ريادة أعمال

كل ما تريد معرفته لتصبح رائد أعمال ناجح

مقدمة عن ريادة الأعمال (entrepreneurship):

في بعض الأحيان يحدث خلط بين معنى ريادة الأعمال (entrepreneurship) وامكانية نجاح الشخص في اعمال التجارة إذا كان رجل أعمال والمعروف باللغة الانجليزية بـ (Businessman) او سيدة اعمال والمعروفة ايضاً باللغة الانجليزية (Businesswomen)، كما أن مصطلح رائد الاعمال (entrepreneurship) أكثر انتشاراً في الآونة الأخيرة لأنه يلقب به كل شخص استطاع ان ينجح في التجارة وابتكار أفكار وخدمات جديدة في الأسواق، لهذا السبب ازداد اتجاهات الشباب العرب في الآونة الاخيرة الى ريادة الأعمال entrepreneurship والاستثمار، لأنهم يرونها وسيلة للتغلب على مشاكل البطالة وتدني الرواتب وأفضل طريقة لكسب وتحقيق الحرية المالية وتحقيق وإثبات رؤيتهم في السوق، ويعتبر مصطلح ريادة الأعمال أو entrepreneurship أمر مشهور للغاية بين الشباب، لان معظم الشركات المشهورة عالمياً تم انشائها من خلال رائد أعمال (entrepreneur) مثل Coca-cola أو Tesla أو Microsoft أو Facebook، كما اظهرت احصائية اجريت من قبل dealsunny.com ان شخصين من بين ٣ يرون أن دخول مجال ريادة الأعمال أفضل من العمل كموظف في شركةً ما. اذاً هل لديك ما يجعلك رائد أعمال (entrepreneurship) ناجح؟ وهل تعرف معنى ريادة الأعمال (entrepreneurship)، الحقيقي؟ و ما هو أنواع رواد الأعمال؟ و ما هي صفات رائد الأعمال؟ هذه الأسئلة سوف نجيب عليها في هذا المقال كل ما عليك فعله هو متابعة القراءة. 

معنى ريادة الأعمال (entrepreneurship):

تُعرف ريادة الأعمال أو المعرفة باللغة الإنجليزية بـ(entrepreneurship) و بأنها الرغبة  في إنشاء وتنظيم وتطوير أنوع جديدة من الخدمات والمنظمات والسلع والمشاريع التجارية الجديدة التي لم يسبق القيام بمثلها من قبل بأنفسهم، وذلك من خلال المجازفة وتحمل المخاطر والنتائج لهذا المشروع التجاري، وهذا من أجل كسب الأرباح حيث يمكن تحقيقه من خلال استخدام عناصر مثل (الأرض – الموارد الطبيعية ٠ المواد الخام – رأس المال)، كما أن ريادة الأعمال (entrepreneurship) تلعب دور مهم واساسي في تنمية اقتصاد الأسواق العالمية والمحلية ويزيد من تواجد عنصر المنافسة المستمرة، بالتالي يعرف رواد الأعمال (entrepreneurship) على انهم اشخاص مبتكرون ويستخرجون أفكار متجددة و خدمات حديثة والمنتجات متميزة.

ومن الأمثلة الواقعية على رواد الأعمال الناجحين في العالم هم: بيل جيتس (Bill gates) لانه استطاع ان يؤسس شركة Microsoft، ولاري بيج (Larry Page) مؤسس الشركة العالمية Google، ومارك زوكربيرغ (mark zuckerberg) مؤسس شركة Facebook، وبالطبع ستيف جوبز (steve jobs) مؤسس شركة ابل (Apple).

معني ريادة الأعمال  (entrepreneurship) على مر العصور:

