لكل مشروع مهما كان نوعه (مركز مالي) أو ما يعرف بالميزانية العمومية في تاريخ معين، ويتمثل في جانبين، الأول مجموع (الأصول) Assets التي تمتلكها المنشأة، والثاني مجموع (الخصوم) Liabilities أي ما عليها من “إلتزامات”.

أما الفرق بين الأصول والإلتزامات فيمثل صافي الميزانية، أو صافي المركز المالي ويعبر عن حقوق أصحاب المشروع والمساهمين.

إعلان

وتختلف العناصر المكونة للمركز المالي من مشروع إلى آخر بإختلاف نوع المشروع، وطبيعة نشاطه، سواء كان نشاط زراعي أو صناعي أو تجاري أو خدمي أو إجتماعي.

حتى ميزانية الدولة يتم إعدادها بنفس الطريقة وتتكون من نفس المكونات التي سنبينها لاحقاً مع إختلاف مسميات البنود في جانبي الموازنة.

الفرق بين الميزانية والموازنة

هل هناك فرق بين كلمة ميزانية وكلمة موازنة؟ دائماً نسمع كلمة “ميزانية” في قطاعات الأعمال العامة والخاصة، ونسمع كلمة “موازنة” على مستوى الدولة، والحقيقة أنه ليس هناك فرق بين المصطلحين.

فهما بنفس المعنى، والغرض منهما في النهاية هو معرفة الوضع المالي لمنشأة ما حتى تكون قادرة على أخذ قرارات التطوير أو الإصلاح للإستمرار في العمل والإنتاج.

تعريف وعناصر الميزانية العمومية

الميزانية العمومية (قائمة المركز المالى) بالإنجليزية Balance Sheet وهي بيان محاسبي لوحدة إقتصادية ما في تاريخ محدد.

إعلان

ويتم الحصول على معلومات مهمة من خلال هذه القائمة المالية كمدى سيولة الوحدة الإقتصادية بإستخدام نسب مالية معينة، وتضم ثلاثة عناصر رئيسية:

أولا: في الجانب الأيمن للقائمة توجد “الأصول” للتعبير عن الممتلكات، وتنقسم إلى ثابتة مثل البناء والأرض وكل أصل لا يتوقع بيعه في وقت قريب.

وأصول متداولة وهي التي يتوقع بيعها خلال عام وتتمثل في المنتجات أو الخدمات التي تقدمها الشركة، والشيكات المستحقة، وغيرها من مصادر الدخل.

ثانياً: في الجانب الأيسر “الخصوم” وهي الإلتزامات المالية (المصروفات) المفروضة على الشركة تجاه الغير وتجاه المساهمين أو مالكي الشركة، وتنقسم إلى طويلة الأجل وقصيرة الأجل.

ثالثاً: في نفس الجانب الأيسر أسفل الإلتزامات تأتي حقوق الملكية للتعبير عن حقوق المالكين والمساهمين من رأس مال وأرباح أو خسائر ومسحوبات وغيرها وتعرف بـOwner’s Equity.

إعلان

كيفية إعداد الميزانية العمومية بنجاح

يعتبر الهدف الأساسي للمحاسبة المالية هو إعداد التقارير المالية، وتعد الميزانية واحدة من أهم التقارير المالية التي تعدها الإدارة المالية للمنشأة.

وذلك لغرض إيضاح المركز المالي لها، في تاريخ محدد، وتوفير معلومات مالية مفيدة لمستخدمي القوائم المالية، سواء من داخل المنشأة أو خارجها.

ولتحقيق الهدف من الميزانية، ينبغي إعدادها وفقاً للفروض والمبادئ المحاسبية المتعارف عليها، وتوفير معلومات مالية تتسم بالوضوح والشفافية.

ويجب كذلك الإفصاح الكامل عن الحقائق المهمة، وتبويب عناصرها وعرضها بطريقة تحقق أكبر قدر من الاستفادة لمستخدمي الميزانية.

ويتم ذلك بإستخدام الورق أو جهاز الحاسب الآلي لرسم مخطّط الميزانية بالاعتمادِ على رسم جدول شكل حرف [T] يحتوي الطّرف الأيمن فيه على الأصول، والطّرف الأيسر على الإلتزامات وحقوق الملكية.

إعلان

وتحديد قيمة الأصول بشكلٍ متسلسل مع تقسيمها إلى أُصولٍ متداولة وأصول ثابتة، وكتابةُ التفاصيل الخاصة بأقسام الأصول، والتي تشمل كافة العمليات المالية التي حدثت خلال الفترة المالية.

ومن ثم إجراء العمليات الحسابية لمعرفة قيمتها معاً في إجمالي مجموع الأصول نهاية القائمة في الطرف الأيمن.

في الجانب الأيسر يتم تحديد قيمة الالتزامات بشكلٍ متسلسل مع تقسيمها إلى التزامات قصيرة الأجل، ومتوسطة الأجل، وطويلة الأجل، ومن ثمّ إجراء العمليات الرياضية لمعرفة قيمتها المالية.

في نفس الجانب الأيسر يتم تحديد قيمة حقوق الملكية وهي: صافي الدخل الذي يتم إضافته مع التفاصيل الخاصة بحقوق المالكين، مثل: رأس المال، الأسهم، المسحوبات المالية، ويؤدي ذلك في النهاية إلى تحديد قيمة الالتزامات وحقوق الملكية معاً.

وأخيراً التأكد من مساواة قيمة الأصول مع قيمة الإلتزامات وحقوق الملكية من خلال الإعتماد على تطبيق المعادلة الرئيسية للميزانية، وهكذا يتم إعداد الميزانية بنجاح.

هل أعجبتك المقالة؟

إترك تعليقاً

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك آدخل إسمك هنا