ريادة أعمال

ماهي أنواع المستثمرين، وكيف تصل إلى المستثمر المناسب لمشروعك؟

تعرف على أنواع المستثمرين، وكيف تختار المستثمر المناسب لمشروعك، ومن هم المستثمرين الذين يجب تجنبهم.

إقرأ في هذا المقال
  • أبرز أنواع المستثمرين
  • كيف تختار المستثمر المناسب
  • من هم المستثمرين الذين يجب أن تتجنبهم
  • كيف يمكنك التعرف على المستثمرين وأين تبحث

يعتبر البحث عن مستثمر أو حاضن أعمال من الخطوات التى قد تمر بها فى مشروعك الناشىء إذا لم يكن لديك التمويل الكافى، لذلك يعتبر تمويل المشاريع من أهم وأصعب الأمور التي ستواجهها كرائد أعمال للنهوض بشركتك.

في الواقع يعد المستثمرون أحد اللاعبين الرئيسيين في بناء أى مشروع، حيث سيحدد مستوى وجودة مشاركتهم نجاح الشركة أو فشلها.

لهذا السبب من الضروري معرفة كل شيء عن الأنواع المختلفة من المستثمرين، حتى تتمكن من فهم أيهم تختار وكيفية التعامل مع المستثمر المناسب.

– أبرز أنواع المستثمرين

نظراً لوجود أنواع مختلفة من الإستثمارات المالية فهذا بطبيعته يؤدي إلى وجود أنواع مختلفة من المستثمرين، والذين يجب أن يُحدَدوا بناءً على نوع الإستثمار المُراد القيام به، وكمية الأرباح المُراد تحقيقها والخسائر التي سنتجنبها.

أمّا عن أنواع المستثمرين الذين من الممكن أن تتعامل معهم لتمويل مشروعك أو شركتك الناشئة فهم كالاتي:

١- المستثمرون الشخصيون Personal Investors

يعتمد معظم أصحاب الأعمال عادةً خلال المراحل الأولى على معارفهم من المقربين أو أصدقائهم أو أسرتهم لمساعدتهم من خلال الإستثمار في أعمالهم.

ويسمى هذا النوع من المستثمرين بالمستثمرين الشخصيين، وعلى الرغم من أنهم يستطيعون المساعدة في التمويل، إلا أن هناك حدًا لمقدار الإستثمار في شركتك.

مع ذلك تلعب أموال الوالدين خصوصاً دوراً كبيراً في نجاح الشركات الناشئة، وهو ما بيناه وضربنا أمثلة عليه في مقالة “معظم رواد الأعمال الناجحون أشخاص رائعون، لكن الأب والأم هم من منحهم البداية“.

٢- المستثمرون الملائكيون Angel investors

من المقدر أن نحو ٢٦٨.٠٠٠ من المستثمرين “الملائكيين” النشطين في الولايات المتحدة يستثمرون ما يقدر بنحو ٢٠ مليار دولار، في ٦٠.٠٠٠ شركة سنويًا.

فمتوسط ​​ما يدفعه مستثمر واحد في هذا النوع يبلغ نحو ٧٤.٠٠٠ دولار، وعادة ما يكون المستثمرون من هذا النوع من رواد الأعمال الأثرياء الذين يرغبون في الإستفادة من ثروتهم من خلال الإستثمار في المشاريع التي يهتمون بها.

وخاصة الشركات الناشئة التي قد تواجه صعوبة في الوصول إلى أشكال التمويل التقليدية.

الجيد في هذا النوع من المستثمرين أن معظمهم من رواد الأعمال الناجحين، بالإضافة إلى قادة الشركات والمهنيين في مجال الأعمال.

٣- الإقراض من نظير إلى نظير Peer To Peer Lenders

المقرضون من نظير إلى نظير هم مجموعات أو أفراد يقدمون رأس المال لأصحاب الأعمال الصغيرة، ولكن للحصول على رأس المال من هذا النوع من المستثمرين، سيحتاج مالك الشركة إلى تقديم طلب عبر شركات خبراء في الإقراض من نظير إلى نظير.