لم يظهر مفهوم ريادة الأعمال فقط في وقتنا هذا بل يحمل معنى ريادة الأعمال entrepreneurship الكثير من الجذور التاريخية، لأن أشارت بعض الدراسات الادبية الى تواجد معنى ريادة الأعمال منذ بداية القرن ١٧ أي (١٨٠٠) وهذا من قبل العالم الاقتصادي  جين ساي (Jean Say)، وإن كلمة (رائد) تعني في الجذور الفرنسية الأشخاص الذين بدأوا في إنشاء مشروعاتهم التجارية، ومع مرور الوقت وتطور المشاريع التجارية تطور معنى ريادة الأعمال لأن بالنسبة للاقتصادى جوزيف شومبيتر Joseph Schumpeter و الاقتصاديين النمساويين  Ludwig von Mises و von Hayek اصبحت امر مهم ومؤثر على الاقتصاد، وكما عرف رائد الأعمال شومبيتر في (1950) معنى ريادة الأعمال بأنهم الأشخاص الذين يملكون القدرة التقنية لتحويل أفكارهم واختراعاتهم الجديدة إلى منتجات وخدمات وتجارة ناجحة على أرض الواقع، كما أضاف رواد الأعمال فرانك نايت (Frank Knight (1967 و بيتر دراكر (Peter Drucker (1970 أن معنى رائد الأعمال هي المخاطرة والمعروفة باللغة الانجليزية بـ(Risk)، مع توضيح أن رائد الأعمال هو الذي يستطيع أن يطبق اختراعاته وتنفيذها من دون أي مخاطر على رأس المال واهدار الوقت والجهد المبزول لإنشاء تلك المشاريع.

أنواع رواد الأعمال (entrepreneurship):

ان بحثت على الانترنت عن ماهي أنواع ريادة الأعمال (entrepreneurship) من حيث المهارة، سوف تجد الكثير من النتائج وتصنيفات كل أنواع رواد الأعمال من حيث طموحاتهم ومهاراتهم و أهدافهم وأسلوب حياتهم، بالتالي اختلاف أشكال ريادة الأعمال  (entrepreneurship) أدى إلى ظهور أنواع مختلفة من رواد الأعمال (entrepreneur) ومع اختلاف أنواعها تختلف طرق عملهم لمدى نجاح كل نوع من هذه الأعمال، لهذا السبب يوجد ٥ أنواع رئيسية لرواد الأعمال وهم:

  1. رائد الأعمال المبتكر (Innovators).
  2. رائد الأعمال المكافح.
  3. رائد الأعمال المقلد (Imitators).
  4. رائد الأعمال الباحث.
  5. رائد الأعمال المشتري (Buyers).

يعتبر هذا النوع من رواد الأعمال المنبع الأساسي لنجاح المشاريع التجارية، وهذا بسبب قدرتهم على التفكير في أفكار الجديدة اللمميزة بشكل دائم وامكانياتهم إلى تحويل تلك الأفكار إلى مشاريع أو أعمال حقيقية، وفي بعض الأحيان يستطيع رواد الاعمال ان يغيروا نظرة المجتمع لما حولهم وطريقتهم في التفكير و اتمام الاعمال، كما أن رواد الأعمال المبتكرون مشهورين بأنهم مهووسون بأعمالهم  بالإضافة إلى أن رواد الأعمال المبتكرين يبحثون دائماً على افضل الطرق المتميزة والجديدة في تسويق منتجاتهم، وهذا يحدث من خلال اختيارهم انسب استراتيجيات التسويق وهذا يجعلهم مختلفون عن منافسيهم في الأسواق، وهذا النوع مهم لنجاح الحركة التجارية وبهذا تكون عرفت أول أنواع رواد الأعمال من حيث المهارة.

علي سبيل المثال:

ستيف جوبز (steve jobs) مؤسس شركة ابل (Apple)، وايضاً لاري بيج (Larry Page) مؤسس شركة (Google)، وبالطبع لن ننسى بيل غيتس (Bill Gates) مؤسس شركة Microsoft.

٢- رائد الأعمال المكافح:

هو ثاني نوع من رواد الأعمال، وهو عكس رائد الأعمال المبتكر تماماً، لأن هدفه الأساسي هو العمل بجد لانهم يركزون على البدء من الصفر والتفكير في أفضل الطرق وبذل أقصى مجهود ممكن حتى يتمكنوا من تنمية وتطوير أعمالهم بعكس رواد الأعمال المبتكرين الذين يهتمون برأس المال كوسيلة أساسية لنمو مشروعاتهم التجارية، كما أن رائد الأعمال المكافح مستعد للتخلص من أي مشاكل قد تعيق تطور مشروعك التجاري، كما انه يفضل مواجهة المخاطر عن البقاء في Safe Zone وهذا كان ثاني نوع من أنواع ريادة الأعمال من حيث المهارة.

