أساسيات التسويق الإلكتروني للمبتدئين وأهم إستراتيجيات النجاح في هذا المجال

لكل مجال أساسيات يجب تعلمها قبل خوض هذا المجال، في هذه المقالة كل ما تود معرفته عن أساسيات التسويق الإلكتروني.

إقرأ في هذه المقالة
  • ما هو التسويق الالكتروني؟
  • مميزات وعيوب التسويق الإلكتروني
  • أنواع التسويق الإلكتروني
  • أهم عوامل النجاح فى التسويق الإلكترونى

الإنترنت في الوقت الحالي هو الحل الأمثل لتبادل المنفعة، وإتمام العديد من عمليات البيع والشراء، ومن المعروف أن شبكة الإنترنت حاضرة بقوة في حياة الجميع، وأصبح التعامل من خلالها أسهل وأسرع، لذلك يعتبر التسويق الإلكتروني هو الأكثر إنتشاراً والأنجح مستقبلاً.

فإذا كان لك عمل صغيراً كان أو كبيراً، أو كنت تنوي إنشاء مشروع جديد فستكون لك علاقة بشكل أو بآخر بالتسويق الإلكتروني، وهذه المقالة هي دليلك إذا كنت ترغب بتعلم أساسيات هذا المجال.

في الفقرات القليلة القادمة سنتعرف على مجال التسويق الإلكتروني، بمميزاته وعيوبه، أنواعه، وأيها أنسب لك بحسب طبيعة عملك وجمهورك المستهدف، والإستراتيجيات التي تجعلك ناجحاً في هذا المجال.

– ما هو التسويق الإلكتروني؟

التسويق الإلكتروني (بالإنجليزية E-marketing) هو عملية تسويق علامة تجارية (شركة أو منتج أو خدمة) بإستخدام الإنترنت من خلال أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة.

التسويق الإلكتروني يعني أيضاً إستخدام شبكة الإنترنت من أجل الوصول للعميل المحتمل أو المستهدف، وذلك لتحقيق أعلى قدر من المبيعات، ومن ثم تحقيق أعلى قدر من الأرباح.

– مزايا وعيوب التسويق الإلكتروني

تكمن الفائدة دائماً في معرفة عيوب ومميزات مجال من مجالات الحياة في محاولة إستغلال المميزات بأكبر قدر ممكن، وفي نفس الوقت تفادي ما يمكن أن يضر بعملك أو ما تقوم به.

وهذه أبرز مزايا وعيوب التسويق الإلكتروني:

مزايا التسويق الإلكتروني

١- يمكن أن يقدم التسويق الإلكتروني أسعارًا تنافسية أكثر من التسويق التقليدي لأن التسويق الإلكتروني يقلل التكاليف من خلال عدم الإضطرار إلى الإحتفاظ بمساحة تخزين فعلية، وعن طريق وضع مراكز التوزيع بشكل إستراتيجي في جميع أنحاء البلاد.

٢- سهولة التسويق لمنتجاتك، حيث وأنت في مكانك عبر تطبيقات هاتفية تستطيع أن تنشر موقعك ومنتجاتك في كافة المواقع والمنتديات ومواقع التواصل الإجتماعي.

والتي بدورها تنشر منتجاتك لجميع الفئات وفي أسرع وقت، وبالتالي يعتبر التسويق الإلكتروني هو الأفضل في تحقيق الإنتشار لك ولخدماتك.

٣- نظرًا لأن الإنترنت متاح على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، فإن التسويق الإلكتروني يمكن المتسوقين من البحث عن معلومات تخص المنتج أو الخدمة وشراء السلع في الوقت الذي يناسبهم، وليس فقط عندما يكون المتجر مفتوحًا.

٤- يتيح التسويق الإلكتروني شراء أنواع عديدة من السلع قد لا تتوفر في بلد المشتري نفسه، وقد لا يجدها إلا من خلال الإنترنت.

٥- إستمرار العلاقة بين المسوق والمشترى، فبعد عملية البيع الأولى تبدأ علاقة تسويق جديدة للتواصل مع العميل مرة ثانية من خلال الإيميلات الدعائية لحثه على الشراء مرة ثانية.

٦- من خلال الأدوات التحليلة الرقمية المتاحة في التسويق الإلكتروني، يمكنك الحصول على كل ما تريد من معلومات وبيانات من أجل تحسين ما تقدم من منتجات وخدمات.

