يعد التدوين وصناعة المحتوى أحد أكثر مجالات العصر متعة، وأحد المجالات القليلة التي تحتاج دائماً إلى الإبتكار والإبداع والتطور بصفة مستمرة، ولكي تنشئ مدونة إحترافية بنفسك لن يكون الأمر بالصعوبة والتكلفة التي تظنها ولن يكون كذلك أمراً بالغ السهولة.

فكل عمل متميز مهما كان حجمه يتطلب الكثير من الوقت والمجهود والسهر أحياناً حتى يصل إلى النجاح والتميز ويبقى في المقدمة لأطول وقت ممكن.

وهذه مقالة كتبتها لك بعد خمسة أعوام من العمل في مجال صناعة المحتوى إذا كنت ترغب بإنشاء مدونة تسوق من خلالها أفكارك ومنتجاتك وخدماتك في خطوات بسيطة وغير معقدة.

وسأذكر لك في هذه المقالة نصائح وأضع روابط لمقالات ستجعلك تسير على طريق التميز في مجال التدوين وتتفادى الوقوع في مشاكل ومتاعب لا داعي لها مستقبلاً.

فالبداية الصحيحة للمدونة ستكون العامل المساعد الأهم لإستمرارها وتطورها بشكل أكثر سلاسة من البداية الخاطئة ثم الإضطرار لاحقاً إلى عمل تغييرات أو تعديلات معقدة تكلفك الكثير من الوقت والمال.

– تعريف المدونة

المدونة هي منصة تعتمد بشكل كلي على المحتوى المكتوب في صورة مقالات أو تدوينات في شتى مجالات الحياة، ويكمن الفرق بين المدونة وبين الموقع التقليدي في أن المدونة تعتمد بشكل أكبر على التصنيفات (Categories) ويندرج تحت كل تصنيف منها مقالات يتم نشرها بصورة دورية يومية أو إسبوعية أو شهرية.

أما الموقع التقليدي فيعتمد بشكل أكبر على صفحات ثابتة (Pages) تعرض منتجات أو خدمات يتم فيها إجراء إضافات أو تعديلات من حين لآخر.

والتدوين هو صورة هامة للغاية من صور التسويق الإلكتروني – إن لم يكن الأهم – وتسمى هذه الطريقة (التسويق بواسطة المحتوى Content Marketing) وأكثر من ٩٠٪؜ من الشركات الكبرى والمتميزة تعتمد على هذا النوع من التسويق في المقام الأول لأنه أهم أداة للنشر على الإطلاق وأقوى الأدوات إقناعاً لمستخدمي الإنترنت في تسويق الأفكار والمنتجات والخدمات.

– ٤ خطوات لإنشاء مدونة إحترافية

بعد تعريف التدوين وأهميته كطريقة تسويقية فعالة، هذا شرح مفصل يساعدك في إنشاء مدونة إحترافية متكاملة من حيث المظهر، وإختيار الموضوع الذي ستكتب فيه، وإختيار شركة الإستضافة، وكيفية تسويق تلك المدونة ونشر أفضل محتوى ممكن.

فجودة المحتوى هي الأهم وإذا ما ضربنا مثالاً لذلك فلا أفضل من أن يكون المحتوى في المدونة مثل القلب في الجسد.

وكل ما سيأتي في هذه الفقرة بالتحديد عبارة عن أربعة خطوات بسيطة ولا تتطلب منك خبرة في مجال البرمجة أو تصميم المواقع وستقوم بتطبيقها بنفسك، وقد تحتاج إلى بطاقة فيزا/ماستركارد لشراء الإستضافة والنطاق.

١- الخطوة الأولى إختيار موضوع المدونة:

خطوة إختيار الموضوع أو المجال الذي ستكتب فيه على صفحات مدونتك ليست خطوة بسيطة وهي الخطوة التي ستحدد نجاحك أو إخفاقك في المستقبل.

فالموضوع إذا تم إختياره بعناية وفقاً لما تحبه وتتقنه وتبرع فيه سيحالفك التوفيق بإذن الله وستستطيع إيصال كل ما تود إيصاله للعالم من علوم وأفكار ومهارات قد يكونوا في حاجة إليها في أي مجال من مجالات الحياة.