ومن أكثر الرواد المكافحين والناجحين وهو مارك كوبان (Mark Cuban) بدأ مارك في بداية شبابه في مجال الأعمال ببيع الجرائد ثم أكياس النفايات  والطوابع البريدية، ومع كل تلك التغيرات العملية والكفاح الذي قام بها، استطاع اخيراً أن يؤسس شركة Audionet، وهي شركة متخصصة في عرض المباريات الرياضية عبر الانترنت، وتم بيعها لشركة ياهو (Yahoo!) بـ٥.٩ مليار دولار.

٣- رائد الأعمال المقلدَ (Imitators):

هو النوع الثالث من رواد الأعمال المقلدَ أو المعروف بالمصطلح الانجليزي بـ(Imitators) وهذا النوع من رواد الأعمال يأخذون الأفكار والابتكارات التى صنعها الرواد المبتكرون و يقومون بسياقها وتطويرها بطريقة مختلفة عن الطريقة الاصلية، لا يحب الكثير من الناس التسمية بهذا اللقب، بالرغم من أن معظم قادة الأعمال الناجحين هم الذين يأخذون أفكار مبتكرة وأصلية ومن ثم يقومون بتقديمها بطريقة مختلفة في أسواق وبلدان أخرى.

بالتالي رواد الأعمال المقلدون يخلطون بين أفكار المبتكرون مع افكار جديدة من الخارج حتى يستطيعون تطوير المنتج، وايضاً ما بين المكافحين الذين يتميزون بعدم التزامهم بالقوانين التي تفرض عليهم في الأسواق والتجارة واكتساب ثقتهم الكبيرة بأنفسهم، وكان هذا النوع الثالث من أنواع ريادة الأعمال من حيث المهارة.

٤- رائد الاعمال الباحث:

هو النوع الرابع من رواد الأعمال وإحدى مميزاته هو أنه بعد عثورهم على فكرة جديدة ومميزة يضعون وقتهم ومجهودهم الكبير في جمع كل المعلومات المتعلقة بتلك الفكرة، لأن الفشل ليس خياراً لهم، لأنهم عملوا بجد على دراسة وتحليل تلك الفكرة من كل الجوانب المختلفة،وليس هذا فحسب لأنهم يرون أن بدء أي مشروع تجاري يجب ان يكون ناجحا بنسبة كبيرة، وحتى يمكن أن تنجح تلك الأفكار يحدث تأخير في اتخاذ القرارات والإعلان عن منتجاتهم، كما أنهم يعتمدون بشكل شديد على البيانات والحقائق بدلاً من حدسهم.

أعطى رجل الاعمال جيف بيزوس (Jeff Bezos) مؤسس شركة أمازون (Amazon) الشهيرة نصيحة مهمة للغالية لرواد الأعمال الباحثون وهي “انك يجب ان تأخذ أغلب القرارات المختلفة عند حصولك على نسبة ٧٠٪ من المعلومات الضرورية”، وكان هذا أحد أنواع ريادة الأعمال من حيث المهارة.

٥- رائد الاعمال المشتري (Buyers):

هو النوع الخامس من رواد الأعمال، يعتبر هذا النوع جزء مهم لنجاح اي مشروع او فكرة تجارية، لأن رواد الأعمال المشترون هم أشخاص أثرياء للغاية ويمتلكون الكثير من الأموال، واحد خصائصهم ودورهم في العملية التجارية هو دراستهم للمشاريع ومن ثم شراء أفضل مشاريع واعدة والتي تحتوي على نسبة نجاح مرتفعة و من ثم يقوم بتعيين اشخاص مناسبين لإدارتها.

أهم اشكال ريادة الأعمال:

إن بحثت على الانترنت سوف تجد اشكال متعدد لرواد الأعمال، ويوجد شكلين رئيسيين لريادة الاعمال يتم تقسيمها من حيث الخبرات والأرباح، واشكال ريادة أعمال هي:

  • ريادة الأعمال من حيث الأرباح.
  • ريادة الأعمال من حيث الخبرة الشخصية.

