متى يجب إنشاء تطبيقات هاتفية لمشروعك أو موقعك؟

معظم المشاريع والمواقع لا يجب أن يكون لديها تطبيقات هاتفية خصوصاً في بدايتها، تعرف على السبب والتوقيت المناسب لإنشاء التطبيقات.

إقرأ في هذه المقالة
  • التطبيقات الهاتفية ليس بالضرورة مناسبة لجميع الأعمال
  • تكاليف إنشاء التطبيقات الهاتفية
  • متى يجب عليك إنشاء تطبيق هاتفي لمشروعك أو موقعك

لا يمكن إنكار أهمية التطبيقات الهاتفية ومدى إنتشارها ورواجها بين مستخدمي الهواتف الذكية، فمن منا لا يستخدم بشكل يومي تقريباً تطبيقات التواصل الإجتماعي، تطبيقات التجارة الإلكترونية، تطبيقات التعليم، تطبيقات تعديل الصور، تطبيقات تنظيم المهام والوقت، وغيرها.

إلا أن كل ذلك لا يعني أن جميع الأعمال الرقمية أو حتى التقليدية يجب أن تكون بالضرورة مدعومة بتطبيقات هاتفية.

نضرب مثالاً بقطاع “التجارة الإلكترونية” الأكثر رواجاً هذه الأيام منذ شهد العالم جائحة فيروس كورونا المستجد COVID-19.

القطاع الذي جعل مالك أمازون جيف بيزوس الرجل الأغنى في العالم، منذ الإغلاق الكلّي وإضطرار معظم سكان العالم لتأمين إحتياجاتهم من خلال المتاجر الإلكترونية.

ومع شدة هذا الإقبال إلا أن ٩٠٪؜ من المتاجر الإلكترونية لا تكون بحاجة لتطبيقات هاتفية، سنبين الأسباب في الفقرات القليلة القادمة، وماهو التوقيت المناسب لإنشاء تطبيقات هاتفية لمشروعك.

– التطبيقات الهاتفية ليست بالضرورة مناسبة لجميع الأعمال

الهاتف الذكي حالياً هو الأداة الأكثر إستخداماً على الإطلاق، وأكثر من نصف سكان العالم إن لم يكن جميعهم، يستخدمون هواتفهم الذكية في إتمام الكثير من المهام.

إلا أن ذلك ليس سبباً كافياً لإنشاء تطبيقات هاتفية من قبل رواد الأعمال، ومن الخطأ الإقبال على ذلك لمجرد رواج التطبيقات الهاتفية.

لذلك سنطرح عدة معايير تعطي مؤشراً على ما إذا كان مشروعك الرقمي أو التقليدي يحتاج لتطبيقات هاتفية أم لا.

لكن.. دعنا قبل ذلك نتفق على أن موقعك يجب أن يوفر أفضل تجربة إستخدام ممكنة، وأن يكون متجاوباً “Responsive” مع جميع أنواع الأجهزة الإلكترونية.

سواءً كان لديك تطبيق هاتفي أو لم يكن لديك.

وفيما يلي أهم المعايير التي يجب على أساسها إتخاذ قرار إنشاء أو عدم إنشاء تطبيق هاتفي عبر متاجر تطبيقات أندرويد و IOS:

١- معدل الإستخدام

ماهو معدل شراء منتجك أو إستخدام خدمتك؟ هل سيقوم المستخدم بالتسوق عبر متجرك بشكل متكرر؟ يومي؟ أسبوعي؟ شهري؟

مثلاً، المتاجر العملاقة مثل أمازون ونون وجوميا وغيرها، من الطبيعي أن يكون لديها تطبيق هاتفي لأنها تبيع كل شئ تقريباً، ويتم إستخدامها من قبل المتسوقين بشكل دوري.

فإذا لم يكن منتجك أو خدمتك مطلوبة بشكل شبه يومي كالمأكولات، منتجات البقالة، وسائل المواصلات، حجز الفنادق والتذاكر، تعديل الفيديو والصور، فلا حاجة لتطبيق هاتفي.

