التجارة والتسويق الإلكتروني للمبتدئين

مرحبا بكم.. من الاسئلة التي تطرح كثيرا في الآونة الأخيرة من بعض المتسوقين عبر الإنترنت هي تلك المتعلقة بما إذا كانت سلطات الجمارك تفرض كمية محددة للشراء من الخارج بشكل شخصي من مواقع علي سبيل المثال كأمازون أو إيباي و غيرها, ومن الاسئلة أيضا كيف يتم التعامل مع الشحنات التي يقرر موظف الجمارك انها تعدت الكمية الشخصية؟ للإجابة علي هذه التساؤلات نقول نعم هناك كمية تفرضها سلطات الجمارك علي المشتريات الشخصية ونضرب أمثلة علي ذلك قبل الحديث عن ضوابط هذا الأمر, فمثلا إشتري شخص ثلاثون ساعة أو سماعة هاتف بصفته شخص وليس شركة فالكمية قد لاتبدو شخصية, مثال لشخص ثاني إشترى عشرون قطعة من الملابس قد يعتبرها موظف الجمارك شخصية, شخص ثالث إشترى سبعة أجهزة لوحية وهواتف محمولة في هذه الحالة يعتبرها موظف الجمارك كمية تجارية, والكميات التجارية تتطلب لدخولها ما يسمي بالسجل التجاري بجانب مستندات اخري أو بمعني آخر وجود مستندات شركة استيراد كاملة, لكن يبقي التساؤل هل توجد ضوابط أو قوانين يقوم علي أساسها موظف الجمارك بتحديد ما إذا كانت الكمية شخصية أو تجارية؟ الجواب هو ‘لا’ توجد ضوابط والسلطات الجمركية لاتحدد كمية معينة لمتنج بعينه وإنما يرجع الأمر إلي تقدير موظف الجمارك فإذا رأى أن الكمية شخصية فهي شخصية وإذا رأى أنها تجارية فهي كذلك والكمية الشخصية يمكن تفريقها عن الكمية التجارية بسهولة حتي بتقدير غير العاملين بالجمارك, أما عند الوقوع في هذا الخطأ ففي أغلب الأحيان إذا لم يكن اسمك مسجل في الجمارك من قبل يكتفي موظف الجمارك بفرض الرسوم الجمركية عليها وتمريرها وذلك لانها ليست بالكمية الضخمة وفي أحيان أخري يقوم موظف الجمارك بطلب السجل التجاري ومستندات التخليص اللازمة إذا اكتشف أن صاحب الشحنة يستورد كميات غير شخصية بشكل مستمر, والامر علي العموم يرجع إلي قرار وتقدير موظف الجمارك.

ماذا يحدث لشحنتك إذا قرر موظف الجمارك أنها كمية تجارية؟ في هذه الحالة تقوم شركة البريد التي تعاقدت معها بإعلامك أن شحنتك متوقفة في الجمارك لأسباب معينة, وعليك حينها توكيل أحد المستخلصين الجمركيين الثقات لإنهاء الإجراءات وإخراج الشحنة من الجمرك.

وما ننصح به لتفادي مثل هذا الأمر الذي يستغرق وقتا طويلا لإنهائه عند وقوعه, هو تقسيم الكمية المراد شرائها علي مرات متعددة. كان هذا كل مالدينا ودمتم في أمان الله.