ريادة أعمالمنصات وشركات

أقوى ١٠٠ علامة تجارية في العالم منها علامات إشتهرت بفضل جائحة كورونا Covid-19

تعرف على أشهر العلامات التجارية حول العالم والقيمة الهائلة لإيراداتها، والعلامات التي إشتهرت بفضل جائحة كورونا.

إقرأ في هذا المقال
  • أقوى ١٠٠ علامة تجارية حول العالم لعام ٢٠٢١
  • نمو ملحوظ في الإيرادات
  • الجديد في الترتيب
  • الولايات المتحدة في صدارة الترتيب

دخل العالم عهداً جديداً منذ وقوع جائحة كورونا المستجد Covid-19، حيث أدت تلك الجائحة إلى إفلاس ملايين الشركات حول العالم، إلا أنها أدت أيضاً إلى صعود العديد من الشركات بسرعة خيالية في الإيرادات والأرباح.

وحلت شركات لم تكن معروفة قبل الجائحة في قائمة أقوى العلامات التجارية في العالم لعام ٢٠٢١، وهذا مدار مقالتنا اليوم.

في كل عام، تُصدر شركة الأبحاث الفرنسية Kantar تصنيفها لأقوى ١٠٠ علامة تجارية في العالم. هذا التصنيف مدعوم من قبل إستطلاعات مستهلكين لا حصر لها.

فإليكم ما يكشفه ترتيب هذا العام ٢٠٢١.

– أقوى ١٠٠ علامة تجارية حول العالم لعام ٢٠٢١

يحتوي تقرير الشركة بالتفصيل على أقوى ١٠٠ علامك تجارية في العالم لعام ٢٠٢١، ويحتوي كذلك على طريقة إحتساب قيمة العلامة التجارية، ويمكن تحميل التقرير الكامل من هنا.

تصدرت الشركات العالمية المعروفة القائمة، حيث حلت في المرتبة الأولى أمازون، تليها أبل، جوجل، تنسنت، فيسبوك، علي بابا، فيزا، ماكدونالدز، ثم ماستركارد.

وتتوالي الشركات في القائمة كما بالصور السابقة، كوكاكولا في المرتبة الـ١٦، تليها نايك، ثم إنستجرام، ثم باي بال، ثم أدوبي، ثم لوي فيتون.

وتأتي في ذيل القائمة علامات شهيرة مثل إيكيا، أوبر، أديداس، زارا، فيديكس، دي إتش إل، بنك أوف أمريكا، تشيس بنك، بامبرز، وسبوتيفاي.

– نمو ملحوظ في الإيرادات

الترتيب يصل إلى رقم قياسي جديد. في الواقع، تبلغ القيمة الإجمالية لأفضل ١٠٠ علامة تجارية ٧ تريليون دولار، بزيادة إجمالية قدرها ٤٢٪؜ في عام ٢٠٢١.

نمت تسلا بنسبة + ٢٧٥ ٪ منذ عام ٢٠٢٠، فقد ضاعفت قيمتها لتصل إلى ٤٣ مليار دولار.

تسلا ليست الوحيدة التي شهدت مضاعفة قيمتها، كما هو الحال مع العديد من العلامات التجارية الصينية وخاصة تيك توك الشهير جدًا.

لقد كان الإغلاق والبقاء في المنزل سبباً لتفضيل منصات الترفيه المنزلي، وقد لاقت نجاحًا كبيرًا خلال هذا العام الذي بدأت فيه جائحة كورونا Covid-19.

وبالتالي، شهدت منصات البث عبر الإنترنت مثل نيتفليكس وديزني نموًا قويًا للغاية.

– الجديد في الترتيب

كان سياق الوباء هو أرض خصبة للنمو لعدد من الشركات.
أصبح انتشار منصات مؤتمرات الفيديو للعمل عن بعد ضرورة في عالم الأعمال. لذلك ليس من المستغرب أن تدخل زووم في تصنيفات أقوى ١٠٠ علامة تجارية في العالم.

حيث جائت في المرتبة ٥٢ وفقاً للتقرير، ما يعد ترتيباً متقدماً إلى حد ما بالنسبة لشركة حديثة مثل زووم تأسست في عام ٢٠١١.

– الولايات المتحدة في صدارة الترتيب

كما هو متوقع ، عادت أمازون وآبل مرة أخرى إلى قمة الترتيب. نمت الشركتان بأكثر من ٦٠٪ عن العام الماضي، لتصل قيمتهما إلى ٦٨٤ مليار دولار، و٦١٢ مليار دولار على التوالي.

مع إحتلال جوجل ومايكروسوفت المركزين الثالث والرابع لأقوى العلامات التجارية، تحتل الولايات المتحدة صدارة القائمة في هذا الترتيب.

في الواقع، ٥٦ من ١٠٠ علامة تجارية هي علامة صنعت في الولايات المتحدة الأمريكية، وتمثل قيمتها الإجمالية هذا العام ٧٤٪ من أفضل ١٠٠ علامة تجارية!

– الرفاهية قطاع لا يزال مؤثراً للغاية

لذلك سيكون الوضع الوبائي مفيدًا جدًا للاعبين الرقميين والترفيهيين. ومع ذلك، وعلى الرغم من كل الصعاب، فقد شهد قطاع الرفاهية نموًا قويًا للغاية.

لقد تمكنت العلامات التجارية بالفعل من إغواء المستهلكين من خلال التكيف مع التوقعات الجديدة التي ولّدتها أزمة فيروس كورونا.

إستنتاج

على الرغم من سياق الوباء والتدابير الصحية الصارمة، شهدت العلامات التجارية المائة في الترتيب نموًا غير مسبوق.

لقد غيرت الجائحة الصحية Covid-19 بلا شك أنشطة الشركات التي إستطاعت إغتنام الفرص التي أتاحها هذا السياق الإقتصادي الجديد.

إلا أن الترتيب بلا شك قد يتغير مرة أخرى تزامناً مع نهاية جائحة كورونا حول العالم، وهذا ما سنطلعكم عليه مستقبلاً في العام القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *