مال واقتصاد

مستجدات متحور أوميكرون، وتوصيات منظمة الصحة العالمية لاحتوائه وتفادي الإغلاق

تعرف على آخر تطورات متحور أوميكرون وتأثيره المستقبلي على الأسواق، والشرط الذي سيقضي على إنتشار المتحور وتفادي الإغلاق الكلي.

يتم التعرف بشكل أكبر يوماً بعد يوم على طبيعة متحور أوميكرون، ومدى سرعة إنتشاره، وخطورته مقارنة بالمتحور السابق “دلتا”، ويترقب العالم أجمع تلك المعلومات لمعرفة التأثير المستقبلي على الأسواق والاقتصادات العالمية، وما إذا كان سيتم فرض إغلاق كلي كما حدث أثناء جائحة كورونا Covid-19.

مما يعني العودة إلى الوراء مجدداً باتجاه تدهور الاقتصاد وتباطؤ حركة الأسواق مجدداً بعد أن بدأت بالتعافي تدريجياً خلال الأشهر القليلة الماضية، وهي خطوة لا يريدها العالم المنهك اقتصادياً بفعل الجائحة.

إلا أن المخاوف بدأت تنحسر منذ تصريحات منظمة الصحة العالمية التي قالت أن المتحور يدعو للقلق وهو أسرع إنتشاراً لكنه ليس شديد الخطورة مقارنة بمتحور دلتا على سبيل المثال.

وقالت أيضاً منظمة الصحة العالمية أن نفس اللقاحات المتداولة حول العالم تقاوم متحور أوميكرون بشكل طبيعي، وتزيد الحماية ضد متحور أوميكرون بأخذ جرعة معززة من اللقاحات.

وصرحت أنه لا حاجة على الإطلاق لفرض غلق كلي أو جزئي حتى، أو غلق الحدود بين الدول أو وقف حركة السياحة والطيران، لأن المتحور يمكن احتوائه في حال تم أخذ الجرعة الثالثة “المعززة” من اللقاحات، وحصول الأشخاص الغير مطعمين على اللقاح.

وقد شهدت الأسواق العالمية إرتفاعاً في المؤشرات على خلفية التصريحات المطمئنة من منظمة الصحة العالمية، ومن المتوقع أن تعود الاقتصادات لافضل مستوياتها خلال النصف الثاني من العام القادم ٢٠٢٢.

ويتوقع أيضاً بحسب منظمة الصحة العالمية أن يتم فرض تلقيح دوري “سنوياً” للتغلب بشكل كامل على الفيروس وتفادي حدوث اي متحور له، إلا أن هذه الفرضية ليست مؤكدة بعد وقد يتم تأكيدها إذا ظهر متحور آخر في وقت قريب.

يذكر أن الأسواق تأثرت بشكل حاد الأسبوع الماضي بمجرد الإعلان عن أول حالة لمتحور أوميكرون في جنوب إفريقيا التي اعلن عن كونها موطن ظهور متحور أوميكرون.

إلا أن الأسواق عادت لمستوياتها الطبيعية منذ بداية هذا الأسبوع على خلفية الأخبار المطمئنة من منظمة الصحة العالمية حول المتحور الجديد ومدى تأثيره.

حتى أن أسعار النفط التي هبطت بشكل كبير عادت للإرتفاع مجدداً، ومن المتوقع أن تعود لمستويات ما قبل متحور أوميكرون خلال الأيام القليلة القادمة.

لتفادي الإغلاق مجدداً، توصي منظمة الصحة العالمية جميع الدول بأخذ الإحتياطات اللازمة لمنع إنتشار المتحور والإستمرار في المتابعة والإبلاغ عن الإصابات الجديدة بتمحور أوميكرون.

وتوصي أيضًا بضرورة الإسراع في تطعيم الأشخاص الذين لم يتلقوا أي جرعة من لقاحات كورونا المعتمدة، وإعطاء جرعة ثالثة معززة لمن تلقى لقاح فايزر على وجه الخصوص خلال مدة لا تقل عن ستة أشهر من أخذ الجرعة الثانية.

وقد صرح المدير التنفيذي لشركة فايزر بأنهم يتوقعون ظهور متحور جديد بحلول شهر مارس من العام القادم ٢٠٢٢، وهو ما قد يعني الإضطرار لأخذ جرعة رابعة من اللقاح.

الجدير بالذكر أن بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت المعروف بتوقعاته الدقيقة منذ بدء الجائحة، توقع في مدونته الشخصية بأن المرحلة الصعبة من جائحة كورونا ستنتهي بنهاية العام الحالي ٢٠٢١، حتى مع ظهور المتحورات.

وأكد أن العالم الآن أصبح أكثر قدرة وجاهزية على مواجهة أي جائحة يمكن أن تحدث في المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.