الشكل الاول: ريادة الأعمال من حيث الأرباح:

وهذا النوع يتحدد من حيث ملاحظة ودراسة اتجاهات رواد الأعمال نحو الشركات الكبرى والوسطى والصغرى، و معدل أرباحهم في كل مرحلة يعرف هذا النوع ايضاً بـ S.Blank:

  • رائد أعمال في الشركات الكبرى.
  • رائد أعمال في المشاريع القابلة للتطور(Startup).
  • رائد أعمال في الريادة الاجتماعية.
  • رائد أعمال في المشاريع الصغيرة.
١- رائد أعمال في الشركات الكبرى:

هذا النوع من رواد الأعمال (entrepreneur) يصبون تركيزهم على زيادة أرباح ونمو الشركات التي لها علاقة  بالتجارة التقليدية القديمة، كما يتميز هذا النوع ايضاً بالابتكار المستمر وقدرته على تقديم منتجات جديدة وفريدة من نوعها بشكل مستمر، وبعد ذلك من خلال تطوير تلك الأفكار والمنتجات بسلاسة، حتى يمكنها أن تتعايش مع كل جديد و التي تستطيع أن تتوافق مع احتياجات المستهلك و استعمالاته في جميع الأوقات.

يزدهر هذا النوع من رواد الأعمال عندما يتواجد عقد بين شراكة و شركات مبتكرة أو شراء شركات ابتكارية وانسب مثال على هذا النوع من رواد الأعمال الكبرى مثل Google, Microsoft, Samsung وغيرهم كثير. 

٢- رائد أعمال في المشاريع القابلة للتطور (Startup):

يبدأ الرواد في إنشاء مشاريعهم التجارية وهم مؤمنون بالكامل انها سوف تغير العالم، ولكي يتم إنشاء مشاريعهم يتطلب تواجد تمويل من رأس مال ومستثمرين، كما أن ريادة الاعمال في Startup قابلة للتطوير الذاتي لكن بنسبة صغيرة، وهذا بسبب تعرضها للمخاطر الكبير في رأس المال، كما أن جميع المشاريع التجارية الجديدة شهدت ازدهار كبير في ريادة الأعمال من خلال التكنولوجيا، كنوع من النمو السريع لمشروعاتهم الجديدة، كما انها تتميز بمرونتها في إنشاء أي مشروع تجاري صغير وسريع النمو بين المنافسين في الأسواق المحلية والعالمية، ولتحقيق نجاح مادي كبير يعود إلى رواد الأعمال والمستثمرين.

ومن الأمثلة على هذا النوع من رواد الأعمال هو: Facebook, Instagram, وجميع منصات التسويق الالكتروني عبر الانترنت.

٣- رائد أعمال في الريادة الاجتماعية:

هذا النوع من رواد الأعمال يهتمون بخلق خدمات أو منتجات تستطيع ان تحل مشاكل المجتمع بدلًا من  كسب الأرباح المادية، مع ذلك تستطيع تلك الشركات ان تربح الكثير من الارباح، اذا تمكنت من تخطيطها بشكل صحيح، لكن هدفها الأساسي هو حل المشكلة وليس المكاسب المادية، وهذا النوع من انواع رواد الاعمال يمكن ان يأتي في شكلين أساسيين وهم (الشركات الغير رابحة) و(الشركات الرابحة) أو في بعض الأحيان يكون في مزج بينهما.

ومن أنسب النماذج التي تمكنت من حل مشاكل اجتماعية من خلال منتجاتها هي المنظمة الخيرية The SafePoint Trust البريطانية التي أساسها Marc Koska، تمكنت تلك المنظمة على الابتكار وتصنيع أدوات طبية والحقن الغير قابلة لإعادة الاستعمال وامدادها الى جميع العيادات الطبية والمراكز الصحية، واستطاعت أن تنتج أكثر من ٤ مليار حقنة آمنة في أكثر من ٤٠ دولة حول العالم.

٤- رائد أعمال في المشاريع الصغيرة:

في عصرنا هذا يمكنك ان ترى أن المشاريع الصغيرة تكتسح بنسبة كبيرة تصل الى ٩٩.٧٪  أي مشروعات تجارية أخرى، مما يتسبب في توظيف ٥٠٪ من العاملين في المشاريع التجارية الكبرى، ويعتبر هذا النوع من أنواع ريادة الأعمال التي بالكاد تستطيع أن تجني الأرباح، يلجأ الكثير من الناس الي هذا النوع من المشاريع حتى يستطيعون جني القليل من الأرباح لتغطية بعض نفقاتهم وضمن دخل مستمر لإعالة عائلتهم، تواجه المشاريع الصغيرة مشكله في حصولهم على رأس مال استثماري، لأن تمويل تلك المشاريع الصغيرة في الغالب يتم من خلال الاقارب والاصدقاء أو القروض البنكية.

وهذا النوع يعتبر من اسهل وابسط انواع ريادة الاعمال، لأنه يحتوي على هدف واحد فقط و هو هدف شخصي، فعندما يفتح أحد الأفراد متجر بقالة او متجر لبيع الايس كريم أو صالونات حلاقة، الهدف الرئيسي هنا هو كسب دخل شخصي.

الشكل الثاني: رائد الأعمال من حيث الخبرة الشخصية:

استطاعت الشركات أن تصنع برنامج تحليلي يخوضه رواد الأعمال لمعرفة كيف تؤثر شخصيتهموخبرتهم في نمو الشركة وهذا النموذج يسمى (Enneagram Test)، من الشائع وجود 9 أنواع لشخصية رائد الأعمال لكننا سوف نناقش 4 أنواع رئيسية والتي تمكنت من التمييز بين المهارات التي يمتلكها رواد الأعمال والمناهج المستخدمة لإنشاء ترتيب وتنظيم المشاريع التجارية بالشكل الصحيح.

الـ 4 أنواع المختلفة لشخصية رواد الأعمال هي:

  • رائدا الاعمال المطور والتقني.
  • رائد الاعمال المرشد والخبير.
  • رائد الاعمال المبدع والفنان.
  • رائد الاعمال صاحب الكاريزما. 
١- رائد الاعمال المطور والتقني:

يعتبر هذا النوع من الشخصيات مهم للغاية، لأن رواد الاعمال هنا يرغبون بشدة أن يغيروا العالم من حولهم وتحسينه للأفضل وهذا من خلال تحقيق أحلامهم و رؤيتهم ومهاراتهم التقنية إلى أرض الواقع، وفي بعض الأحيان، هذا النوع من الاشخاص يمتلكون مهارات تقنية عالية للغاية.

٢- رائد الاعمال المرشد والخبير:

هذا النوع من الأشخاص لديه مجموعة واسعة ومتنوعة من الخبرات والمهارات التقنية الجيدة في العمل والحياة، وعند وجود فرصة لبدء مشروع تجاري سوف يصبح من أكثر رواد الأعمال تركيزًا وتنظيمًا، وفي بعض الأحيان سوف يكون محايدًا للطرق التقليدية لتسويق مشروعه.

٣- رائد الاعمال المبدع و الفنان:

يعتبر هذا النوع من الأشخاص في غاية الاهمية لنجاح اي مشروع تجاري، لأن الرواد المبدعين يصبون  كل تركيزهم على أفضل الأساليب الجديدة و المبتكرة في حل المشكلات ويمكن أن تكون تلك الطريقة غير منظمة، لأن اهتمام هذا الشخص يكون في كيفية ابتكار حل فريد و مميز عن غيره، لهذا السبب تركيزه يكمن في تحقيق هذا الهدف.

٤- رائد الاعمال صاحب الكاريزما:

من المرجح أن رواد الأعمال الكاريزما لا يملك المهارة والخبرة المطلوبة لإنشاء شركة ناشئة ناجحة، ولكنه بالتأكيد يملك قدرة التأثير على غيره لأنه يمتلك مهارة تسويق فكرة ما وتشجيع الآخرين على اتباع خطوات رائد الأعمال الكاريزماتي.

أهمية ريادة الأعمال (entrepreneurship):

تعتبر الاولوية الاولى لرواد الاعمال هي تحسين اقتصاد الدول و ابتكار افكار جديدة ومتميز وتوفير فرص عمل في مختلف المجالات، لهذا السبب يكون رواد الأعمال في غاية الحماسة والاستعداد لتحقيق اهدافة وتحويلها إلى واقع، حتى يكون في تقدم وازدهار للمجتمعات في جميع أنحاء العالم، لهذا السبب تواجد اهمية رواد الأعمال أمر مهم للغاية، ومن أهمية ريادة الأعمال التالي:

  • cover — تجارة واقتصاد
  • 5 — تجارة واقتصاد
  • 4 — تجارة واقتصاد
  • 3 1 — تجارة واقتصاد
  • 1 — تجارة واقتصاد
  • 2 — تجارة واقتصاد
  • الازدهار والتنمية الاقتصادية.
  • تشجيع التغيير المجتمعي.
  • توفير فرص عمل.
  • الازدهار المجتمعي.
  • القدرة على الابتكار.

