تراود البعض منا دائماً الرغبة في شراء منتج أو خدمة عبر الإنترنت ولو علي سبيل التجربة لمرة واحدة في العمر وقد يظن البعض أن (التسوق عبر الانترنت) أمر صعب بسبب الحاجة للحصول علي بطاقات أو وسيلة للدفع.

وأنه لابد من عمل حساب بنكي وإمتلاك مبلغاً من المال وهذا ليس بصحيح، واليوم كثرت أدوات التجارة الإلكترونية فلم تدع شيئا يعيق المستخدم.

إمتلاك تلك البطاقات أصبح أمراً يسيراً لدرجة أنه فقط مسألة معرفة أماكن إصدار هذه البطاقات! لكن مع سهولة الحصول عليها يهمنا معرفة بعض الأمور التي سوف تساعد علي الإستخدام الأمثل لهذه البطاقات.

هذه البطاقات هي الأداة الأكثر فاعلية وإستخداماً من بين أدوات التجارة الإلكترونية لأنها تتيح لحاملها شراء منتجات أو خدمات أو حتي معلومات أو كتب إلكترونية، وبدونها لاتستطيع مثلاً شراء نطاق لإنشاء مدونة أو إنشاء موقع إلكتروني أو الإعلان عن منتج أو خدمة.

ولعدم الإطالة نبدأ ببعض الأسئلة الهامة التي تساعد علي فهم طرق وآليات عمل البطاقات المسبقة الدفع أو المسماة كذلك بالمدفوعة مقدماً، ثم نذكر بعض أماكن إصدارها في بعض الدول العربية علي قدر ما إستطعنا من معلومات.

– الفرق بين بطاقات الإئتمان والبطاقات المدفوعة مقدماً

هناك ما يسمي (بطاقات الإئتمان) لكن هناك فرق بينها وبين (المدفوعة مقدماً) والتي هي موضوع مقالتنا، والفرق أن بطاقات الإئتمان لابد لها من حساب بنكي ويقوم البنك الصادر للبطاقة بإيداع مبلغ مالي (قرض) يمكن صاحب البطاقة من التسوق والتسديد لاحقاً بفوائد.

علي عكس البطاقات مسبقة الدفع لابد من وجود رصيد مسبق يودع بواسطة حامل البطاقة حتي يتمكن من استخدامها.

بطاقات الإئتمان تسمي ‘Credit Card’ أما البطاقات مسبقة الدفع تسمي ‘Prepaid Card’ وهذين النوعين من البطاقات تصدرهما الشبكتين الأشهر فيزا وماستركارد، والبنوك الإلكترونية أيضا تصدر مثل هذه البطاقات المسبقة الدفع لكن تختلف طرق الحصول عليها.

– ما هي بطاقات فيزا/ماستركارد المسبقة المدفوعة مقدماً؟

هي بطاقات متعددة الإستخدام تصدرها جهة مصرفية بتكلفة محددة لاتتعدي في الغالب العشرة دولارات أو أقل أو أكثر علي حسب البنك الذي يصدرها، وتسمي مسبقة الدفع أو المدفوعة مقدماً لوجوب شحنها بالمال من قبل حاملها قبل الدفع أو الشراء.

وتكون مدة صلاحيتها مؤقتة، فبعض البنوك يصدرها لمدة سنة ثم تجدد وبعضها يصدرها لمدة سنتين أو ثلاث سنوات.

– مميزات وعيوب بطاقات فيزا/ماستركارد المسبقة الدفع

١- الأمان التام، وعدم إشتراط وجود حساب بنكي، ويمكن إستخدامها كحافظة نقود إلكترونية تودع فيها الأموال وتسحب من ماكينات الصراف الآلي في أي وقت وبدون أي فوائد.

كذلك تتميز بسرعة الإستخدام فبمجرد إيداع المبلغ يمكن إتمام عملية شراء المنتج أو الخدمة، وفي حالة حدوث أي خطأ يمكن التواصل مباشرة مع البنك وحل المشكلة بشكل فوري.

٢- العيوب تكمن في شئ واحد وهو الحد اليومي المسموح به للشراء ويتفاوت علي حسب كل بنك، فبعض البنوك تضع حداً للشراء علي سبيل المثال بما يعادل ١٢٠٠ دولار في اليوم الواحد.

أي انك لاتستطيع شراء منتج أو خدمة تزيد عن ذلك، والسحب والإيداع يكون كذلك محدداً ولكن هذه لا تمثل مشكلة بقدر مايمثل الحد اليومي للشراء، ويمكن معرفة الحد عن طريق موظف البنك أو عند شراء البطاقة.

– أفضل طريقة للدفع بواسطة بطاقات فيزا/ماستركارد

أفضل الطرق وأكثرها أماناً علي الإطلاق هي عمل حساب باي بال ثم ربط البطاقة أو البطاقات إذا كانت أكثر من واحدة بالحساب، ثم إستخدامها للدفع علي أي موقع يقبل الدفع بواسطة باي بال ولمعرفة كيفية ذلك يمكن الرجوع إلي مقالة كيفة عمل حساب باي بال وربط بطاقات الدفع به.

– إجراءات إستخراج فيزا/ماستركارد مسبقة الدفع

يتم الذهاب إلي المصرف المختص بإصدارها وكل مايطلب منك صورة الهوية ومصاريف إستخراج البطاقة التي لا تتعدي كما أسلفنا العشر دولارات في معظم الدول العربية وقد تكون أقل أو أكثر.

ثم يتم إستخراج البطاقة في نفس اليوم من معظم البنوك أو في بنوك أخري قد يستغرق أسبوعاً أو عشرة أيام وكل بنك بحسب نظامه.

– كيف تتم عملية شحن رصيد بطاقات فيزا/ماستركارد؟

يمكن دائماً شحن أي بطاقة عن طريق ماكينات الصراف الآلي التابعة للمصرف الذي أصدر البطاقة، ولابد من توافر خاصية الإيداع وليس السحب فقط في هذه الماكينة.

أما عند الرغبة في سحب الأموال فيمكن ذلك عن طريق أي ماكينة صراف آلي ولا يشترط أن تكون تابعة للبنك الصادر للبطاقة.

– ما هي العملات التي يمكن إيداعها في بطاقات فيزا/ماستركارد مسبقة الدفع؟

تقبل البطاقات مسبقة الدفع الإيداع بالعملة المحلية فقط ولكن هذا الأمر لايشكل قلقاً لمن يود الدفع بالعملات الأجنبية، حيث أن البنك يقوم بتحويل عملتك المحلية إلي العملة المطلوبة بالدولار أو اليورو أو أي من العملات الأجنبية المتداولة دولياً عند التسوق عبر المواقع الأجنبية.

– أيهما أفضل فيزا أم ماستركارد؟

ليس بينهما فرق كبير من حيث الإستخدام يمكن ملاحظته، إلا أن ماستركارد قد تكون مقبولة علي عدد من المواقع يفوق بقليل عدد المواقع التي تقبل فيزا، وعلي العموم جميع المواقع التي قد نحتاج إلي الدفع عبرها ستقبل النوعين من البطاقات.

– هل يمكن الحصول علي أكثر من بطاقة فيزا/ماستركارد؟

نعم يمكن ذلك لكن ليس من نفس البنك حيث أن البنك يصدر لك بطاقة واحدة فقط بإسمك، لكن إذا قمت بطلبها من بنك آخر فيمكن ذلك (أى بطاقة واحدة من كل بنك).

– هل هناك مصاريف تفرض علي بطاقات فيزا/ماستركارد؟

لا توجد مصاريف إلا مصاريف إستخراج البطاقة وعمولة تخصم عند القيام بعمليات الإيداع والشراء تقدر بحسب البنك الصادر للبطاقة، وهي عمولة صغيرة لكن لاتوجد مصاريف شهرية أو سنوية.

– أماكن الحصول علي بطاقات فيزا/ماستركارد للدفع عبر الانترنت

• اماكن إصدار بطاقات الشراء عبر الانترنت في السعودية

بطاقة من نوع فيزا من مصرف الراجحي.

بطاقة من نوع ماستركارد من البنك الأهلي السعودي.

• اماكن إصدار بطاقات الشراء عبر الانترنت في مصر

بطاقة من نوع فيزا من بنك كريدي أجريكول.

بطاقة من نوع فيزا من بنك مصر.

بطاقة من نوع ماستركارد من بنك CIB.

بطاقة من نوع فيزا من البنك الأهلي المصري.

• اماكن إصدار بطاقات الشراء عبر الانترنت في الجزائر

بطاقة من نوع فيزا من بنك الخليج الجزائر.

– ماذا تفعل إذا لم تتمكن من الحصول على بطاقة مدفوعة مقدماً؟

إذا لم تستطع الحصول على مثل تلك البطاقات وتمتلك حساب بنكي يمكنك إستخدام بطاقة Debit Card التي تم إصدارها لماكينات الصراف الآلي ATM ومعظم الشركات والمواقع عبر الإنترنت تسمح بالدفع من خلال هذه البطاقة.

فنحن نستخدمها بالفعل في الشراء من مواقع التسوق أو طلب الطعام عبر الإنترنت أو في الدفع عبر تطبيقات أوبر وغيرها، وكذلك نستخدمها في متجر أبل لشراء تطبيقات أو مساحات تخزينية، وأخيراً هذه مقالة لمعرفة كيفية إستخدام بطاقات فيزا/ماستركارد للدفع عبر الإنترنت.

346 تعليقات

إترك تعليقاً

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك آدخل إسمك هنا