بحث جوجل، أو من خلال شركات الوساطة المالية الموثوقة في بلدك.

٥- إحذر عمليات النصب والإحتيال

تتعلق النصيحة الخامسة لدينا بجميع عمليات الإحتيال الموجودة في عالم العملات الرقمية. 

ينبغي للمرء أن يكون يقظًا بشكل خاص حول هذا الأمر ويحاول تجنب هذه الإحتيالات قدر الإمكان.

نحن ننصحك بالبحث جيداً حول هذا الموضوع وأن تبحث بالتفصيل عن “الصرافات” أو العملات الرقمية التى إرتبط إسمها بأى نوع من عمليات الإحتيال حتى لا تقع في هذه الفخاخ.

وننصحك أيضاً بالبحث عن وسيط مالي موثوق في سوق المال تقوم من خلاله بشراء العملات الرقمية.

الخلاصة

بشكل عام.. هذه النصائح الهامة التي ذكرنا يمكن تطبيقها في أي من مجالات الإستثمار المختلفة، وإذا قرأت قبل ذلك في مجال الإستثمار أو إستمعت لكبار المستثمرين ستلاحظ أن هذه النصائح هي التي ينصحون بها دائماً.

وأخيراً إذا أردت المزيد من المعلومات حول العملات الرقمية بأنواعها وما إذا كانت مجال إستثمار مناسب لك ننصحك بقراءة هذه المقالة.

إترك تعليقاً

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك آدخل إسمك هنا