مثلاً يمكنك معرفة كم شخص تفاعل مع إعلانك، وكم شخص زار موقعك من خلال الإعلان، ويمكنك عمل نماذج إعلانية مختلفة، وتحليل نتيجة كل واحد منها للوصول لأفضل إعلان ممكن والذي حقق أفضل نتيجة.

عيوب التسويق الإلكترونى

على الرغم من وجود عدة مميزات للتسويق الإلكتروني إلا أن له بعض العيوب بالتأكيد، ومنها:

١- الإعتماد على التكنولوجيا فقط، بالطبع للتسويق الإلكتروني العديد من المزايا، لكنه يعتمد كليًا على التكنولوجيا والإنترنت، ولا يمكنك فعل أي شيء من دون أدوات تكنولوجية حديثة مثل أجهزة الكمبيوتر والإنترنت وأنظمة التشغيل والبرامج والتطبيقات.

فإذا كان أي من تلك الأدوات لا يعمل، فسيتوقف عملك بالكامل، لأنه يعتمد كليًا على التكنولوجيا، مما يجعل التسويق الإلكتروني والأنشطة التجارية الأخرى ذات الصلة محفوفة بالمخاطر.

٢- قضايا الخصوصية والأمان، حيث تطلب مواقع التسويق الإلكتروني من المشتري قبل التسجيل وإتمام عمليه الشراء تزويدها ببعض البيانات الشخصية.

وقد يحمل كشف هذه البيانات بين ثناياه مخاطر التعرض للسرقة والإختلاس، وهذه المشكلة جدية ومؤرقة للغاية، ولهذا السبب قد يتردد العملاء فى التسوق عبر الإنترنت بسبب مشكلات الخصوصية والأمان.

٣- قد لا يكون هناك قبول من قبل المستهلك للشراء عبر الإنترنت حيث أن هناك بعض المستهلكين الذين لا يرغبون بالتسوق عبر الإنترنت، ويفضلون الشراء عبر المتاجر التقليدية.

٤- هذا النوع من التسويق الإلكتروني قد يسمح لبعض الناس بتسويق البضائع السيئة والرديئة من خلال أسماء وكيانات وهمية، ونشر صور لا تمثل المنتج بشكله الحقيقي.

٥- عدم تواجد سرية فى التعامل، فقد يتم إختراق معلومات الشركات من قبل الهكرز (المخترقين)، حيث يتواجدون عبر الانترنت ويقومون بإستمرار بمحاولة إختراق المعلومات الخاصة بكل شركة.

٦- عدم توفر قوانين ومؤسسات قانونية تحمي المستهلك من عمليات النصب التي قد يتعرض لها من خلال الإنترنت.

٧- عدم ملائمة المنتج، فعدم تحقيق المنتج لتوقعات المشتري هو أكثر مشاكل التسويق الإلكتروني شيوعاً، فالإفتقار للفحص المادي والرؤية العينية للمنتجات تشكك بجدوى الشراء وكفاءة العملية التسويقية.

فالبعض يرى أن المتاجر التقليدية وما تتيحه للمتسوقين من فرص للمعاينة والإنتقاء تبقى أنسب وأكثر ثقة من مواقع التسويق الإلكتروني وما يعتري منتجاتها من غموض وضبابية.

وهذه القضية قمنا بمناقشتها سابقاً في مقالة بعنوان هل يمكن أن تقضي المتاجر الإلكترونية على المتاجر التقليدية يمكن الرجوع إليها.

– أنواع التسويق الإلكتروني

من أهم مميزات التسويق الإلكتروني كثرة الطرق والأدوات التسويقية التي توصلك في نهاية المطاف إلى تحقيق أهداف الوصول لما تسوق له.

الأمر الذي يجعلك في مقدمة المنتجات والشركات المنتشرة والمتطورة يوماً بعد يوم، وإننا إذ نذكر مميزات التسويق الإلكتروني لا ننسى أن هذا التسويق يحتاج إلى إعداد خطة واضحة ومتابعتها، والصبر لرؤية النتائج المرجوة لجلب أكبر قدر ممكن من العملاء المحتملين.

ولعل أهم أنواع التسويق الإلكتروني تتمثل في مايلي:

١- التسويق عبر وسائل التواصل الإجتماعي (Social Media Marketing)

لقد أصبحت منصات وسائل التواصل الإجتماعي (فيسبوكإنستجرام -تويتر – لينكد إن – وغيرها) مفتوحة أمام جميع الشركات والمنتجات.