٢- وظائف التطبيق

هل سيقوم التطبيق بعمل وظائف لا يمكن لموقع الويب القيام بها؟

لا نتحدث هنا عن مجرد إشعارات بمنتجات جديدة، وإنما وظائف مثل تأمين الحسابات والبيانات عن طريق تسجيل الدخول بالبصمة.

أو وظائف مثل تحديد الموقع Location عن طريق تقنية GPS، أو إرسال إشعارات بكوبونات خصم جديدة وفورية.

فإذا كان مجرد متجر إلكتروني يبيع بضعة منتجات يمكن للمتسوق شرائها حتى دون حاجة للتسجيل Guest Checkout، فليس هناك حاجة لإنشاء تطبيق.

– تكاليف إنشاء التطبيقات الهاتفية

التطبيقات الهاتفية تعرف بتكلفتها الباهظة بعض الشئ، خصوصاً في حالة برمجة وظائف تتسم بالتعقيد، فقد تصل تكلفة تطبيق أندرويد Native لأكثر من ٤٠٠٠ دولار.

وتزيد التكلفة عادة في حالة إنشاء تطبيقات IOS، وهذا يعني أنك بحاجة لتمويل كبير إذا كان مشروعك في بدايته ولا يدر أرباحاً بعد.

حتى إذا كان لديك المال الكافي لإنشاء تطبيقات فبالتأكيد سيكون من الأفضل توفيره لأي طارئ، أو لعمل حملات تسويقية عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

أيضاً.. التكلفة المادية ليست كل شئ، فتلك التطبيقات تحتاج لصيانة ومتابعة دورية، وتحديثات، وحل المشكلات الطارئة التي تحدث بسبب الـBugs، وإلا فالتطبيقات لا تعمل بسلاسة من تلقاء نفسها.

فمجرد الإنتهاء من بناء التطبيق لا يعني أنك إنتهيت، بل ستكون بداية مشروع متكامل يتطلب إدارة ومتابعة وتطوير مستمر.

– متى يجب إنشاء تطبيقات هاتفية لمشروعك؟

لكي نختصر ما سبق..

عليك إنشاء تطبيق هاتفي لمشروعك أو متجرك الإلكتروني إذا كان يحتوي على الكثير من عمليات البيع والشراء والدفع بشكل دوري من قبل المستخدمين.

أو إذا كان متجرك ينمو بشكل كبير ويستخدمه آلاف المتسوقين يومياً، ويتطلب تسجيل الدخول بأمان أكثر، ويقوم بإرسال إشعارات دورية مخصصة للمستخدمين.

ماعدا ذلك لا ترهق نفسك بالتفكير في إنشاء تطبيق هاتفي، وبدلاً من إنفاق المال على التطبيقات سيكون من الأولى إنفاقه في الحملات التسويقية، خصوصاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

فأقل حملة جيدة عبر مواقع التواصل الإجتماعي قد تكلفك ٧٠٠ دولار شهرياً في حالة المتاجر الإلكترونية المبتدئة، حتى تعود على المتجر بالربح.

ومن الضروري في جميع الأحوال جعل متجرك متجاوباً، وسلساً، ويقدم أفضل تجربة مستخدم.

إذا فعلت ذلك يمكنك الإستمرار لسنوات طويلة دون حاجة لتطبيق هاتفي مخصص.

وأخيراً.. إجعل تفكيرك منصباً دائماً على ما يخدم عملائك، بمعنى إذا كان التطبيق الهاتفي سيضيف شيئاً يحتاجه المستخدم، حينها يمكن القول أن هذا قرار صائب.

أما إذا كان التطبيق يصب في مصلحة مشروعك فقط لمجرد التطوير فعليك العدول عن فكرة إنشاء تطبيق، والإقتصار على موقع الويب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.