كنا قد تحدثنا في مقالة سابقة عن طرق الإحتيال التي تستخدم عادة في العمليات التجارية وكيف يمكنك التعرف بسهولة على البائع المحتال، وذكرنا فيها أحد أهم المؤشرات التي يمكن من خلالها التعرف على المحتال والتي تتمثل في (السعر الرخيص).

إحذر التعامل مع هذه الشركات الوهمية!

وذلك أن المحتال يغري المشتري بسعره الزهيد فيتوهم المشتري بذلك أنه سيربح الكثير من المال أو أنه سينافس الشركات الكبري بتلك الأسعار الوهمية.

لكن الوصول لهذه الدرجة من الربح والمنافسة عموماً لايكون بتلك السرعة والسهولة، وفي الصورة السابقة مثال، جهاز كمبيوتر Dell ثمنه ٧٤ دولار، إذا إشتريته ثم بعته كم يمكن أن تكون أرباحك!

أما إذا كنت تنوي التسوق عبر الإنترنت فمن الطبيعي أن تبدأ بالمقارنة بين الأسعار فتتكون لديك فكرة عن سعر المنتج المتداول في السوق. وبعد معرفة سعر المنتج المتداول تأكد أنه ليس من المنطقي أن يبيع أحدهم هذا المنتج بنصف السعر المتداول أو أقل أو أكثر قليلاً.

نضرب لذلك مثالاً، إذا كان السعر المتداول لهاتف آيفون أو جهاز بلاي ستيشن يقدر بحوالي 600 دولار، لكنك عند البحث وجدت شخصاً يبيعه ب300 أو 250 دولار، في هذه الحالة تأكد وبكل ثقة أن هذا البائع محتال وسيأخذ منك الثمن ولن يرسل لك أي شئ مقابل هذا الثمن.

في الصورة التالية مثال لفاتورة أولية من قبل شخص محتال Proforma Invoice بها عدد ٣ آيفون 7 plus 128gb مقابل ٦٠٠ دولار، أي ٢٠٠ دولار للهاتف الواحد.

إحذر التعامل مع هذه الشركات الوهمية!

وأكثر حالات النصب التي وصلتنا عبر المدونة كانت متعلقة بصفقات هواتف آيفون أو أجهزة ألعاب الفيديو المعروفة بلاي ستيشن، فمثل هذه المنتجات تستخدم كأداة فعالة في إستدراج الأشخاص الذين يرغبون بالمتاجرة لأنها سلع مرغوبة ومتداولة ويسهل بيعها.

والأكثر من ذلك أنهم بعد الدفع يرسلون رقم تتبع وموقع وهمي يظهر إسم المشتري حقيقة وأماكن وصول الشحنة خطوة بخطوة لكن للأسف كل ذلك وهم لا أكثر.

– ٤ مؤشرات علي أن البائع الذي تتعامل معه محتال

إحذر التعامل مع هذه الشركات الوهمية!

١- معظم هؤلاء الأشخاص يتمركزون في بعض الدول على سبيل المثال لا الحصر مثل الصين – بريطانيا – نيجيريا – الهند وقد ذكرنا هذه الدول بسبب وجود حركة تجارة كبيرة بها، على الرغم من ذلك قد يطلبون منك تحويل الأموال إلى أشخاص في دول أخرى.

أما هؤلاء المحتالون فلهم عناوين إذا قمت بوضعها في محرك البحث ستجدها عناوين حقيقية لكنهم في الواقع غير موجودين في تلك العناوين.

٢- يستخدم معظم هؤلاء المحتالون أهم منصة للتجارة الدولية (الإستيراد والتصدير) وهي موقع على بابا الذي يوفر مع ذلك وسائل أمان محكمة، لكن يضمن لك عملها إذا كان التعامل داخل الموقع وإذا كان تحويل الثمن إلى حسابهم.

إقرأ أيضاً: كيف يحميك موقع على بابا من المحتالين

٣- عند الدفع يطلب منك المحتال دائماً تحويل الأموال إلى حساب شخصي وعبر ويسترن يونيون خاصة، تارة بحجة توفير مصاريف التحويل، وتارة بحجة سرعة إتمام الصفقة والحصول على المنتج في أسرع وقت وتارة بحجج أخرى، ويستحيل أن يطلب منك التحويل إلى حساب بنكي أو حساب شركة.

٤- المنتجات التي يركزون عليها عند البيع هي المشهورة والمتداولة منها مثل هواتف آيفون – بلاي ستيشن – إكس بوكس – هواتف سامسونج جالاكسي. ولكن ذلك لا يعني أنهم لايتاجرون في منتجات أخرى.