بمجرد الموافقة على طلب المالك من قبل الشركة سيحدد المقرضون ما إذا كانت الشركة مناسبة لإستثماراتهم أم لا.

توصي غرفة إدارة الشركات الأمريكية الصغيرة (SBA Small Business Administration) الشركات الناشئة المهتمة بالإقراض من نظير إلى نظير بوضع خطة عمل، وعرض قصص شركاء النجاح، وعرض الإنجازات الأساسية التي حققتها الشركة.

بالإضافة إلى نتائج أبحاث السوق، وتحليل المجال، والمستقبل المالي. يجب أيضًا أن تكون مستعدًا لمشاركة المبلغ الذي إستثمرته بنفسك بالفعل.

الهدف في النهاية هو إظهار أن عملك لديه ما يلزم للنجاح وكسب المال للمقرضين المحتملين.

سيتمكن مستثمرو القروض المحتملين من نظير إلى نظير من الوصول إلى تاريخك الإئتماني. وفي بعض الحالات، سيَطلب منك المقرضون إتخاذ خطوات لرفع درجة الإئتمان الخاصة بك قبل الحصول على الموافقة على القرض.

بمجرد الموافقة، سوف تتفاوض على سعر الفائدة للإستثمار مع المُقرض، من المهم فهم شروط القرض وتجنب التخلف عن السداد لأن ذلك قد يؤدي إلى زيادة الرسوم التي تتحملها ويجعلك غير مؤهل للحصول على قروض مستقبلية من هذا النوع.

٤- أصحاب رؤوس الأموال Venture Capitalists

رأس المال الإستثماري (VC) هو رأس المال الذي يقدمه المستثمر للشركات الناشئة بشكل خاص، والتي يُعتقد أن لديها إمكانيات نمو طويلة الأجل.

عادة ما يكون أصحاب رؤوس الأموال من البنوك الإستثمارية، والمستثمرين الميسورين، ومؤسسات مالية أخرى، وفي المقابل سيطالبون بحقوق ملكية في الشركة، ويكون لهم رأي عام في قرارات الشركة.

إذا كنت تريد الكثير من المال لبدء مشروعك إلى جانب بعض الخبرة والمعرفة طويلة المدى، فإن هذا الخيار يعد خيارًا جيدًا.

– كيف تختار المستثمر المناسب؟

الآن بعد أن عرفت القليل عن أنواع المستثمرين الذين قد تواجههم، من الضروري أن تختار المستثمر بشكل صحيح حتى لا تصل إلى خلاف، أو تواجه أي مشاكل مستقبلية مع المستثمر.

ولكي تكون في الجانب الآمن إليك بعض النصائح التي يجب أن تضعها في إعتبارك:

١- فهم خيارات التمويل المختلفة

يعد إختيار المستثمر المناسب أكثر صعوبة من مجرد محاولة الحصول على رأس المال الذي تحتاجه لعملك، ويتطلب هذا أيضًا مستوىً معينًا من الإلتزام من جانبك.

ستحتاج إلى إعداد قائمة بتوقعاتك قبل أن تتمكن من التعامل مع أي نوع من المستثمرين تعتقد أنه مناسب لتمويل عملك.

البحث عن مستثمرين محتملين لا يقتصر فقط على ما تحصل عليه من أموال، بل تحتاج إلى التأكد من أن هذا المستثمر غير متورط في أنشطة إحتيالية، لذلك من الأفضل معرفة كل شيء عن تعاملاته أو الخدمات التي يقدمها لك.

٢- أنشئ قائمة مختصرة للمستثمر

لتعزيز فرصك في الحصول على الأموال، من الجيد تضييق نطاق قائمة المستثمرين المحتملين لديك بحيث تكون أكثر ملائمة لك.