١- الازدهار والتنمية الاقتصادية:

٢- تشجيع التغيير المجتمعي:ما يميز ريادة الأعمال هو تأثيرها الكبير على الحركة الاقتصادية للبلدان، وهذا بسبب توافر العديد من المشاريع التجارية في الأسواق المحلية والعالمية في جميع أنحاء العالم، مما ساعد في تحريك عجلة التنمية الاقتصادية، مما أثر في زيادة كبيرة في الدخل القومي الوطني للبلدان ورفع المستوي المعيشي في جميع طبقات المجتمع.

٢- تشجيع التغيير المجتمعي:

لأنه يؤثر بشكل إيجابى على خلق منظمات وشركات ومشاريع تجارية كبيرة وصغيرة تمكنت من إنتاج المنتجات والخدمات التي يكون عليها طلب كبير للغاية، وبهذه الطريقة استطاع رواد الأعمال من غلق فجوة ندرة المنتجات والخدمات والطلب عليها.

٣- توفير فرص عمل:

مع تواجد انواع مختلفة من رواد الاعمال ساعد ذلك على خلق أشكال مختلفة من شركات الأعمال متنوعة المجالات وهذا ساعد في توفير فرص عمل متاحة للمبتدئين وتدريبهم واكسابهم خبرة عملية على أرض الواقع في مدة قليلة حتى يكونوا مؤهلين للعمل مع اكبر شركات العالم. 

٤- الازدهار المجتمعي:

يحدث الازدهار المجتمعي حين يحدث تنوع في العمالة الدولية من خلال تواجد العديد من الشركات الريادية الصغيرة والكبيرة، وبهذا الشكل سوف تقل نسبة الافتقار بسبب وجود فرص عمل مختلفة واكتساب راتب مادي جيد وهذا يساعد في زيادة الإنفاق على عناصر الترفيه والتعليم وأي أنشطة أخرى، وهذا يتسبب في ازدهار كبير في المجتمع بسبب ارتفاع مستوى المعيشة لجميع أفراد المجتمع للأفضل.

٥- القدرة على الابتكار:

تعزيز القدرة على الابتكار والتفكير في أفكار جديدة خارج الإطارات التقليدية، ومع تغذية عوامل الابتكار والتطوير والبحث كل هذا تسبب في تأسيس مشروع جديد يحتوي على جودة عالية وتوفر خدمات مهمة للغاية لجميع أفراد المجتمع، وهذا يؤدي إلى زيادة وتحسين المستوى المعيشي للأفراد.

خصائص رائد الأعمال:

شاهدت السنوات الماضية اهتمام شديد من قبل الشباب واتجاههم إلى دراسة مجال الريادة ودور رواد الأعمال، كما نه تم ملاحظة ان عدد كبير من رواد الأعمال لديهم مجموعة من الخصائص السلوكية والشخصية التي تميزهم عن رجال الاعمال، واهم ٦ خصائص رائد الأعمال يجب التعرف عليها هي:

  • الطموح.
  • الرؤية العامة.
  • أفضل نظام دعم.
  • تحقيق الأهداف.
  • التنبؤ بالمخاطر.
  • مهارة الاقناع.

١- الطموح:

من المهم للغاية تواجد عنصر الطموح للوصول لأهدافه وتحقيقها بأي شكل كان على أرض الواقع، لأنها ميزة مهمة حتى يتمكن ايضاً من بناء شركة ومنظمة على أسس قوية وناجحة ويعتبر هذا النوع الأول من خصائص رائد الأعمال.

٢- الرؤية العامة:

من خصائص رائد الأعمال هو إمكانية رواد الأعمال من التصور وتخيل أهدافه بشكل واضح، وهذا يساعد في رؤية رواد الاعمال الشكل العام للأهداف وتخيل جميع العواقب التي يمكن أن تحدث قبل بدء المشروع حتى يستطيع أن يجدوا أفضل الحلول لها بناءاً على الأفكار الداعمة و الفريدة من نوعها والقوية.

٣- أفضل نظام دعم:

أحد أهم خصائص رائد الأعمال أن يكون رائد الأعمال اكبر وافضل نظام دعم لنفسه، حتى يستطيع أن يمنح نفسه الدفعة التى يرغبها لكي يستمر في التقدم للأمام وتحقيق أهدافه ورؤيته لمستقبل أفضل لجميع شعوب العالم.  