لذلك إستثمرت العديد من الشركات هذه الميزة، وأصبحت تستخدمها إما لزيادة تواصلها مع عملائها، أو للإعلان عن منتجاتها وخدماتها.

ونستطيع القول بأن التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي يركز على إنشاء محتوى مثير لجذب أكبر قدر من العملاء المحتملين والقُراء الذين يشاركون هذا المحتوى مع أصدقائهم وأقاربهم.

وبهذا فإن هذه العملية تزيد من عدد الزوار وتطور من حركة الموقع الإلكتروني، كما أن هذه الرسائل التي تأتي من الأشخاص المعروفين تكون أكثر ثقة وأماناً من رسائل الشركة التسويقية.

٢- التسويق بالمحتوى (Content Marketing)

يعتبر التدوين أحد أعمدة التسويق عبر الإنترنت، إلا أن التدوين أسلوب تسويقي طويل الأجل، يكون الهدف منه جذب عملاء جدد، وتوفير معلومات وبيانات مهمة للعملاء الحاليين، وذلك من خلال نشر محتوى مفيد وذو قيمة عالية في المجال الذي يتخصص به العمل المعني.

يشير تسويق المحتوى إلى التسويق المتمثل في تقديم محتوى عالي الجودة للمستخدمين لإنشاء مبيعات وعملاء جدد ومحتملين.

يمكن أن يوجد هذا المحتوى في أي مكان وبعدة أشكال عبر الإنترنت، في التغريدات، ومقاطع الفيديو في YouTube، والتدوينات في موقع الويب الخاص بك لتسويق المحتوى.

ضع جمهورك في الإعتبار أثناء إنشاء المحتوى، وتذكر مع من تتحدث وما يهمهم، فهذا سيحدد موضوع المحتوى الذي ستقدمه.

ضع في إعتبارك اللغة التي يستخدمها جمهورك عندما يبحثون عبر الإنترنت عن المعلومات، وإستخدم الكلمات الرئيسية لتعزيز الـSEO الخاص بك.

٣- التسويق عبر البريد الإلكتروني (Email Marketing)

يعتبر التسويق بواسطة البريد الإلكتروني أقدم أنواع التسويق الإلكتروني، والذي يتم بواسطة جمع قائمة بريدية تحتوي على مستخدمين يهتمون بشيء معين.

ثم يتم إرسال رسائل تسويقية لعناوين البريد الإلكتروني ضمن هذه القائمة، ويمكنك إستخدام البريد الإلكتروني لإرسال البريد المباشر إلكترونيًا، وليس من خلال مكتب البريد.

يتم جمع رسائل البريد الإلكتروني للعملاء إما من خلال عمليات الشراء، أو نموذج الإشتراك في الموقع، ثم إرسال رسائل البريد الإلكتروني التي تحتوي على المعلومات المهمة وتشجع عمليات الشراء.

٤- التسويق بواسطة المؤثرين (Influencers Marketing)

ظهر مفهوم التسويق عن طريق المؤثرين مع ظهور السوشيال ميديا، والتي يتواجد فيها مشاهير في كل المجالات التي يمكنك تخيلها، فمثلاً لو كان لديك مطعم فيمكنك الذهاب لأحد مشاهير اليوتيوب في مجال وصفات الطعام، وطلب التسويق لمطعمك مقابل مبلغ مالي محدد.

التسويق عبر المؤثرين واحد من قنوات التسويق الإلكتروني الفعالة جداً جداً، والتي يكون لها أثر رائع في النتائج في حال تم إستخدامها بذكاء.

يتم ذلك عن طريق إرسال عينة من منتجك أو الخدمة التي تقوم ببيعها والإتفاق مع أحد هؤلاء المشاهير، ليقوم بالترويج لنشاطك التجاري، ويحفز متابعيه على إقتناء المنتج والإستفادة منه.

ولكي تنجح إستراتيجية التسويق بالمشاهير التي ستقوم بتطبيقها لترويج نشاطك التجاري، يجب عليك إتباع المعايير الآتية:

  • أن يكون شخصية حيادية ولا يتبع أي وسط أو حزب أو تيار فني أو سياسي أو ديني واضح.
  • مراعاة حجم جمهور المؤثر.
  • معدل تفاعل ونشاط هذا الجمهور مع الشخص المؤثر.