يمكنك الإحتفاظ بقائمة معايير حول كيفية إختيار المستثمرين، معايير مثل سمعة المستثمر، وشراكاته السابقة، وعلاقاته المتبادلة مع الشركات والأعمال الأخرى.

تأكد من أن لديك قائمة تضم حوالي ٣٠ إلى ٥٠ مستثمرًا يمكنك وضعها في قاعدة بياناتك، إلى جانب أي معلومات أخرى حيوية وذات صلة ليسهل الرجوع إليها.

٣- أتقن عرض شركتك أو مشروعك

بمجرد أن تحظى بإهتمام المستثمر، فإن الشيء التالي الذي يتعين عليك القيام به هو أن يكون لديك عرضًا مثاليًا لإثارة إهتمامه بالموافقة على إقتراحك.

أضف جميع النقاط التي من شأنها أن تعطي فكرة مناسبة وتأكيدًا لكيفية التعامل مع العملاء، وكيف ستزيد المبيعات.

الشيء الآخر الذي تحتاج للتركيز عليه هو التأكد من أن بداية العرض التقديمي يجب أن تكون ممتعة للغاية، بالتالي تجذب المناقشة بأكملها إنتباه المستثمر، ويجب أن تكون خطة العمل واضحة وتحدد ربح المستثمر.

– من هم المستثمرين الذين يجب أن تتجنبهم؟

ليس كل المستثمرين متماثلين، ومن ثم فمن المهم فحص المستثمرين المحتملين بنفس الدقة التي يستخدمها المستثمرون أنفسهم عند التفكير في المشروعات التي يرغبون في تمويلها كما ذكرنا سابقًا.

لذلك من الضروري التحقق من كل شيء عن نوع المستثمر الذي تختاره، والمستثمر المحدد الذي تفكر فيه، مع محاولة تجنب النوعين التاليين من المستثمرين:

١- تجنب المستثمرين الذين يحاولون تولي جميع القرارات الإستراتيجية للشركة، والذين يطلق عليهم أحيانًا المستثمرين الإمبرياليين.

في حين أن مستوى معين من التوجيه والإرشاد بالتأكيد مفيد لكن ليس محاولة السيطرة أو الإشراف الكامل.

٢- تجنب المستثمرين الذين يريدون إبرام عقود طويلة ببنود غامضة، تكون مجحفة لشركتك أحياناً ويمكن إستخدامها لصالحهم.

– كيف يمكنك التعرف على المستثمرين وأين تبحث؟

الوصول إلى المستثمر المناسب لتمويل شركتك ليس مهمة بالغة السهولة، وهذه بعض الخطوات التي من شأنها أن تساعدك على جذب المستثمرين ليطرقوا بابك:

١- إبدأ في البحث داخل شبكتك الخاصة ومن تعرفه، وما إذا كان هذا الشخص يعرف شخصًا ما حتى تتمكن من البحث عن المزيد داخل شبكته.

يمكنك أيضاً العثور على بعض المعلومات عن طريق شبكات  التواصل الإجتماعي، هذا سيساعدك في الحصول على المزيد من المستثمرين والتعرف عليهم.

٢- حضور المسابقات والمؤتمرات واللقاءات سيتيح لك التعرف على المستثمرين المحتملين، يمكنك دراسة لغة جسدهم وطريقة حديثهم وكيفية تفاعلهم مع رواد الأعمال الآخرين ذوي التفكير المماثل.

٣- أطلب من المستثمرين الأوليين تقديمك إلى النوع الآخر من المستثمرين إذا كنت قد حصلت بالفعل على التمويل الأولي.

ونظرًا لأن المستثمر غالبًا ما يثق في مستثمر آخر مثله، ستتمكن من الحصول على المزيد من المستثمرين المحتملين في قائمتك.

شيء آخر هو أنه نظرًا لأن المستثمر الأول لديه بالفعل فكرة حول موضوع شركتك، فإنه سيكون أكثر قدرة على إقناع المستثمر التالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *