تعلمت في إحدى الدورات التدريبية المتعلقة بصناعة المحتوى أني إذا كنت أرغب بعمل مدونة أحقق من خلالها أرباحاً كبيرة أن أجعلها باللغة الإنجليزية، لأن المدونات الأجنبية تحقق أضعاف الزيارات مما يعني أضعاف الأرباح التي يمكن أن تحققها مدونة عربية.

وذلك نظراً لإهتمام الغرب بالقراءة والثقافة أكثر من العرب! لكن كانت هذه المدونة هي بداية تغير تلك المفاهيم، وكان ما رأيت في خمس سنوات من التدوين وصناعة المحتوى على عكس ما تعلمت في الدورات التدريبية في هذه النقطة تحديداً وليس كل شئ.

ويمكن المقارنة بين المدونة التي سأذكرها لاحقاً والمدونات الأجنبية الكبرى التي ذكرت عدة أمثلة لها ومن هم مؤسسيها وماهي أرباحهم المقدرة من مقالة كم يربح مؤسسي أشهر المدونات لمعرفة الفارق بينها.

وقد أيقنت مؤخراً أن المدونات العربية إذا كانت متقنة من ناحية المحتوى ومن ناحية السيو في نفس الوقت يمكن أن تحقق ما لا يمكن تخيله من الزيارات والأرباح.

وأفضل مثال على ذلك هو مدونة عربية تسمى موضوع mawdoo3.com وهي مدونة أردنية المنشأ أسسها شابان، يزورها شهرياً ما يقرب من ٤٥ مليون زائر، ويعمل بها حوالي ستة آلاف كاتب، وتحقق أرباحاً تقدر ما بين ٤٠ إلى ٦٠ ألف دولار شهرياً، بحسابات صناع المحتوى.

كم يمكن أن تحقق مدونة عربية من الزيارات والأرباح؟ لن تتوقع الأرقام
شكل الصفحة الرئيسية لمدونة موضوع

وهذه الأرقام تؤكد أن الإجتهاد والصبر والإتقان والإستمرارية يجعلانك في القمة مهما كانت لغتك أو لونك أو عمرك، فالأسباب واحدة ولكن يأخذ بتلك الأسباب قلة من الناس هم الذين يتفوقون على غيرهم في مجالات الحياة المختلفة.

إقرأ أيضاً: كيف تصبح كاتباً ومدوناً متميزاً

فأتذكر قبل معرفة تلك الإحصائيات أني كلما بحثت في جوجل عن شئ باللغة العربية كلما وجدت مقالات ‘موضوع’ في النتائج الأولى! فعلمت لاحقاً أنه أمر طبيعي إذا كانت تحتوي على أكثر من مائة وخمسون ألف مقالة.

هذه الأرقام الكبيرة جعلت المدونة تجذب إستثمارات ضخمة تقدر بملايين الدولارات من جهات متعددة، وما زالت مستمرة في التقدم والتطور، لتصبح أفضل وأكبر موسوعة عربية عن إستحقاق تام.

إقرأ أيضاً: ٥ طرق مجربة للربح من المدونات

مدونة موضوع تحتوي على مقالات عن كل شئ تقريباً، سياسية ودينية وتاريخية وإقتصادية وعلمية وإجتماعية وتكنولوجية وصحية وكل ماقد يخطر ببالك من مواضيع في مجالات الحياة الواسعة.

كم يمكن أن تحقق مدونة عربية من الزيارات والأرباح؟ لن تتوقع الأرقام
مواضيع متعددة ومتنوعة في ‘مدونة موضوع’

والخلاصة هي أن كل شئ ممكن، ولا يعد إعتقاداً حقيقياً بالمرة أن المدونات الأجنبية تربح أكثر من العربية، فكل شئ يتم فيه إستثمار الوقت والمجهود والتحلي بالإستمرارية، في الغالب يحالفه النجاح.

وأنت إذا كنت ترغب بدخول مجال صناعة المحتوى وخصوصاً التدوين مع شئ من الصبر والإلتزام يمكنك في يوم من الأيام الوصول إلى نفس تلك النتائج أو أبعد حتى منها.

وهذه مقالة فيها مقارنة بين محتوى الفيديو والمحتوى المكتوب وأيهما أنسب لك، قد تساعدك على إختيار المحتوى الذي ترغب بصناعته، وفيها طرح لقضية إذا كان محتوى الفيديو سيقضي على المحتوى المكتوب أم لا.

وأياً كانت الحقيقة فالمحتوى العربي بكل أنواعه في تطور لكن بوتيرة قد تكون بطيئة بعض الشئ، لذلك إذا كنت مهتماً بصناعة المحتوى فهذا هو الوقت المناسب لتدخل هذا المجال الناشئ والصاعد بقوة، وتربح منه، وتساهم في تطويره.

وأخيراً هذه مقالة اخرى ستساعدك إذا كنت ترغب في إنشاء مدونة بعنوان ٤ خطوات عملية لإنشاء مدونة إحترافية وناجحة ستستطيع من خلالها بدء أولى خطواتك في مجال صناعة المحتوى.

مؤسس المدونة، حاصل على دبلومات في مجال صناعة المحتوى - التجارة الإلكترونية - التسويق الإلكتروني - الإستيراد والتصدير - التخليص الجمركي. هدفي هو تطوير مجال صناعة المحتوى وتقديم كل المعلومات التي يمكن أن تفتح مجالات للأعمال، وأستقبل جميع مقترحاتكم وتعليقاتكم وانتقاداتكم بصدر رحب.

2 تعليق

    • أهلاً وسهلاً علاء، نعم إعلانات جوجل أدسنس تعتبر أهم طرق الربح، وهناك طرق اخرى ذكرتها في مقالة ٥ طرق للربح من المدونات كلها مرتبطة بالإعلانات. فالإعلانات هي مصدر ربح جوجل الرئيسي وكذلك فيسبوك وهي تجارة ضخمة جداً ينفق عليها مليارات الدولارات سنوياً.

اترك تعليقاً

فضلاً أكتب تعليقك
رجاءً أكتب إسمك هنا