– قائمة فحص للتعرف على المواقع المحتالة

وهناك قائمة مبسطة يمكنك تطبيقها على أي موقع كان كبيراً أو صغيراً للتأكد من أنه غير محتال ولن يستغل بطاقتك أو بياناتك، وهي كالآتي:

١- التأكد من وجود تقنية SSL والتي تتمثل في علامة القفل بجانب الدومين، فإذا لم تكن هذه العلامة موجودة فالموقع غير آمن بالمرة.

٢- إذهب إلى حسابات التواصل الإجتماعي للموقع أو المتجر الإلكتروني عن طريق الأيقونات الموجودة داخل الموقع، وراقب نشاطاتها وتفاعل المتابعين عليها، فالمواقع الوهمية تضع أيقونات تواصل إجتماعي وهمية لكن عند النقر عليها لن تأخذك إلى أي شئ.

٣- قارن بين الأسعار دائماً وإذا كانت أقل من السعر المتداول فلا تتعامل مع هذا الموقع أو المتجر الإلكتروني.

– ٤ نصائح لتفادي المحتالين عند التسوق عبر الإنترنت

١- إحذر السعر المغري الذي يعرضه مثل هؤلاء وتأكد من أنه مؤشر كبير على إحتيالهم.

٢- إحذر تحويل الأموال لحسابات شخصية نهائياً مهما كانت الظروف أو مهما حاول البائع إقناعك بذلك. لأن المحتال لايستطيع فتح حساب بنكي خاص بالشركات حيث يتطلب ذلك الأمر مستندات رسمية كالبطاقة الضريبية والسجل التجارى والتي بالتأكيد يوجد بها عنوان الشركة فيكون من السهل الوصول إليه.

٣- إحرص على جعل المحادثات داخل الموقع الذي تشتري من خلاله، لأن ذلك يعطيك دليلاً يمكن إستخدامه عند حدوث أية مشكلة. فالمحتال سيحاول إستدراجك للتواصل خارج الموقع لكي لايترك دليلاً يمكن أن يستخدم ضده.

٤- قبل إتمام الصفقة إذا كانت تجارية اطلب من التاجر إرسال فاتورة أولية مختومة بختم الشركة وبها إمضاء الشخص المسؤول.

ختاماً

قد يصبح أي منا عرضة للمحتالين الذين يتواجدون في أي مكان، لذلك كتبنا هذه المقالة ونرجو أخذ النصائح التي ذكرنا في الإعتبار، وذلك – قبل – الإقدام على أي عملية تسوق أو دفع عن طريق الإنترنت سواءً لغرض شخصي أو تجاري، وإذا لم يكن لديك الوقت أو الخبرة الكافية أرسل لنا رابط الموقع أو المتجر الإلكتروني لنتحقق لك منه.

وذلك حتى يتم تفادي الأخطاء التي قد تضيع أموالك، ولتفادي وقوع ذلك للغير يرجى مشاركة هذه المقالة مع من تعلم أنهم يرغبون بالتسوق أو التجارة عن طريق الإنترنت من أصدقاء أو أقارب.

14 تعليقات

  1. كدت اتعاقد معهم في اللحظات الاخيرة
    خدمك المال والبنون اشكرك على اهتمامك
    طيب اخي الكريم
    حتى اذا كان هناك مستندات رسميه بيني وبينهم مثل – عقد رسمي مصدق من التجارة لدا بلدهم وومستندات الشركة الرسمية ومصدقة من التجارة ؟

    ( كثير من البحث على الانترنت عن شركات مواد الاغذية دون جدوى ).
    اذا كان لديك اي معلومات عن شركات ذات صله موثوقة دون السفر اليها او تكون وسيط بيني وبينهم لخبرتك الكبيرة ارجوا افادتي حتى اذا كان بأجر )
    تحياتي لكك .

    • أنصحك في البداية بمحاولة إيجاد مورد محلي لأخذ فكرة عن تجارة المواد الغذائية لأنها مجال حساس، ثم أنصحك بموقع علي بابا عند الإستيراد.

  2. كدت اتعاقد معهم في اللحظات الاخيرة
    الله يقويك على هالمعلومات
    خدمك المال والبنون .
    طيب حتى اذا كان هناك عقد بيني وبينهم وموثق من التجارة لديهم وجميع مستندات الشركة الرسمية ومصدقة من الحكومة لديهم ؟

    • مرحباً مرة اخرى اخي يوسف، هذه الشركات محتالة ١٠٠٪؜ إحذر منها ولا تتعامل مع شركات مثلها.
      وهناك أسباب عديدة منها أنك لا تستطيع شراء هذه الماركات بسهولة من خلال أي موقع ولها وكلاء معروفون، ثانياً ليست هناك صفحات تواصل إجتماعي يمكن من خلالها أخد فكرة عن الشركة وأزرار فيسبوك وتويتر لا تعمل أو لا تأخذك إلى شئ.
      وأخيراً إذا تواصلت معهم سيعطونك أسعار خيالية وهذه هي أهم وسيلة خداع عندهم.

إترك تعليقاً

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا