تجارة إلكترونية

كيف سرق منتحلو إسم أمازون 27 مليون دولار على مدار الـ12 شهراً الماضية؟

ماهي الحيل التي إستخدمها محتالو أمازون بحسب لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية وكيف تتفادى حدوث أي عملية إحتيال من هذا النوع معك مستقبلاً؟

إقرأ في هذا المقال
  • الحيل التي يستخدمها منتحلو إسم أمازون
  • بعض الحيل الأخرى الشائعة
  • كيف تتجنب هذه الحيل

قالت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية يوم الأربعاء أن شركة أمازون تصدرت قائمة الشركات التي تم إنتحال إسمها في عمليات إحتيال خلال فترة عام واحد من يوليو 2020 إلى يونيو 2021.

حيث أبلغ واحد من كل ثلاثة أشخاص عن إنتحال صفة تجارية قال فيها أن المخادع تظاهر بأنه يمثل شركة أمازون.

نجح محتالو أمازون في النصب على ضحايا بأكثر من 27 مليون دولار على مدار العام الماضى، حسبما ذكرت لجنة التجارة الفيدرالية على موقعها على الإنترنت، وكان متوسط ​​الخسارة للفرد 1000 دولار.

إرتفعت التقارير حول منتحلي إسم أمازون بأكثر من خمسة أضعاف خلال هذه الفترة حيث قدم حوالي 96000 شخص تقارير عن إستهدافهم، وقال ما يقرب من 6000 شخص إنهم فقدوا أموالًا بالفعل.

هذه لم تكن أخباراً مفاجئة كما ذكرت GO Banking Rates، حيث أن عمليات الإحتيال في مجال التسوق عبر الإنترنت هي ثاني أكثر أنواع الإحتيال خطورة بعد عمليات الإحتيال المتعلقة بالتوظيف، وذلك وفقًا لتقرير برنامج تتبع الإحتيال من مكتب الأعمال Better Business Bureau مؤخرًا.

الحيل التي يستخدمها منتحلو إسم أمازون

عادةً ما يجذب منتحلو إسم أمازون إنتباهك برسائل للإتصال بهم بشأن بعض عمليات شراء على حساب أمازون الخاص بك، بعد الإتصال بالرقم يخدعك ممثل مزيف من أمازون لمنحه إمكانية الوصول عن بُعد إلى جهاز الكمبيوتر أو الهاتف الخاص بك لإصلاح المشكلة ورد ثمن المنتجات إلى حسابك.

ثم بعد ذلك يتم إخبارك أن المندوب قد أدخل مبلغًا كبيرًا جدًا ويطلب من العميل إعادة الفرق، حتى أن بعض المحتالين يمكنهم الوصول إلى حساباتك المصرفية عبر الإنترنت وتحويل الأموال لجعلها تبدو وكأن لديك أموالاً في الحساب أكثر مما ينبغي.

كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا كانوا الأكثر عرضة لعمليات الإحتيال، لقد كانوا أكثر أربعة مرات في عدم الإبلاغ مقارنة بقيام الشباب بالإبلاغ عن خسارة الأموال للمحتالين الذين يتظاهرون بأنهم أمازون.

خسر الضحايا الأكبر سنًا ما يقرب من ضعف المبلغ (1500 دولار) مثل نظرائهم الأصغر سنًا وفقًا للجنة التجارة الفيدرالية.

بعض الحيل الأخرى الشائعة

فيما يلي حيل أخرى شائعة يستخدمها منتحلو إسم أمازون في الإحتيال على العملاء:

1- إخبار الضحايا بمشاركة الأرقام الموجودة على ظهر بطاقات الهدايا الخاصة بهم والتي يقولون إنها “رموز أمان” هذه الرموز يمكن أن توقف المحتالين الذين يُفترض أنهم قاموا بقرصنة حساب العميل، ومع ذلك فإن توفير الأرقام يتيح للمحتالين سرقة المال من البطاقة.

2- يرسل المحتالون أيضًا رسائل نصية تدعي أن المتسوقين فازوا بسحب لمنتج مجاني من أمازون، وللحصول على هذه الهدية يطلبون معلومات بطاقة الإئتمان لدفع ثمن الشحن.

3- في بعض الأحيان يتصل المستهلكون برقم هاتف مزيف لشركة Amazon مدرجًا على الإنترنت عند محاولة الإتصال بشأن مشكلة ما، المحتالون هم الذين يردون على المكالمة الهاتفية.

كيف تتجنب هذه الحيل

فيما يلي طرق يمكن للمستهلكين من خلالها تجنب عمليات الإحتيال من نوع إنتحال الهوية التجارية وفقًا للجنة التجارة الفيدرالية:

1- لا تتواصل مع أرقام الهواتف من المكالمات أو الرسائل النصية أو رسائل البريد الإلكتروني أو رسائل التطبيقات الإجتماعية غير المتوقعة والا تنقر على أي روابط.

2- إذا تلقيت عرضًا غير متوقع ولم تكن متأكدًا من صحته، فخذ الوقت الكافي للبحث فيه عن طريق زيارة موقع الشركة على الويب والبحث عن معلومات الإتصال الخاصة بها ولا تثق أبداً في أرقام الهواتف أو الروابط التي تراها في نتائج البحث.

3- لا تمنح شخصًا ما إمكانية الوصول عن بُعد إلى جهازك إلا إذا إتصلت بالشركة أولاً بإستخدام رقمها الحقيقي.

4- لا تدفع أبدًا عن طريق بطاقة الهدايا أو ترسل صورًا لبطاقات الهدايا إلى أي شخص يطلب منك ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

×