إعلام ومحتوى

أهم المواقع والتطبيقات للمدونين والباحثين!

هناك مصادر يستخدمها كل مدون وكاتب لعمل الأبحاث وكتابة المقالات والحصول على أفكار لصناعة المحتوى، وهذه هي أهم المصادر التي نرجع إليها.

توجد اليوم عبر الإنترنت مواقع تتعدى (من حيث كمية المعلومات التي تحتوي عليها) أكبر مكتبات العالم وأضخم الموسوعات، وقد يحتوي موقع واحد من بين تلك المواقع على ملايين الكتب دون مبالغة.

وهو ما يستحيل لمكتبة واحدة أن تستوعبه، فهذة المواقع تفيد الكتاب والباحثين والمدونين في الحصول على أي معلومة قد تفيدهم في عمل الأبحاث وكتابة المقالات.

ونحن كذلك نستعين بها عند كتابة الكثير من مواضيع هذا الموقع، التي تتطلب البحث والتحقيق، وسنتحدث في هذه المقالة عن تلك المواقع التي لابد لكل باحث أو كاتب من المرور عليها بإعتبارها موسوعات في صورة إلكترونية وليست مجرد مواقع، وهي كالآتي:

– محرك بحث جوجل Google

أهم المواقع والتطبيقات للمدونين والباحثين!

يعتبر محرك بحث جوجل محرك البحث الأكبر في العالم، ويمثل دائماً الخطوة الأولى في أي عملية بحث تتم عبر الإنترنت، وعند كتابة أي سؤال بأي لغة في أي مجال من مجالات الحياة المختلفة الطبية أو التجارية أو السياسية تظهر آلاف النتائج.

هذه النتائج تتضمن مقالات وأبحاث وكتب وفيديوهات وتطبيقات، بمعنى آخر به كل ما قد يحتاج إليه الباحث أو الكاتب لكتابة مقالة أو عمل بحث أو الحصول على معلومات.

ويعتبر جوجل فهرس شبكة الإنترنت، تماماً كأنك تذهب لمكتبة كبري وتبدأ بمطالعة الفهرس أو خارطة المكتبة لمعرفة مكان الكتب التي تبحث عنها بالتحديد.

مع الفارق أن جوجل سيظهر ملايين النتائج وهو ما يستحيل أن تجده حتى في أضخم وأشهر تلك المكتبات.

فلست بحاجة لقراءة أحد الكتب كاملاً كما كان يحدث في الماضي للعثور علي بعض المعلومات، وإنما يجلب لك محرك البحث الإجابة المحددة التي ترغب بالحصول عليها وبالتالي يوفر عليك الكثير من الوقت.

مرتبط: ١٠ مواقع هامة في مجالات التجارة والتسويق والأعمال

– موقع ويكيبيديا Wikipedia

أهم المواقع والتطبيقات للمدونين والباحثين!

موسوعة ويكيبيديا هي الموسوعة الإلكترونية الأكبر في العالم، وتحتوي على ملايين المعلومات التي تخص كل مجالات الحياة تقريباً.

عند كتابة أي سؤال في محرك بحث جوجل فبنسبة كبيرة ستظهر في إحدى نتائج البحث نتيجة من موقع ويكيبيديا.

خصوصاً في ما يتعلق بالتعريفات والمصطلحات. ويوجد تطبيق ونسخة باللغة العربية للموقع بجانب جميع لغات العالم الأخرى تقريباً.

لكن لابد أن تضع في الإعتبار أن المعلومات المتاحة في موقع ويكيبيديا لاتكون دائماً صحيحة مائة بالمائة، ويجب عليك التأكد من صحتها ومصداقيتها.

والسبب أن مايتم كتابته في ويكيبيديا يكون بواسطة أشخاص منهم باحثين ومحققين وكتّاب في جميع المجالات.

بشكل عام موسوعة وكيبيديا تعد من أفضل المراجع التي يمكن للباحثين الرجوع إليها، كونه موقعاً ضخماً ومكتظاً بالمعلومات، ولموسوعة ويكيبيديا أكثر من نسخة بلغات مختلفة أهمها العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية والصينية.

– تطبيق بوكيت Pocket

أهم المواقع والتطبيقات للمدونين والباحثين!

تطبيق Pocket يعد أحد أهم الأدوات التي تفيد الباحثين، فهو بمثابة منصة تحفظ المقالات أو الأبحاث أياً كان حجمها، فعند البحث والذهاب إلى موقع ما لقراءة أحد المقالات قد لايمكن إنهاء قرائتها كاملة.

بالتالي يمكن حفظها من المتصفح إلى التطبيق ثم إكمالها لاحقاً، أو العودة إليها في أي وقت لإعادة قرائتها، ومع أن التطبيق لايدعم اللغة العربية إلا أنه يمكن حفظ المقالات المكتوبة باللغة العربية.

وننصح بتحميل التطبيق والتسجيل بحساب فيسبوك أو جوجل، ثم البدء بإستخدامه، كما نستخدمه في هذا الموقع كثيراً لحفظ المقالات والأبحاث، ثم نقوم بالرجوع إليها لاحقاً.

– موقع كورا Quora

أهم المواقع والتطبيقات للمدونين والباحثين!

موقع Quora هو عبارة عن موقع إجتماعي يعمل بطريقة الأسئلة والأجوبة حيث يقوم فيه ملايين المستخدمين بطرح الأسئلة التي يبحثون عن إجابات لها في جميع المجالات.

فيقوم أصحاب المواقع والمدونات أو الباحثين أو أي مستخدم عادي حتى بالإجابة عنها إذا كانت لديهم إجابات، ويمكن لهم وضع روابط تدعم تلك الإجابات من مواقع ومدونات أخرى، مما يعني أيضاً إمكانية التسويق لمواقع أخرى.

هذا الموقع كان سابقاً لايدعم اللغة العربية وكنت بحاجة لإتقان الإنجليزية لطرح الأسئلة أو الإجابة عنها، أما الآن فيدعم اللغة العربية بشكل كامل.

وللموقع تطبيق هاتفي كامل وسلس، يمكن تسجيل الدخول إليه بحساب فيسبوك أو جوجل.

مرتبط: Feedly تطبيق لجمع المواقع المفضلة في مكان واحد

– ختاماً

هذه المواقع والتطبيقات تمثل المصدر الأساسي للمعلومات بالنسبة للباحثين ومحبي القراءة والثقافة، وتمثل المصدر الرئيسي للمدونين والكتاب في إستقاء المعلومات والأفكار التي تساعدهم على إخراج أفضل مايمكن تقديمه للقراء ومحبي الثقافة.

وبالنسبة لنا أيضاً تمثل هذه المواقع الخطوة الأولي عند كتابة بحث أو مقالة نناقش فيها إحدي القضايا الهامة، لكن ذلك لايعني أن جميع المعلومات الواردة في تلك المنصات هي معلومات موثوقة مائة بالمائة.

فجميع المعلومات يمكن النظر في صحتها أو عدم صحتها، وهذا هو دورك كباحث أو كاتب، أن تتأكد من مصداقية المعلومات قبل أن تنشرها.

وأخيراً إذا كانت هناك مواقع أخرى غير التي ذكرنا، شاركها معنا مشكوراً في مربع التعليقات، وإذا كنت ترغب بصنع موقع خاص بك للتدوين ونشر أفكارك وخبراتك، ستفيدك مقالة ٤ خطوات عملية لإنشاء مدونة إحترافية وناجحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

×