إقرأ أيضاً: ماذا يمكن أن تحقق مدونة عربية من زيارات وأرباح؟ لن تتوقع الأرقام

وقبل الحديث عن كيفية إختيار موضوع المدونة يجب أن تعرف أن المدونات تنقسم إلى ثلاثة أنواع هي الأشهر، وستكون مدونتك في الغالب واحدة منها:

  • مدونة شخصية وهي التي تقوم فيها بتدوين تجاربك وأفكارك الشخصية أو السياسية أو الإقتصادية أو الدينية أو التربوية إلى آخره من الأمور التي تتقنها شخصياً والتجارب التي مررت بها أو تعلمتها.
  • مدونة تعليمية وهي التي تقوم فيها بكتابة مقالات وشروحات تعليمية مدعمة بالصور والفيديو أحياناً في مجال تتقنه من مجالات الحياة المختلفة، وهذه المدونة مثال لمدونة تعليمية.
  • مدونة إخبارية وهي التي تقوم فيها بكتابة تقارير صحفية وأخبار محلية أو دولية في عدة جوانب سياسية وإقتصادية ورياضية وتكنولوجية وغيرها، وهذا النوع من المدونات يحتاج لوقت ومجهود كبيرين وفريق يعمل بإستمرار لمواكبة الأحداث ونقلها إلى الجمهور بشكل منتظم.

ويمكن إستلهام الموضوع الذي سيكون محور الكتابة والتدوين في مدونتك من أشياء متعددة مثل:

  • مجال عملك الذي تبرع فيه وتريد نقل بعض خبراتك في هذا العمل كتصميم الجرافيك أو الديكور أو تطوير المواقع والتطبيقات أو المحاسبة أو طرق الإدارة الحديثة التي تعلمتها وجربتها بشكل عملي.
  • تجارب حياتية مثيرة مررت بها أو مر بها شخص مقرب منك كتجربة سفر أو إقامة في دولة ما، أو تجربة مرضية تغلبت عليها أو مشكلة عائلية ترغب بنقلها لغيرك للإستفادة منها ومساعدة الآخرين للتغلب عليها، فالناس تحب كثيراً قراءة قصص النجاح الشخصية وكل ما يحفز لبناء حياة مستقرة أو تغيير حياة إلى الأفضل. 
  • دورات تدريبية قمت بإنهائها في مجال يحتاجه الناس كالتجارة والتسويق الإلكتروني وإستراتيجيات التدوين وصناعة المحتوى، أو في مجال ريادة الأعمال والتطوير الذاتي وأمن المعلومات والشبكات وغيرها، وقد كان دافعي لإنشاء هذه المدونة هو قلة المعلومات التي كنت في حاجة إليها ووجدت تقصيراً من أصحاب الخبرة في إعطاء معلومات كافية، فقمت بإتمام دبلومات مختلفة في المجالات التي كنت أحتاجها، وها أنا الآن أنقلها إليك.
  • مهارات شخصية تتقنها كالكتابة أو الفن أو التصوير الفوتوغرافي أو الطبخ أو أحد الصناعات اليدوية أو الصحة واللياقة البدنية، أو مهارات تربوية تساعد في بناء أسرة سليمة.
  • آراء وأبحاث قمت بها في مجالات سياسية أو إقتصادية أو دينية أو تاريخية أو إجتماعية تفيد بها وطنك وتعلم الناس كيف يصبحون أكثر تحضراً وتطوراً.

والمهم كما قلت هو أن تتقن المجال الذي ستكتب فيه لأن الحقيقة التي لا مفر منها أنك إذا لم تكتب محتوىً جديداً ومفيداً بل ورائعاً فلن تستطيع التقدم والنجاح في مجال صناعة المحتوى.

وتأكد أن المحتوى التافه الذي يعتمد على نشر الشائعات والفضائح والمواد اللا أخلاقية والأمور الغريبة التي لا معنى لها سرعان ما يسقط ولا يدوم طويلاً لعدم فائدته وإحتياج الناس إليه.   

٢- الخطوة الثانية إختيار الدومين والإستضافة:

يظن الكثير من مستخدمي الإنترنت أن إنشاء مدونة أمر مكلف ويحتاج لرأس مال كبير وهذا غير صحيح، فكل ما تحتاج إليه لكي تمتلك مدونة كاملة يمكنك الكتابة والنشر فيها هو مبلغ يقدر بخمسة دولارات شهرياً وهو لشراء الإستضافة والدومين عبر أحد شركات الإستضافة المتميزة التي سأذكر منها شركتين ويمكن التعرف على المزيد منها في مقالة أفضل شركات إستضافة المواقع والمدونات.

٤ طرق بسيطة لإنشاء مدونة إحترافية وناجحة
شركة إستضافة بلوهوست (Bluehost)
  • أولاً الإستضافة: هناك الكثير من شركات الإستضافة التي توفر لك مساحة عبر شبكة الإنترنت لإنشاء موقعك أو مدونتك، ولا يمكن عمل أي مشروع عبر شبكة الإنترنت دون الحصول على إستضافة، ويمكن تشبيه شركة الإستضافة بمركز تجاري به عدة متاجر ويأتي إليه المستثمر لشراء أو تأجير أحد تلك المتاجر للقيام بنشاط معين. والشركات كما ذكرت متعددة لكن أكثر شركة أنصحك بالبدء من خلالها هي Bluehost وهي التي بدأت هذه المدونة عن طريقها لقلة تكلفتها وسهولة إستخدامها وسرعة وإحترافية موظفيها في حل المشكلات، بجانب أنها تعطيك دومين مجاني، وشهادة SSL مجانية. وهناك شركة أخرى بديلة توصي بها منصة ووردبريس رسمياً تسمى SiteGround وتوفر نفس مميزات بلوهوست من نطاق مجاني وشهادة SSL مجانية، وهذه مقالة يمكن من خلالها معرفة كل ما يتعلق بموضوع إستضافة مواقع الإنترنت وكيف تختار شركة الإستضافة الأنسب لك.
٤ خطوات عملية لإنشاء مدونة إحترافية وناجحة
شركة إستضافة سايت جراوند (SiteGround)
  • ثانياً الدومين: وهو النطاق أو العنوان الذي يمثل هوية الموقع، فعلى سبيل المثال نطاق هذه المدونة هو e-tejara.com، وقد حاولت إختياره بعناية وتأني لأنه أحد الأشياء التي تساعد على التقدم في محرك البحث، والتي عند رؤيتها يفهم المستخدم موضوع ومضمون المدونة، فيفضل أن يكون الدومين قصيراً وغير معقد ولا يحتوى على رموز وعلامات غريبة، والدومين الذي ينتهي ب.com يكون أفضل كثيراً وأسهل في التذكر من النطاقات التي تنتهي ب.org أو .net أو غيرها.

٣- الخطوة الثالثة إختيار منصة التدوين والقالب:

بعد تحديد نوع المحتوى، وشراء الإستضافة ونطاق المدونة تبقى مسألة إختيار منصة التدوين والقالب، فمنصة التدوين المناسبة هي التي ستسهل عليك عملية إدارة المدونة مستقبلاً، والقالب المناسب يمثل شكل المدونة وشكل المدونة يمثل الإنطباع الأول الذي يأخذه الزائر عنها.

ولابد لنجاح مدونتك أن تبدو جميلة ومنسقة وجذابة، فالشكل في مجال صناعة المحتوى لا يقل أهمية عن المحتوى ذاته خصوصاً منذ إعداده مؤخراً ضمن أحد أهم متطلبات السيو بالنسبة لجوجل.

  • منصة التدوين:
ووردبريس أفضل منصة للتدوين وإنشاء المواقع
حوالي ٤٥٪؜ من مواقع ومدونات العالم أجمع تم عملها بواسطة ووردبريس

منصات التدوين هي عبارة عن برامج مخصصة لإنشاء المواقع والمدونات والمتاجر الإلكترونية بطريقة مبسطة لا تتطلب خبرة كبيرة في مجال التصميم وتطوير المواقع.

وتحتوي على غرفة تحكم يمكن من خلالها إدارة المدونة بشكل كامل من كتابة مقالات وإختيار قوالب وإضافات، وإجراء تعديلات على التصميم وإدارة الإشتراكات والتسجيلات والرد على التعليقات إلى آخره من جوانب إدارة المدونة.

وهناك منصتان للتدوين هما الأشهر (ووردبريس) و (بلوجر)، أما المنصة الأفضل والأشهر في مجال التدوين وصناعة المحتوى من بين هاتين المنصتين فهي ووردبريس.

ويستخدمها تقريباً نصف أصحاب المواقع الكبرى وصناع المحتوى حول العالم، بما فيهم هذه المدونة، وقد تم ذكر بعض مميزات ووردبريس في مقالة لماذا ووردبريس هو الأنسب للمدونات.

