تعد حقوق الملكية الفكرية والتي تتضمن حقوق النشر والطباعة أحد أكثر الأمور التي يجب مراعاتها سواءً من قبل الشركات أو الأفراد الذين يتمثلون بشكل أكبر في مصممي المواقع والمدونين، فمخالفة حقوق الملكية تعد من الأمور التي يعاقب عليها القانون، وليس القانون فقط بل محركات البحث أيضاً تعاقب عليها بعدة طرق.

وترتبط حقوق الملكية بالمنتجات الملموسة والرقمية وليست الملموسة فقط، فمن حيث المنتجات الملموسة كلنا يعلم أن هواتف آبل أو سامسونج لايحق لأي شركة تقليدها أو صنع منتجات مطابقة لمنتجاتها أو إستخدام أي منتج من منتجاتها المسجلة في تصنيع منتج آخر دون الرجوع للشركة. وكذلك لايمكن إستخدام العلامات التجارية الخاصة بها لأي أغراض تجارية.

وقد لايعلم بعضنا أن نفس القوانين تنطبق كذلك على المنتجات الرقمية التي تتمثل في منتجات مرئية أو مقروءة أو مسموعة، فلا يجوز بيع البرامج الأصلية أو عرضها للتحميل بطرق غير مشروعة ودون موافقة المالك، وكذلك لا يجوز إستخدام صور يمتلكها أفراد أو شركات في تصميم المواقع والمدونات دون إذن المالك، ولايجوز نسخ المقالات من المواقع والمدونات دون الإشارة إلى مصدرها الأصلي.. وهكذا.

– كيف نحصل على الصور في المدونة؟

هناك عدة طرق تستخدمها المواقع والمدونات للحصول على الصور التي توجد على صفحاتها أو داخل المقالات، وبغض النظر عن وجود مواقع كبري لها المقدرة على توظيف مصورين وعمل صور حصرية من صنعها، يختلف الأمر قليلاً في المدونات البسيطة أو الفردية.

فعند كتابة أو شرح أحد المواضيع هناك ثلاث طرق نحصل بها على الصور في المدونة، وهي نفس الطرق التي تستخدم في الغالب من قبل الكتاب والمحررين والمصممين في المواقع والمدونات الأخرى، وهي كالآتي:

1- الطريقة الأولى: إنشاء الصور عن طريق برامج إنشاء وتعديل الصور مثل فوتوشوب وماشابه.

2- الطريقة الثانية: تحميل الصور من مواقع تقوم إما ببيع الصور أو تتيح تحميلها مع إعفاء المستخدم من أية مسؤولية قانونية تتعلق بحقوق الملكية. وهذه المواقع هي التي سنذكرها لاحقاً في هذه المقالة.

3- الطريقة الثالثة: أخذ لقطة للشاشة من تطبيق أو موقع ما نقوم بالتحدث عنه أو عن كيفية إستخدامه وهذه طريقة بسيطة وعملية مع إمكانية إستخدام برامج أخرى بعد ذلك لتركيب لقطات الشاشة أو تعديلها أو إضافة الأسهم إلى آخره.

– كيف يتعامل Google مع المواقع المخالفة لحقوق الملكية؟

أما محرك البحث الأهم Google فيهتم بشكل كبير بمسألة حقوق الملكية فهو يعاقب التعدي على حقوق الملكية بعدة أشكال أهمها حجب الموقع أو خفض مرتبته، أو رفضهم وضع الإعلانات الخاصة بهم المعروفة “بجوجل أدسنس” على تلك المواقع المخالفة.

لذلك فالتعدي على حقوق الملكية يعد من أكبر أخطاء السيو (SEO) التي تسبب تراجع مرتبة الموقع في محرك البحث مما يؤدي بدوره إلى تراجع عدد الزيارات.

فليس من الصحيح أن نذهب إلى Google ونقوم بتحميل الصور الخاصة بالمواقع الأخرى، ولابد من الإلتزام بحقوق النشر التي تذكرك بها جوجل عن طريق كتابتها أسفل كل صورة بعبارة ” قد تكون الصورة محمية بموجب حقوق النشر ” أو بالإنجليزية “Photo Maybe Subject To Copytight“.

كيف تحصل علي صور مجانية لموقعك لاتخالف حقوق الملكية

– المواقع التي تتيح صور مجانية لا تخالف حقوق الملكية

نذكر موقعين رائعين نستخدمهما للحصول على الصور، يمكن من خلالهما الحصول على صور عالية الجودة وبأحجام وأبعاد مختلفة، وفي عدة مجالات كالتقنية والطبيعة والطعام والسياحة والفن والسياسة وغير ذلك من المجالات، ويمكن كذلك إستخدام تلك الصور كخلفيات للهواتف أو الأجهزة اللوحية أو الكمبيوتر الشخصي، وهذه المواقع كالآتي:

1- Unsplash

كيف تحصل علي صور مجانية لموقعك لاتخالف حقوق الملكية

موقع unsplash هو متميز يتيح تحميل الصور التي يتم نشرها بواسطة المتابعين في الكثير من المجالات، ولاتكون خاضعة لقوانين حقوق الملكية الفكرية، ويمكن تحميلها بشكل مجاني وبجودة عالية. وليس ذلك فقط بل يمكن تحميل فيديوهات مجانية من خلال هذا الموقع.

2- Pixabay

كيف تحصل علي صور مجانية لموقعك لاتخالف حقوق الملكية

يعد موقع pixabay هو الإختيار الأول لنا عند البحث عن الصور، فهو سهل الإستخدام ويتيح صور مجانية وبجودات عالية ومختلفة بحسب الحجم والأبعاد المطلوبة، وله تطبيق هاتفي خاص بأنظمة آندرويد. ويمكن دعم الموقع عن طريق باي بال بدولار أو إثنين عن طريق زر Coffee.

كيف تحصل علي صور مجانية لموقعك لاتخالف حقوق الملكية

ونذكر بشكل سريع أن هناك مواقع أخرى لتحميل الصور لكن ليست مجانية، وهي مواقع مشهورة وبها صور حصرية قد يصل ثمن الصورة الواحدة فيها إلى عشرون دولاراً. وتمتلك حلولاً للشركات والمواقع الكبرى، ومن أشهر هذه المواقع Shutterstock و GettyImages

ختاماً

بعد بيان المواقع والطرق التي يتم من خلالها الحصول على الصور، لابد من التأكيد على أهمية مراعاة حقوق النشر وحقوق الملكية، وذلك لسببين، الأول هو تعزيز ثقافة عدم التعدي على حقوق الغير أو سرقة مجهود الآخرين، والسبب الثاني لفائدة الموقع من حيث التقدم في محركات البحث، فقد رأينا مراراً وتكراراً مدونات ومواقع تقوم بالنسخ واللصق والتقليد وهو مايعد أمراً غير مقبول ولن يؤدي إلى النجاح بحال من الأحوال.