٥- الإعلان المرئي التفاعلي (Digital Marketing)

وهو نوع حديث نوعاً ما من أنواع التسويق الإلكتروني، إذ يهتم بجذب ولفت أنظار العملاء من خلال الإعتماد على التأثيرات البصرية من خلال الفيديوهات التي تعرض المنتجات والعروض.

وكذلك إعلانات الفلاش المتحرك والعديد من الأشكال الأخرى. ويُذكر أن هناك العديد من الشبكات الإجتماعية التي توفر خدمات التسويق المرئي التفاعلي وأشهرها يوتيوب.

٦- التسويق بالعمولة (Affiliate Marketing)

التسويق بالعمولة تقوم فكرته على أن يقوم أصحاب السلع أو الخدمات بمشاركة جزء من أرباحهم مع المسوقين بالعمولة الذين يقومون بالتسويق لصالحهم.

هناك ملايين الدولارات كل يوم يتم تداولها من خلال هذا النوع من التسويق، وهذا النوع من التسويق، يفتح آفاق وفرص رائعة لكل من أصحاب المنتجات والمسوقين بالعمولة.

٧- التحسين في محركات البحث SEO

إن المهمة الأساسية للموقع الإلكتروني هو أن يعرف الناس بالخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركة، والعمل على جذبهم لشرائها، ومحاولة لفت إنتباههم لجودتها وقدرتها التنافسية العالية، وتحويل هؤلاء الزوار إلى عملاء.

ولهذا يعتبر الموقع الإلكتروني “منتج” فمن دون زوار يعتبر منتجاً لا يعرفه أحد، لذلك من الضروري ومن أهم نقاط المنوطة بالمسوق الإلكتروني هي تطوير حركة المرور في الموقع.

وكما نعلم أن الجزء الكبير من حركة المرور في الإنترنت يتم بواسطة “تحسين الموقع في محركات البحث SEO” مثل جوجل وياهو وبينج.

وخصوصاً “جوجل” لأنها تمثل النافذة الأولى للمستخدم للوصول إلى المواقع الإلكترونية التي يريد خدماتها، لذلك يجب تطوير الموقع وتطبيق “معايير جوجل” لكي يظهر في أوائل نتائج البحث.

٨- التسويق عن طريق الإعلانات المدفوعة (Paid Ads)

التسويق عن طريق الإعلانات المدفوعة هي واحدة من أسرع القنوات للحصول على نتائج، ولكنها أيضاً أكثرها تكلفة، الفكرة ببساطة تقوم على التوجه لأحد الشركات الإعلانية، والبدء في إنشاء حملات إعلانية وفقاً لنظام هذه الشركة.

هناك الكثير من الشركات الإعلانية التي يمكنك التسويق من خلالها، وهناك الكثير من طرق التسويق المتاحة في هذا النوع مثل:

التسويق بمحركات البحث SEM

يكون نظام الدفع الأساسي في إعلانات محركات البحث مقابل الضغطة (أي أنك ستدفع مبلغ مالي معين مقابل كل مستخدم يقوم بالضغط على رابط موقعك).

هنا سيظهر إعلانك في صفحة نتائج البحث (أو في مواقع شريكة لمحرك البحث) وفقاً للكلمات المفتاحية التي ستستهدفها في إعلانك المدفوع أو الممول.  

بينما يضع SEO قواعد جلب الزيارات “مجاناً” من محركات البحث، يركز التسويق بمحركات البحث (SEM) على إستخدام الإعلانات المدفوعة لجلب الزيارات من محركات البحث.

قد يكون Google Adwords أكثر أشكال التسويق عبر محركات البحث شيوعًا لسبب بسيط هو أنّ Google هي محرك البحث الأكثر إستخداماً.

في التسويق عبر محركات البحث عادةً ما يدفع المسوق إلى محرك البحث مبلغًا محددًا مسبقًا لعرض رسالة تسويقية في عدة مواضع في صفحة نتائج البحث، عند البحث عن كلمات مفتاحية أو عبارات محددة.

يعتبر البحث المدفوع أو التسويق عبر محركات البحث، شكلاً من أشكال الإعلان بالدفع مقابل النقرة (Pay-Per-Click advertising)، وهو أحد أشكال الإعلان الرقمي.

المواقع الإلكترونية التى تتيح خدمات الإعلانات المدفوعة

الكثير من المواقع والمدونات الإلكترونية تتيح عرض مساحات إعلانية مقابل المال.

