تجارة دولية

تعرف على مفهوم التجارة من أوجه نظر مختلفة.

قبل الاجابة على سؤال ما هي التجارة يجب ان تعرف أن البعض يعتقد أن بدء أي مشروع تجاري في موطنهم أمر سهل للغاية، وبديل عن إنشاء تجارة في بلاد أجنبية، ولكن المفاجأة هنا أن كلتا التجارتين في غاية الصعوبة ويمكن أن تصل إلى فشل مشروعهم في الأسواق المحلية والعالمية حتى تصل الى خسارة مادية كبيرة لهم.

اذاً ماذا هو السبب الرئيسي في فشل تلك التجارة؟

هل كانت بسبب عدم معرفتهم بإجابة سؤال ( ما هي التجارة؟ ) أم كان اختيار المشروع غير مناسب لهم، أم كان اختيارهم للموزعين خاطئ أو استهدفوا مستهلكين غير مناسبين للمنتج، يمكن تكون كل تلك الاسباب جزء مهم في فشل أي تجارة.

يمكنك تخطي تلك العقبات من خلال معرفتك بإجابة هاذا السؤال (ما هي التجارة؟) من منظور الاقتصاديين والعرب وهذا ما ستعرفه الآن، هيا نبدأ؟

ما هي التجارة:

تعتبر التجارة من أكثر المهن التي تحتوي على أعرق وأقدم المهن  التي بدأت كواحدة من أوائل التبادلات البشرية، و مفهوم التجارة لديه الكثير من التعريفات المختلفة والمهمة والأفضل أن تعرفها قبل ان تبدأ مشروعك الخاص سواء كان داخل أو خارج البلاد، لأن مفاهيم التجارة تختلف حسب انواعها والمزايا الخاصة بها

واحد تلك المفاهيم المختلفة هو تحويل المواد الخام إلى منتجات يستطيع المستهلك أن يستخدمها ويكتسب التاجر من هذه العملية التجارية زيادة المكاسب والأرباح…

ومن هنا أتى مفهوم التبادل التجاري: وهو عبارة عن انتقال البضائع من مكان إلى آخر مقابل أجر مادي، وهو عكس التبادل التجاري الذي كان يحدث في الماضي لانه كان عبارة عن تبادل أو مقايضة سلعة بسلعة أخرى مقابل المنتج.

حالياً التجارة أصبحت من أهم الطرق لاكتساب الأموال التي يمكن أن تحدث عبر التاجر والمستهلك أو من خلال التجارة الالكترونية التي يمكنك أن تختار طرق مختلفة للدفع مقابل حصولك على السلعة مثل (البطاقات الائتمانية).

و باختصار شديد مفهوم التجارة عبارة عن:

 العمليات التجارية الشاملة التي تساعدك على الوصول إلى عائد مادي ومكاسب كثيرة، وايضاً توفير إمكانية الادخار عبر التبادل التجاري بين طرفين. 

ما هي التجارة من وجهة نظر الاقتصاد:

التجارة هي المفهوم الاقتصادي الأساسي وهو عبارة عن عمليات بيع وشراء المنتجات أو الخدمات مقابل عائد مادي كبير او صغير، التجارة يمكن ايضاً أن تضم عمليات تبادل البضائع بين فرداً ما مقابل المال، وهذا التعريف من وجهة نظر علم التجارة

و تستطيع التجارة ايضاً أن تدخل في إطار الاقتصاد من خلال التبادل التجاري بين المصنعين والمستهلكين…

كما توفر ايضاً التجارة إمكانية توسع المنتجات والخدمات عبر التبادل التجاري بين دولة ودولة أخرى التي لم تكن متوفرة للمستهلكين من قبل، مثل إمكانية أن يختار المستهلك بين أنواع مختلفة من السيارات الاوروبية أو السيارة المحلية أو اليابانية.

كيف يستفيد اقتصاد الدولة من التجارة؟

ما هي التجارة

من وجهة نظر الاقتصاد أن تواجد عنصر التجارة يخلق روح المنافسة في الأسواق من جهة المنتجات والأسعار، في النهاية يرى الاقتصاديون أن التجارة هي الرابط بين مصنعين المنتجات إلى المستهلكين وهذا التبادل يسبب زيادة كبيرة في رأس مال الدولة وايضاً للتجار ومن خلال زيادة رأس المال تزداد عملية صناعة السلع وترتفع نسبة بيعها وسعرها للمستهلكين، بالتالي سوف يتم إشباع رغبات المستهلكين عند حصوله على المنتج بسعر مناسب.

