التسويق بالمحتوى هو أحد أنواع التسويق الإلكتروني وهو عملية إنشاء محتوى مكتوب أو مرئي أو مسموع بغرض تسويق سلعة أو خدمة أو منصة أو شركة، ثم نشر هذا المحتوى عبر منصات متعددة على شبكة الإنترنت.

وقد كان التسويق بالمحتوى قديماً يعتمد على طرق تقليدية في النشر كالجرائد والمجلات والقنوات التلفزيونية والإذاعية، لكن مع التطور التكنولوجي أصبح يتم ‘إلكترونياً’ أي يتم نشره عبر شبكة الإنترنت من خلال منصات متعددة سيأتي ذكرها لاحقاً.

فإذا كانت لديك شركة أو متجر إلكتروني أو مؤسسة فلن تحقق شهرة حقيقية دون ‘التسويق بالمحتوى’ بأنواعه أو على الأقل دون أن تنشر أعمالك عبر المنصات الإعلامية المختلفة عبر شبكة الإنترنت.

ولن تجد شركة ناجحة أو مؤسسة شهيرة أو صحيفة لاتستخدم التسويق بالمحتوى سواءً المكتوب في صورة مقالات أو المرئي المتمثل في الفيديو، وإلا فلن يكون لها وجود في عالم الأعمال.

– أنواع التسويق بالمحتوى

والتسويق بالمحتوى له ثلاثة أنواع أو أقسام ثابتة وله أيضاً منصات تسويقية معروفة سأذكر أشهرها، وهي كالآتي:

١- المحتوى المكتوب ‘التسويق بالمقالات’

يتمثل المحتوى المكتوب في مقالات أو تدوينات يتم إنشاؤها بطريقة موافقة لقواعد السيو SEO لكي تظهر بشكل جيد ومتقدم في محرك بحث جوجل.

وهناك مقالات متعددة تبين قواعد السيو منها مقالة السيو..أفضل طريقة للتسويق الإلكتروني على الإطلاق يمكن الرجوع إليها للمزيد.

وأهم منصات نشر المقالات هي المدونات، ثم مواقع التواصل الإجتماعي ثم المنصات الاخرى كالمنتديات والمواقع الإخبارية.

ويمكن التعرف على كيفية إنشاء مدونة إذا لم تكن تمتلك واحدة من مقالة ٤ خطوات عملية لإنشاء مدونة إحترافية.

٢- المحتوى المرئي ‘التسويق بالفيديو’

يتمثل المحتوى المرئي في صناعة فيديوهات إحترافية يتم بثها عبر أشهر منصة لبث المحتوى المرئي ‘يوتيوب‘ وكذلك يمكن بث ذلك المحتوى عبر منصة شهيرة مثل ‘نتفليكس‘ إذا كانت في صورة أفلام وثائقية.

وقد لا يقتصر التسويق بالمحتوى المرئي على الفيديو فقط لكن تدخل الصور بتصميماتها المختلفة من ضمن هذا النوع، إلا أن التسويق بالفيديو هو الأشهر.

٣- المحتوى الصوتي

المحتوى الصوتي هو عبارة عن تسجيلات صوتية يتم بثها عبر القنوات الإذاعية والبودكاست والمنصات الشهيرة مثل SoundCloud وغيرها.

ويقال أن مستقبل البحث سيكون صوتياً بفضل المساعدات الصوتية الشهيرة مثل Alexa و Siri و Google Home وغيرها، فلابد من إعتبار المحتوى الصوتي في صناعة المحتوى.

– أهم إستراتيجيات التسويق بالمحتوى

لكي يحالفك النجاح في التسويق بالمحتوى، هذه بعض الإستراتيجيات التي ينصح بتطبيقها دائماً في تسويق أعمالك:

١- التسويق بالمحتوى هو أهم طرق التسويق الإلكتروني وأكثرها فاعلية في نشر المنتجات والخدمات، فتأكد من إختيار المحتوى المناسب لعملائك. وهذه مقالة ستساعدك في ذلك بعنوان لكي تصبح صانع محتوى أيهما تختار محتوى الفيديو أم التدوين!

٢- مستخدمي الإنترنت يميلون نفسياً للمحتوى التعليمي أو الإرشادي أكثر من المحتوى التجاري البحت، فإذا كان المحتوى التعليمي ملحقاً بموقعك فسيكون ذلك أحد أهم أسباب صناعة جمهور ضخم لموقعك.

وكذلك يميلون إلى المحتوى الذي يخبر القصص وتاريخ المنتجات والشركات وقصص النجاح والكفاح والتطور.

٣- إذا كان لديك موقع أو متجر إلكتروني فلابد على الأقل أن يكون لديك مدونة ملحقة بموقعك أو قناة يوتيوب وإلا ستقطع مسافة طويلة في التسويق للوصول إلى القمة ونشر أعمالك.

٤- لابد أن يكون المحتوى التسويقي ذَا جودة عالية ولا تهاون في هذا الأمر، وإلا لن يكون التسويق بالمحتوى مجدياً ولا فعالاً، وهذه مقالة ستساعدك على التميز في صناعة المحتوى بعنوان كيف تصبح كاتباً ومدوناً متميزاً.

٥- الحالة الوحيدة التي لا تحتاج فيها للتسويق بالمحتوى هي أن تقدم منتج أو خدمة جديدة من نوعها وتلبي إحتياجات الناس أو تحل مشاكلهم.

لأن مثل تلك المنتجات تسوق نفسها وتنتشر بسرعة فائقة. ماعدا ذلك فأنت بحاجة لإستخدام التسويق بالمحتوى.

٦- إذا أردت أن تحترف التسويق بالمحتوى وخصوصاً بالمقالات فعليك أن تحترف السيو SEO لأن المحتوى المكتوب بدون SEO لن يظهر في النتائج الأولى في محرك بحث جوجل، بالتالي تفوتك آلاف الزيارات.

٧- التسويق بالمحتوى هو أقل طرق التسويق تكلفة مقارنة بطرق التسويق الأخرى، وفي نفس الوقت هو أكثر طرق التسويق مجهوداً وأكثرها منافسة.

وأخيراً إذا كانت لديك إستفسارات تتعلق بموضوع التسويق بالمحتوى إكتبها من فضلك في مربع التعليقات.

وللمزيد عن جوانب وإستراتيجيات التسويق الإلكتروني يمكنك زيارة باب التسويق الإلكتروني في المدونة.

مؤسس المدونة، مهتم بالشؤون الإقتصادية والتجارية وحاصل على دبلومات في مجال التجارة الدولية - صناعة المحتوى - التجارة الإلكترونية - التسويق الإلكتروني. هدفي هو تقديم كل المعلومات التي يمكن أن تفتح مجالات للأعمال، وأستقبل جميع مقترحاتكم وتعليقاتكم وانتقاداتكم بصدر رحب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا