تجارة إلكترونيةمنصات وشركات

كيف تستقبل مدفوعات العملاء عبر موقعك أو متجرك الإلكتروني؟

تعرف على طرق الدفع الآمنة والموثوقة التي ستجعلك تكسب ثقة عملائك وتستطيع من خلالها إستقبال الأموال.

إقرأ في هذا المقال
  • كيف تتم عملية الدفع الإلكتروني في أي موقع
  • وسائل الدفع المتاحة في العالم العربي لإستقبال الأموال
  • - أي وسائل الدفع تختار لموقعك أو متجرك الإلكتروني

حينما تفكر في إنشاء متجر إلكتروني أو موقع تقوم فيه ببيع خدماتك أو منتجاتك، أول ما يشغل بالك هو الدفع ‘كيف ستوفر وسيلة دفع آمنة وموثوقة لإستقبال الأموال من عملائك؟

وسيلة دفع آمنة، يثقون بها خاصة في ظل إنتشار الإحتيال وقلة الأمان!

الأمر بسيط ولا داعي للقلق ففي هذه المقالة سنبين لك كيفية تحديد وسيلة الدفع المناسبة للإستخدام في موقعك أو متجرك الإلكتروني.

لأن وجود وسيلة دفع مناسبة للعميل ستزيد من مصداقيتك وستزيد من ثقة العميل في منتجاتك أو خدماتك، بالتالي تزيد فرص بيعها.

مجال التجارة الإلكترونية اليوم مع زيادة عدد المستخدمين بشكل كبير أصبحت متعددة الحلول والخيارات، خاصة لمشكلة الدفع التي تعتبر إحدى أهم عقبات إنتشار التجارة الإلكترونية في العالم العربي.

لأن المستخدم أو المتسوق في العالم العربي وفي الدول الغربية على حد سواء أول ما يبحث عنه هو المصداقية والأمان خصوصاً فيما يتعلق بأمواله.

– كيف تتم عملية الدفع الإلكتروني في أي موقع؟

خطوات الدفع التالية تحدث في ثوانٍ معدودة وبطريقة آمنة ١٠٠٪؜ دون حتى أن يشعر صاحب البطاقة بذلك، وهي كالآتي:

أولاً: يقوم العميل بإختيار وسيلة الدفع المناسبة ثم النقر على Pay now (إدفع الآن).

ثانياً: يقوم وسيط الدفع بإرسال المعلومات للشركة الصادرة للبطاقة للتحقق من صحتها.

ثالثاً: تقوم الشركة الصادرة للبطاقة بالرد على وسيط الدفع بصحة أو خطأ المعلومات.

رابعاً: يقوم وسيط الدفع بإرسال المعلومات للتاجر فتتم بذلك عملية الدفع كاملة.

– وسائل الدفع المتاحة في العالم العربي لإستقبال الأموال

عندما يقدم شخص علي بيع خدمة أو منتج عبر موقع أو متجر إلكتروني، سيكون أمامه أحد خيارات الدفع التالية وهي التي يثق بها معظم المتسوقين حول العالم.

فكل ماتحتاجه هو عمل حساب تاجر “Merchant” بدلاً من حساب الأفراد لتستطيع التعامل مع البنوك أو وسطاء الدفع الذين سنذكرهم خلال لحظات:

١- إستقبال الأموال عن طريق البنك

وهذا متاح في جميع دول العالم تقريباً بجانب أن معظم المتسوقين عبر الإنترنت يمتلكون بطاقات فيزا أو ماستركارد.

وضبط هذه الوسيلة ليس بالصعب ويتم عن طريق حساب تجاري Merchant Account في بنك محلي في بلدك إذا كان يوفر تلك الخدمة، لكنها وسيلة مكلفة وغير عملية للمواقع الصغيرة والناشئة.

كلما كان البنك أفضل وأوثق كانت بوابة الدفع مؤمنة بشكل أكبر، فقط قم بالذهاب إلى البنك ومقابلة مندوب خدمة العملاء ومعرفة الخطوات الصحيحة لعمل بوابة دفع إلكتروني “Payment Gateway”.

٢- إستقبال الأموال عن طريق وسيط

“Third Party Merchant” وهي عبارة عن شركات وسيطة توفر برامج مؤمنة يتم دمجها في الموقع أو المتجر الإلكتروني، ومنها شركة عربية متميزة مثل خدمات دفع أمازون Amazon Payment Services، بايفورت سابقاً.

التي توفر بوابة دفع آمنة ومتكاملة تتيح للمتسوق الدفع بعدة طرق مثل بطاقات فيزا – ماستركارد – باي بال والكثير من طرق الدفع المتاحة في العالم العربي.

الشركة الثانية التي يمكن التمتع بخدماتها هي باي تابس PayTabs والتي لا تقل إحترافية وتميزاً عن خدمات دفع أمازون، وتوفر كذلك جميع طرق الدفع المتعارف عليها دولياً.

– ملحوظة –

شركات أمازون، وباي تابس تطلب سجل تجاري وبطاقة ضريبية للموقع أو الشركة، أي أنه لابد من أن يكون مشروعك مسجل رسمياً في بلدك حتى تتمكن من إضافة وسائل الدفع التي توفرها تلك الشركات.

٣- إستقبال الأموال بواسطة بنوك إلكترونية

وأشهرها PayPal وهو خيار متاح بشكل كامل وسلس عند فتح حساب تجاري Merchant Account.

كذلك بإمكان الأفراد في الوطن العربي إستقبال الأموال بشرط ربط بطاقة من نوع فيزا، وأن يسمح البنك بذلك، يمكن التعرف على خطوات سحب الأموال من مقال كيفية سحب الأموال من حساب باي بال إلى حسابك البنكي.

أكثر ما سيزعجك عند إستخدام باي بال هي العمولة التي يحصل عليها من التاجر والتي تصل إلى ٥٪؜ في بعض الأحيان.

الخيار الثاني هو سكريل Skrill وهو بنك إلكتروني عالمي موثوق يتيح حسابات تجارية وتسمي “Business Account” ويمكن من خلالها إستلام الأموال وإرسالها لحساب بنكي محلي ثم سحبها.

وقد لايكون هذا الخيار مجدياً في الدول العربية لأنه يتطلب من المستخدم إمتلاك حساب سكريل ليتمكن من الدفع، وكذلك لأن كثير من المستخدمين العرب ليست لديهم فكرة كبيرة عن البنوك الإلكترونية.

لكن إذا كان موقعك يبيع دولياً، كأن يكون موقع حجز تذاكر سفر أو رحلات أو غيرها فستكون وسيلة دفع مميزة، لأن غالبية المستخدمين في الغرب والولايات المتحدة خصوصاً يستخدمون سكريل ويثقون به.

– أي وسائل الدفع تختار لموقعك أو متجرك الإلكتروني؟

أولاً لابد من وجود نافذة للدفع بواسطة بطاقات فيزا – ماستركارد مسبقة الدفع أو الإئتمانية، ويحدث ذلك بطريقتين كما ذكرنا، إما عن طريق عمل حساب تجاري في أحد البنوك المحلية التي تتيح ذلك، أو عن طريق وسيط مثل أمازون.

لكن إذا كان المشروع في بدايته يفضل العمل من خلال وسيط لأن تكلفة بوابات الدفع عبر البنوك ستكون عالية مقارنة بالوسطاء وسيكون من الصعب تغطية التكلفة.

لكن في حالة كان حجم المبيعات كبيراً فستكون بوابة الدفع من البنك مباشرة هي الإختيار الأفضل.

كذلك لزيادة خيارات الدفع للعملاء يمكن وضع خيار الدفع عن طريق بنك إلكتروني مثل سكريل، لأن من مميزات البنوك الإلكترونية أنها تعطي حزمة كاملة وآمنة ولا تجعل التاجر مضطراً إلى شراء برامج أمان والمعروفة بنظام SSL.

وكذلك بوابات الدفع بواسطة البنوك المحلية توفر وسائل الأمان تلك، لأنها من أساسيات عمل البنوك سواء التقليدية أو الإلكترونية.

وأخيراً إذا كان لديك إستفساراً في مجال إستقبال المدفوعات عبر موقعك أو متجرك الإلكتروني فشاركها معنا في مربع التعليقات.

92 تعليق

  1. مرحباً، يمكنك السؤال في أكبر البنوك في موريتانيا، أو التواصل مع خدمة عملاء أمازون أو باي تابس لمعرفة المطلوب لتفعيل خدمات إستقبال الأموال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

×