أما بلوجر فيمتلكها عملاق الإنترنت جوجل لكنها لا تكفي لمن يرغب بإحتراف التدوين، وقد قمت بتجربتها قبل منصة ووردبريس ووجدت فرقاً كبيراً من حيث الإمكانيات وتجربة الإستخدام ووفرة القوالب والإضافات المجانية والإحترافية.

أضف إلى ذلك سهولة النشر والرد على التعليقات بواسطة هاتفك الذكي من خلال تطبيق ووردبريس أو من خلال موقع الويب المتوافق أيضاً مع الهاتف الذكي بشكل كامل.

٤ خطوات عملية لإنشاء مدونة إحترافية وناجحة
تطبيق ووردبريس يمكن إستخدامه باللغة العربية والإنجليزية لإدارة المدونة

لذلك أنصحك بالبدء عبر ووردبريس مباشرة وتوفير الوقت بدلاً من البدء عبر بلوجر ثم عندما تصبح مدونتك أكثر إنتشاراً وترغب بتطويرها تضطر للإنتقال إلى ووردبريس.

ومن ناحية تثبيت ووردبريس يعد الأمر يسيراً وأسهل طريقة لتثبيته هي من خلال نفس شركات الإستضافة التي ذكرت (بلوهوست وسايت جراوند) من داخل غرفة التحكم Control Panel بنقرة واحدة One Click Install وهذا رابط يشرح كيفية تثبيت ووردبريس على موقع Bluehost.

  • إختيار القالب:
قوالب إحترافية مجانية من ووردبريس للمدونات
قوالب مجانية من ووردبريس للمدونات ومواقع التسوق والمواقع التقليدية

عند إختيار منصة ووردبريس ستجد أنها توفر الكثير من القوالب المجانية التي بها على الأقل كل ما تحتاج إليه في البداية، ويمكنك الإستمرار بنفس القالب الذي بدأت به لمدة لا بأس بها من الوقت.

ثم بعد ذلك إذا أردت تطوير المدونة يمكنك شراء قوالب أكثر تطوراً توفرها بعض الشركات ويكون معظمها مصمم بشكل متوافق مع الهاتف الذكي والأهم من ذلك توافقها مع متطلبات السيو عامة.

فأول قالب قمت بإستخدامه هو Engrave Lite وكان من القوالب المفضلة لدي والسهلة في التعديل والتخصيص وهو مجاني توفره منصة ووردبريس في متجر القوالب.

قوالب ووردبريس إحترافية ومجانية للتدوين

ثم إنتقلت إلى قالب مدفوع قمت بتحميله من أحد المواقع وقمت برفعه وتثبيته على المدونة يسمى Extra تم عمله بواسطة شركة متخصصة في تصميم القوالب والإضافات تسمى Elegant Themes وهذا القالب أستخدمه لمدة لا تقل عن عام ونصف العام إلى تاريخ كتابة هذه المقالة.

٤ خطوات عملية لإنشاء مدونة إحترافية وناجحة

٤- الخطوة الرابعة النشر والتسويق:

بعد تحديد المحتوى والإستضافة ومنصة التدوين وشكل المدونة، تبقى خطوة إنشاء المحتوى ثم نشره، وأؤكد لك أن المحتوى إذا كان فريداً من نوعه ويقدم الجديد وما يحتاج إليه الناس، سيسوق نفسه دون مجهود كبير منك.

كما هو الأمر بالنسبة لي في هذه المدونة فأنا لا أنفق الأموال على تسويق المدونة ولكن المحتوى يسوق نفسه خصوصاً في محرك البحث الذي يمثل المصدر الأهم والأكبر لزيارات المدونة وهذا بسبب إهتمامي كثيراً بمسألة السيو.

٤ خطوات عملية لإنشاء مدونة إحترافية وناجحة

ولابد أن تعلم أن الخطوة الأصعب من وجهة نظري في مجال صناعة المحتوى ليست تسويق ذلك المحتوى بل الحصول على الأفكار التي ستكتب بواسطتها محتوىً فريداً ومتميزاً، وقد تساعدك النصائح التالية في صناعة محتوى متميز ومتجدد:

  • المحتوى الجيد هو الملك (Content is king) وهي مقولة معروفة تمت صياغتها بواسطة صناع المحتوى والمسوقين المحترفين، وتختصر أهمية ومكانة المحتوى الجيد والمفيد، لذلك حاول دائماً أن تكتب مقالات تستمتع أنت نفسك إذا قمت بقرائتها قبل متابعيك، وحاول أن تكتب في ما تعرف وتتقن، وفي مايحتاج إليه الناس.
  • أسوأ شئ يمكنك فعله هو نسخ المحتوى الخاص بمدونات أخرى ونشره على مدونتك، فكن صاحب المحتوى الأصلي الذي هو من صنعك تماماً، ولامانع من قراءة مواضيع في مدونات أخرى تتحدث عن نفس الجانب الذي ستكتب فيه كنوع من البحث والحصول على معلومات تفتح لك أفق الكتابة.
  • حاول دائماً إستنتاج أكثر ما يعجب القراء ثم قم بالإكثار من كتابة المواضيع في ذلك الجانب، ويمكنك معرفة ذلك عن طريق سؤال المتابعين، أو متابعة الإحصائيات التي تبين لك أكثر المواضيع مشاهدة وتفاعلاً.
  • حاول أن تكتب بشكل دائم لأنك حينما تتوقف عن الكتابة ستفقد جزءاً من جمهورك، وسيكون من الصعب جداً إسترجاع ذلك الجمهور عندما تقرر العودة للكتابة. فحدد هدفاً لعمل المقالات ونشرها إما يومياً أو أسبوعياً أو شهرياً المهم أن تكتب بشكل دوري.
  • القراءة دائماً وبإستمرار هي أفضل وسيلة لتجديد وإستلهام الأفكار، بالتالي لن تتوقف عن التدوين ولن تنتهي أفكارك، وقد ذكرت ذلك مع الكثير من النصائح التي ستساعدك على إحتراف الكتابة والتدوين في مقالة كيف تصبح كاتباً ومدوناً متميزاً.
  • كن صبوراً طويل البال ولا تمل من كتابة مقالات جديدة وتعديلها ومراجعتها أكثر من مرة، أو تحديث مقالات قديمة، أو تطوير وتجديد شكل المدونة كل عام أو عامين دون مبالغة في التغيير لأن الثبات لفترة من الوقت يساعد في تقدم المدونة.
  • تذكر أن نجاح مدونتك وإنتشارها يحتاج لوقت قد يصل إلى سنوات، والقليل من المدونات في حالات نادرة تنتشر وتحدث ضجة في شهورها الأولى، لكن هذا الأمر ليس هو الطبيعي ولكل قاعدة شواذ.
  • تذكر عندما تبدأ برؤية تعليقات القراء وتفاعلهم مع مقالاتك أنك تسير في الطريق الصحيح، وتأكد أن هذا هو الهدف فالمدونة تقاس بحجم التفاعل، وكثرة التفاعل يرفع مرتبة مدونتك في محرك بحث جوجل.
  • لابد أن تتجاوب مع جميع التعليقات وترد عليها لأن القارئ إذا لم يجد جواباً على تساؤلاته سيتأكد أنه لم يكن محل إهتمامك الأول، بالتالي سيقل التفاعل على مدونتك وستنخفض مرتبتها.
  • لا تجعل هدفك الأول من وراء المدونة هو الشهرة أو جني المال لأن ذلك سيكون سبباً في فشل مدونتك مبكراً قبل أن ترى النور، ولي شخصياً تجربة إنشاء مدونة أخفقت فيها قبل إنشاء هذه المدونة كان هدفي منها الربح أولاً.
  • لا تشتت نفسك بالكتابة في مجالات متعددة وركز على المحتوى الذي ستصنعه بإتقان من ناحية اللغة والمضمون والشكل والأسلوب، فجودة المقالات من وجهة نظري مقدمة على كثرتها.
  • عند التسويق تأكد من مراعاة جانب السيو قبل طرق التسويق الأخرى لأنه أفضل وأوفر طريقة للتسويق، وقد تحدثت عن ذلك بالتفصيل في مقالة بعنوان أفضل طريقة للتسويق الإلكتروني على الإطلاق. ومقالة أخرى لا تقل أهمية تحدثت فيها عن ثلاث نصائح هامة من جوجل لتحسين موقعك في محرك البحث أنصحك بالإطلاع عليها.
  • إذا لم تكن لديك رغبة أو وقت لعمل كل ما سبق بنفسك، فهناك خدمات سيو تساعد في التقدم السريع في محركات البحث عن طريق إضافة أشياء إلى موقعك تجعله مقروء بشكل أفضل في محركات البحث، ويمكنك تجربتها مجاناً وهي SEOprofiler.
  • لابد من التسويق عبر مواقع التواصل الإجتماعي لأنها بعد السيو هي الوسيلة الأسرع إنتشاراً وفاعلية في مجال التسويق الإلكتروني. ولسهولة النشر على مواقع التواصل الإجتماعي توفر منصة ووردبريس أداة رائعة تسمى Publicize للنشر التلقائي، فكلما كتبت مقالة يتم نشرها تلقائياً عبر صفحات التواصل الإجتماعي التي تربطها بمدونتك.
٤ خطوات عملية لإنشاء مدونة إحترافية وناجحة
أداة النشر التلقائي في ووردبريس
  • تجنب نسخ الصور من مواقع ومدونات أخرى لأن ذلك يعد تعدياً على حقوق الملكية ولا يساعدك في التقدم في محرك بحث جوجل لدخوله تحت بند مخالفة قواعد السيو، وهذه مقالة تبين لك كيفية الحصول على صور مجانية دون مخالفة حقوق الملكية، وأخرى عن كيفية تصوير المنتجات بالهاتف الذكي دون الحاجة لمعدات باهظة الثمن، والهدف بإختصار هو عدم مخالفة حقوق الملكية وأن تصنع محتوى مدونتك بنفسك من الألف إلى الياء، فجميع الصور في هذه المقالة على سبيل المثال إما لقطات للشاشة أو صور قمت بتصويرها أو تصميمها بنفسي.