في هذه الحالة عليك إيجاد موقع إلكتروني أو مدونة متخصصة في نفس مجال العمل الخاص بك، ثم تواصل مع الإدارة لعقد اتفاق وضع بانر إعلاني مقابل مبلغ مالي يتم دفعه شهرياً، هذا المبلغ يتوقف على حجم الموقع وطبيعة المحتوى المتخصص به.

وهناك أكثر من طريقة لإحتساب تكلفة الإعلان في مواقع التواصل الإجتماعي، مثل الدفع مقابل النقرة، والدفع مقابل مشاهدة الإعلان، والدفع مقابل التفاعل على المنشور.

– أهم عوامل النجاح فى مجال التسويق الإلكترونى

في النهاية، هذه بعض العوامل والإستراتيجيات التي ستساعدك على جني أكبر فائدة ممكنة من خلال حملاتك التسويقية:

١- تأكد من أن موقع الويب الخاص بك يعمل بكفاءة

أول أمر ستحتاج إلى القيام به هو التأكد من أن موقع الويب الخاص بك يعمل بكفاءة، لأنه المنصة الرئيسية التي يمكنك إستخدامها لزيادة إيراداتك، بالإضافة إلى عرض جميع المنتجات أو الخدمات التي تقدمها لعملائك.

لذلك عند العمل على موقعك تأكد من أنه مليء بالمعلومات الكافية، وأن له تصميم جميل ومتجاوب Responsive، ويجب أن يتميز بمحتوى عالي الجودة.

ضع في إعتبارك أيضاً أنه يجب أن يتمتع بسرعة تحميل عالية، إلى جانب إضافة قنوات التواصل الإجتماعي الخاصة بك، سيمكِّن ذلك الزوار من تصفح حساباتك عبر مواقع التواصل الإجتماعى، وسيجعلك أكثر مصداقية.

٢- جودة المنتج أو المحتوى الذي يتم التسويق له

التسويق الإلكتروني ليس سحراً يمكن أن يحول الفشل إلى نجاح، ولكنه آداة تعمل بأفضل شكل ممكن عندما يكون هناك منتج أو خدمة جيدة في الأساس.

لنجاح جهودك التسويقية عليك دائماً العمل على رفع جودة ما تقدم لعملائك، وتذكر أن النجاح يأتي دائماً من “تسويق جيد لمنتج جيد”.

٣- مجاراة التطور الدائم للعملية التسويقية

هناك الكثير من الإستراتيجيات التسويقية التي تنجح لوقت معين، ولكن تصبح مستنفذة مع مرور الوقت، لذلك القدرة على مجاراة التطور في الإستراتيجيات والقنوات التسويقية يعتبر واحداً من أهم عوامل النجاح.

من هنا عليك كصاحب عمل أو متخصص في مجال التسويق الإطلاع دائماً على كل ما هو جديد في عالم التسويق الإلكتروني.

٤- وضع رضا العميل في مقدمة الإهتمامات دائماً

بشكل عام وحتى في المدرسة القديمة للتسويق فإن كسب رضا العميل هو مفتاح النجاح، حتى في أضيق الحدود فجميعنا نشتري من المتاجر والمحال التي وجدنا بها معاملة جيدة وتسهيلات وبائعين محترفين ومبتسمين.

أما في عالم التسويق الإلكتروني فرضا العميل له أهمية كبيرة أيضاً، ولكنه يتم بطرق إحترافية تكنولوجية.

في عالم التسويق الإلكتروني هناك بعض المعايير والنقاط التي يجب عليك التأكد منها لكسب رضا العميل مثل:

  • سرعة الرد على الإستفسارات.
  • سرعة التفاعل مع التعليقات التي تأتي من المتابعين عبر مواقع التواصل الإجتماعي.
  • إتباع سياسات واضحة للإستبدال والإسترجاع .

٥- القدرة على الإبداع والإبتكار

في الحقيقة عالم الإنترنت عالم مزدحم جداً، وهذا يخلق منافسة قوية لا يستهان بها.

لتخطى هذه المنافسة عليك دائماً تبنى أساليب إبداعية ومبتكرة في حملاتك التسويقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة لحجب الإعلانات Adblock

فضلاً! لتستطيع الدخول إلى الموقع وتصفحه يتوجب عليك إيقاف تشغيل حاجب الإعلانات.