تجارة دولية

الفرق بين التجارة والاستثمار.

يعتقد البعض أن التجارة والاستثمار نفس الشئ وبسبب هذه المعتقدات الخاطئة التي خلقت في عقول الأفراد تشوش ذهني بين مفهوم وخصائص ودور كلاً منهما , إذاً ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار؟

في هذا المقال سوف نوضح مفهوم التجارة وما هو مفهوم الاستثمار وقراءتك الفرق بين التجارة والاستثمار في الأجزاء القادمة، ولكن السؤال هنا هل سوف تتاجر أم تستثمر؟ إجابة هذا السؤال سوف تحصل عليها في هذا المقال.

ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار ؟ (المفهوم)

تعرف التجارة بأنها عملية تجارية تحدث بين طرفين أساسيين وهما (البائع والمشتري)، كما أنها تعد من أقدم و أعرق المهن التي مارسها الإنسان على مر التاريخ، لأنها بدأت بالمقايضة (سلعة مقابل سلعة) واستمرت حتي اختراع العملة النقدية (النقود)، بالتالي التجارة هي عملية بيع وشراء لتحقيق المنافع المتبادلة بين الطرفين، لأن التاجر يدخل تلك العملية التجارية حتى يستطيع الحصول على النقود، ويدخل المشتري (المستهلك) تلك العملية التجارية حتى يستطيع ان يحصل على خدمة أو منتج يلبي رغباته، بالتالي يمكننا رؤية فوائد التجارة حتى يومنا هذا لأنه يسبب تنمية كبيرة للتجارة واقتصاد الدول وهذا هو الفرق بين التجارة و الاستثمار في المفهوم.

أما بالنسبة لمفهوم الاستثمار (Investment) هو عبارة عن الشركات أو الأفراد أو المؤسسات الذي لديهم القدرة المالية لشراء بضائع اصلية و ثمينة، حتى يستطيعون جني عائد مادي كبير من هذه العملية الاستثمارية، يعتمد الاستثمار على اكتساب الأرباح وتحقيق عائد مادي كبير من خلال الاستثمار في منتجات او سلع فريدة من نوعها ومميزة عن غيرها لهدف معين مثل:

  1. تمويل التعليم الجماعي.
  2. جمع الثروة.
  3. تجميع المدخرات للتقاعد.

ومع مرور الوقت، ينتظر المستثمرون الوقت المناسب لاستغلال فرص الاستثمار في بعض القطاعات المختلفة لتقليل المخاطر وضمان حصولهم على عائد مادي كبير، وبعض تلك النطاقات التي يمكن الاستثمار بها هي:

  1. العملات الأجنبية.
  2. الأسهم.
  3. الذهب.
  4. السندات.
  5. العقود الآجلة.
  6. الصناديق المشتركة.
  7. الفضة.
  8. خطط التقاعد.
  9. البورصة.

بالتالي، شراء المستثمر بعض السلع وادخارها لبعض الوقت (مثل شراء قطعة أرض) حتى تزيد قيمتها بهدف الحصول على عائد مادي كبير في المستقبل، بالتالي (الأسهم والممتلكات العقارية والسندات) تعد من أهم النطاقات الاستثمارية التي تعود بالمنفعة في المستقبل.

ما هو مفهوم الاستثمار — تجارة واقتصاد

ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار؟ ( 10 أختلافات )

سوف تتعرف على ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار، ويمكن التمييز والتفرقة بينهما بسهولة، بالرغم أن ، الاستثمار يختلف عن التجارة لأنه يتطلب مدة زمنية طويلة للحصول على العائد المادي، كما أن المستثمرين يمكنهم زيادة أرباحهم من خلال إعادة استثمار الأرباح في أسهم أخرى، هذا كان جانب من جوانب الاختلاف بين التجارة والاستثمار.

يوجد بعض العناصر المهمة التي تساعد على معرفة الفرق بين التجارة والاستثمار وهي:

1- ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار في المدة الزمنية للمكسب ووسائله:

  • الاستثمار يعتمد على بناء الثروة والأرباح تدريجياً أي أنها تتطلب مدة زمنية طويلة المدى لأن الاستثمار يعتمد على فترة الاستثمار على سنوات طويلة، وهذا يمكن أن يحدث من خلال الاستثمار في (الأسهم والسندات والصناديق الاستثمارية المشتركة) وأ أي عناصر يمكن الاستثمار بها بسعر منخفض والحفاظ عليها وتعتبر هذه أفضل طريقة يمكن للمستثمرين أن يضاعفوا رؤوس أموالهم من غير خسارة وايضاً للاستفادة من بعض الامتيازات مثل:

– تقسيم الحصص طول فترة الاستثمار.

– الفوائد.

– العوائد.

– بالنسبة للتجارة، فهي تقتصر حول عمليات البيع وشراء المتكرر للسلع أو المنتجات لمدة زمنية قصيرة لتحقيق عائد مادي سريع يفوق العائد المادي للاستثمار، بالتالي فهي تهتم ان تحصل على الأرباح المرتفعة وايضاً عدم حصول أي خسائر مدية.

2- ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار من نظر السوق:

– يعتبر نظرة التجارة والاستثمار للسوق أمر في غاية الأهمية للفريقين، لأن التجارة تهتم بالاوضاع الحالية للاسواق ويحللون البيانات الخاصة بالسوق حتى يعرفون اذا كان من الجيد لتجارتهم الدخول في هذا الوقت ام الخروج منه.

– أما بالنسبة للاستثمار فله منظور مختلف عن التجارة لأنهم يحللون نشاطات السوق لكن على المدى البعيد حتى يستطيعون التنبؤ بالمكاسب والخسائر التي يمكن أن تحدث.

3- ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار من حيث المخاطر:

– يؤثر هذا العنصر على التجارة والاستثمار معاً من اتجاة رأس المال، لكن بنسبة مختلفة، لأن التجارة تشهد مخاطر أكبر من الاستثمار لان مع التزايد والانخفاض المستمر والمتقاربة للأسعار يمكن أن تؤثر بشكل كبير على مكسب التجار.

– أما بالنسبة للاستثمار فهو يشهد نمو وتطور على مدار طويل وببطء، وهذا يحدث لأنه يعتمد على مهارة التنبؤ مما يجعل حدوث أضرار ومخاطر عند الاستثمار أقل بكثير من التجار.

4- ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار من خلال الأطراف المشتركة:

– يختلف عدد الأفراد المشاركين في العملية الشراء بين التجارة والاستثمار، لأن التجارة تعتمد فقط على وجود طرفين مهمين وهم (التاجر والمستهلك)، لأن التجارة تهتم بعمليات البيع والشراء بهدف حصولهم على ربح كبير في مدة زمنية قصيرة وعدم قدرة التجار على تحقيق هذا الهدف في الوقت المناسب يمكن أن يسبب خسارة مادية كبيرة.

– أما بالنسبة للاستثمار، يجب توافر عدد كبير من الأفراد أو الشركات الاستثمارية حتى تنجح عملية الشراء، يجب اتباع جميع الأنظمة والقوانين التي تضعها الدول لكسب رأس مال أكبر وليس فقط من الدولة المنظمة لهذا الاستثمار بل للدول الاجنبية الاخرى.

5- ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار من حيث زيادة نسبة رأس المال:

– يتفوق الاستثمار عن التجارة في نقطة الحفاظ على قيمة رأس المال لمدة زمنية طويلة وليس هذا فقط بل تزداد الأرباح وتوفير فرصة ارتفاع رأس المال من خلال شراء الأسهم بسعر منخفض.

– أما بالنسبة للتجارة فهي تقود بدراسة السوق ومن ثم تقوم بعمليات شراء المنتجات والبضائع والخدمات بسعر منخفض وبيعها بسعر مرتفع حتى يستطيع التاجر أن يضاعف رأس المال الخاص به وارباحه، لكن يضطر التاجر لبيع البضائع بسعر اقل قبل تاريخ انتهاء المنتج خوفاً من فساد السلعة وخسارة رأس مال أكبر.

6- ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار من حيث التكرار:

– تتكرر العمليات التجارية أكثر من مرة في اليوم الواحد.

– أما بالنسبة للاستثمار فهو يتكرر مرة واحدة كل شهر أو حتى مرة في السنة.

7-ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار من خلال الدراسة والتحليل:

تختلف التجارة والاستثمار في جهة دراسة وتحليل الاسواق لان:

– التجارة تركز على دراسة وتحليل الوضع الحاضر للأسعار والأسواق و اي طريق يتجه إليه السوق، حتى يستطيع أن يضمن بيع المنتجات بسعر مرتفعة ووجود نسبة كبيرة من الأرباح.

– يدرس ويحلل المستثمر الأسواق على المدى البعيد ومستقبل السوق بعد عدة اعوام.

8- ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار من خلال السيولة النقدية:

– تتمتع التجارة بسهولة توفير السيولة النقدية بسبب استمرار عملية الشراء بين التاجر والمستهلك أكثر من مرة في اليوم الواحد.

– أما الاستثمار نسبة توافر السيولة النقدية قليلة بالنسبة للتجارة لأن عمليات الشراء تحدث على فترات طويلة وبعيدة عن بعضها.

9- ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار في عالم التكنولوجيا:

– يجب على التجار المتابعة بشكل مستمر كل التغيرات والتحديثات التي تحدث للتطورات التكنولوجية لكي يصبح التسويق لمنتجاتهم أكثر سهولة وسلاسة وهذا يتطلب رأس مال كبير مثل التجارة الإلكترونية

– أما بالنسبة للاستثمار فـ الأفراد ليسوا بحاجة الي المواكبة مع جميع التحديثات العصرية والتكنولوجية.

10- ما هو الفرق بين التجارة و الاستثمار بالنسبة للضرائب:

– يختلف الاستثمار عن التجارة في نقطة الضرائب لأن الاستثمار يحصل على نسبة صغيرة من الضرائب وهذا يشجع رجال الأعمال والمستثمرين إلى الاستثمار أكثر، بالتالي سوف يزيد اقتصاد المحلي للدولة.

– أما بالنسبة للتجارة، تخضع للضرائب بنسبة كبيرة عن الاستثمار.

اسئلة شائعة عن التجارة والاستثمار:

1- هل يمكن لأي شخص مبتدئ أن يستثمر؟

يوجد العديد من الخطوات التي يجب أن يرعاها أي مستثمر مبتدئ وهي:

  1. حاول أن تركز على المدى الطويل.
  2. يجب أن تقرر كيف تريد أن تستثمر في سوق الأسهم التجارية.
  3. يجب ان تعرف الفرق بين الاستثمار والأموال والأسهم.
  4. يجب أن تضع ميزانية واضحة للغاية للاستثمار في الأسهم.
  5. افتح محفظة الأوراق المالية الخاصة بك.

2- أفضل أنواع للاستثمار المالي؟ 

  1. السندات.
  2. صناديق الاستثمار.
  3. المخزون.
  4. الودائع الثابتة.
  5. الأسهم.
  6. الذهب.
  7. الاحجار الكريمة.
  8. الفضة.
  9. العقارات مثل (العقارات التجارية والعقارات السكنية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.