ما هي التجارة الحرة:

تعتبر التجارة الحرة من أكثر التجارات الفريدة من نوعها، لأنها ميزة كبيرة يعتمد ويلجأ إليها الكثير من الدولة كنوع من أنواع النظام الكلي أو الجزئي حتى، لأنها بعكس الأنظمة الأخرى نظام التجارة الحرة يرفع القوانين التي تقيد التجارة بين الدول مثل التسعيرات الجماريكية ورفض وضع شروط على عمليات الاستيراد والتصدير، ورفع هذا القيد يساعد في بيع تلك المنتجات والخدمات بسهولة في الدولة التي تتميز بحرية التجارة وعقد الاتفاقيات سوق يكون سلس عن ما قبل بالتالي اتباع تلك النظيرة سوف يسبب في مرونة كبيرة في العمليات التجارية.

مع أن التجارة الحرة أمر مميز للغاية وله العديد من الفوائد على التجار والمستهلكين، لكنه يمكن أن يستخدم الأسلوب الخطأ من خلال بيع منتجات محظور تداولها.

بالتالي تعتبر التجارة الحرة أحد أهم الخصائص التي تساعد على فتح وتوسعات جديدة ومختلفة في مجالات التجارة وايضاً لتطوير من نمط حياتك.

ما هي التجارة عند العرب:

اكتشف العرب القدماء على التجارة واستطاعوا أن يشتهروا بها عن باقي الشعوب وهذا مكنهم من ممارسة التجارة بشكل واسع النطاق، كما أن أنتج من التجارة الدولية العديد من المدن التجارية التي استطاعت أن تتطرق أثر كبير في تاريخ التجارة والحركة الاقتصادية للتجارة بين الدول

مثل (مكة “Mecca” و البتراء “Petra” و تدمر “Palmyra”).

اشتهرت التجارة الدولية بين الروم والفرس، ومن تلك المنتجات التي اشتهرت في تلك الفترة كانت البخور التي كان يتم صناعتها في اليمن وهي تعتبر من أكثر السلع التي يشتريها الرومانيون، وايضاً سلع مثل الحرير والذهب كان يتم نقلها من الشرق الأقصى حتى البلدان العربية المختلفة، كانت ايضاً تشتهر مدينة (البصرة) تواجد تجار الشرق الاقصى بها.

سيطر تجار مكة على عدد كبير من المركبات التجارية في أواخر القرن السادس، تمكنوا من تنقل سلع مختلفة مثل (الحرير والأسلحة والدقيق والجلود) من اليمن إلى الشام ومن ثم الى القسطنطينية وعند عملية تبادل السلع تجار مكة يتقاضون بحصولهم على الذهب والنبيذ والزبيب والمنسوجات المختلفة، تمكن التجار العرب جعل الجزيرة العربية مركز للتجارة العالمية وأحد العوامل التي ساهمت في جعل الجزيرة العربية اهم مركز تجاري هي تقلب الأوضاع السياسية في مصر وإزالة مدن البتراء وتدمر من موقعها التجاري وايضاَ حدوث الحروب البيزنطية الساسانية.

انهار النظام بعد عملية ظهور المهن الحرفية والمهنيين بعد القرن الثاني عشر، وهذا سبب في ازدهار التجارة الدولية من خلال ارتفاع معدل الإنتاج البضائع والتبادل المادي المختلف، بالتالي استطاعت التجارة ان تصبح أكثر نشاط اقتصادي مستقل بعيداً عن الزراعة والصناعة.

وهكذا استطعنا أن نوفر لك مفهوم متنوع السؤال ما هي التجارة ومعرفتك إجابة هذا السؤال سوف تساعدك على تحديد أي نوع من أنواع التجارة هي الملائمة لمنتجك بالنسبة لك.

اسئلة شائعة عن التجارة:

ما هي انواع التجارة:

تتمتع التجارة بأشكال مختلفة من التجارة التي يمكنها أن تشبع رغبات المستهلكين من خلال الطرق مختلفة مثل:

1- التجارة الداخلية:

وتحتوي التجارة الداخلية على نوعين من التجار وهم:

– تاجر الجملة.

– تاجر التجزئة.

2- التجارة الدولية:

وتحتوي على 3 أنواع مختلفة من التسويق التجاري وهم:

– تجارة الانتريبوت.

– تجارة التصدير.

– تجارة الاستيراد.

3- التجارة الالكترونية:

تحتاج فقط على وجود أحدث الأجهزة الالكترونية عند المستهلك والتاجر لتسهيل عمليات توزيع المنتجات عبر الانترنت لتقليل نسبة حدوث مشاكل في التبادل التجاري.

ملحوظة: اذا كنت تود التعرّف على فوائد التجارة الإلكترونية اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.