– ختاماً

في النهاية الخطوات التي تكون بتطبيقها قد إمتلكت مدونة جاهزة تماماً للعمل يمكن ترتيبها كالآتي (أولاً قم بإختيار المجال الذي ستكتب فيه – ثانياً قم بشراء الإستضافة والدومين – ثالثاً قم بتثبيت ووردبريس وإختيار قالب جذاب – رابعاً إبدأ بكتابة المواضيع ونشرها وتسويقها).

ولابد أن تسأل نفسك قبل قبل كل شئ، لماذا تريد أن تمتلك مدونة؟ فإذا كان هدفك تطوير المحتوى أو تعليم الناس شيئاً جديداً هم في حاجة إليه ويفيدهم في تحسين ثقافتهم أو تحسين معيشتهم أو خلق فرص عمل، فهذا مؤشر جيد على أنك تسير في الطريق الصحيح وفي الغالب سيحالفك النجاح.

أما إذا كان هدفك الربح والشهرة أولاً فهذا مؤشر سلبي وغالباً لن ينتهي بك إلى النجاح، وإذا قمت بتطبيق النصائح التي ذكرت لك في هذه المقالة فسيكون بإمكانك تحقيق الربح من مدونتك بطرق بينتها في مقالة ٥ طرق مجربة لتربح من مدونتك.

وأخيراً شارك أفكارك وأهدافك وماتعرضت إليه في هذا المجال معي ومع باقي المدونين وصناع المحتوى والقراء للفائدة، ولا تنسى مشاركة هذه المقالة مع صديق تظن أنه يرغب بإنشاء مدونة إحترافية.

مؤسس المدونة، حاصل على دبلومات في مجال صناعة المحتوى - التجارة الإلكترونية - التسويق الإلكتروني - الإستيراد والتصدير - التخليص الجمركي. هدفي هو تطوير مجال صناعة المحتوى وتقديم كل المعلومات التي يمكن أن تفتح مجالات للأعمال، وأستقبل جميع مقترحاتكم وتعليقاتكم وانتقاداتكم بصدر رحب.

4 تعليق

  1. مقال أكثر من رائع بوركت جهودك
    لكن أود الإستفسار عن مدونات بلوجر هل ينطبق عليها نفس ما ذكرته من بنود في مقالك؟
    وهل تختلف المدونات التي ذكرتها عن مدونات بلوجر في الظهور على محركات البحث؟

    • مرحباً فاطمة،
      شكراً على تعليقك، ليس كل ماذكرت يمكن تحقيقه أو تطبيقه على بلوجر لأنها محدودة مقارنة بووردبريس، ومن جرب المنصتين يلاحظ الفرق في الإستخدام، وكما قلت إذا كنتي ترغبين بإحتراف التدوين فأنصحك بووردبريس. ومن حيث الظهور في محرك البحث لا توجد أفضلية لووردبريس على بلوجر ولا العكس، فمحرك البحث يريد بعض المعايير التي بتطبيقها يعطي موقعك الأفضلية في الظهور بغض النظر عن المنصة المستخدمة.

اترك تعليقاً

فضلاً أكتب تعليقك
رجاءً أكتب إسمك هنا