٤- تحقيق الأهداف:

مهم للغاية أن يستطيع رائد الأعمال تحويل رؤيته وأفكاره المبدعة الى مشاريع تجارية حقيقة، لكن هذا يتطلب وجود أسس وخطط وبيانات صحيحة من البداية حتى النهاية، لأن مع تواجد هذا التخصص يستطيع أن ينقل الصورة الذهنية للمشروع إلى شئ حقيقي وملموس وهذا يكون أحد خصائص رائد الأعمال.

٥- التنبؤ بالمخاطر:

أحد خصائص رائد الأعمال المهمة ايضاً إمكانية رواد الأعمال وإدراكهم احتمالية تواجد مخاطر يمكن أن يهدد تجارتهم او شركاتهم بشكل كبير، ولهذا السبب مهم للغاية أن يستطيع رائد الأعمال من بناء مشروع تجاري مع مراعاة تكاليف التي يمكن ان تسببها المخاطر.

٦- مهارة الاقناع:

تعتبر مهارة الإقناع أمر مهم للغاية في عالم رواد الأعمال وهذا بسبب قدرتهم على اقناع اي فرداً كان في الاشتراك معهم للعمل حتى يستطيعون تحقيق أهدافهم، وتلك الخاصية يجب ان يتواجد معها التفكير الايجابي فقط حتى تكون عملية الإقناع عملية في غاية السلاسة والنجاح ايضاً وهو آخر جزء من خصائص رائد الأعمال.

صفات رائد الأعمال:

حتى تصبح رائد أعمال ناجح يجب ان يتوفر لديك بعض الصفات المهمة التي تميز رائد الاعمال عن غيره، كما أن جميع رواد الاعمال الناجحين يشتركون في الكثير من الصفات لأنهم ايجابيون و واثقون من أنفسهم ويتقبلون أي أفكار جديدة وخارجة عن الأفكار التقليدية مرتبطة بأعمالهم، واهم صفات رائد الأعمال هو:

  • الانتظام.
  • الابتكار.
  • الخبرة في التواصل مع الغير.
  • الشغف.
  • تقبل الأفكار المختلفة.
  • المنافسة.
  • الشخصية العاملة.
  • الرغبة في التطور.
  • الوصول إلى الهدف.

١- الانتظام:

حتي يتمكن رواد الاعمال من تحقيق رؤيتهم في تطوير العالم من خلال تصميم منتجاتهم التي تعالج مشاكل المجتمع، يجب أن يلتزم بالتخطيط التي تم إنتاجها لتخطي أي عقبات يمكن أن تعوق الوصول لأهدافهم وهذا النوع الاول من صفات رائد الأعمال.

٢- الابتكار:

احد اهم صفات رواد الأعمال هي قدرتهم على الإبداع والابتكار الذهني، وهذا من خلال ربط العادات القديمة بالعادات الحديثة، وهذا يمكن رواد الاعمال من إعادة انتاج وتطوير منتجات قديمة إلى منتجات حديثة والترويج عنها بأحدث واكثر الطرق المتميزة وجعلها في المرتبة الأولى في الأسواق العالمية والمحلية.

٣- الخبرة في التواصل مع الغير:

من صفات رائد الأعمال، أن يعتبر وجود مهارة التواصل الاجتماعي، لأنه يساعده على بيع وإعلان تلك المنتجات بطريقة سهلة للغاية، كما أنهم يستطيعون أن يقنعوا الأفراد من الاشتراك معهم للعمل ويكونوا جزء من الحركة الإنتاجية للمنتجات التي يحتاجونها، وهذا ساعد على زيادة نمو وازدهار الأعمال المختلفة داخل وخارج الدولة.

٤- الشغف:

من أهم صفات رائد الأعمال التي يجب أن تكون متواجدة عند أي شخص يرغب أن يصبح رائد أعمال هو الشغف وحب ما يعمله بشكل يومي، حتى يرغب من نفسه أن يبحث عن أفضل الطرق لتطوير مهاراته وتحسين عمله بين المنافسين.

٥- تقبل الأفكار المختلفة:

يجب على رائد الاعمال أن يرغب في معرفة كل ما هو جديد من حوله، ولكن في نفس الوقت يستطيع ان يركز علي الوصول إلي تحقيق أهدافه من غير اي عائق.

 ٦- المنافسة:

يجب ان يتواجد في صفات رائد الأعمال روح المنافسة، تواجدت المنافسة بين الشركات لأنهم جميعاً اعتقدوا أنهم يستطيعون ان يصنعوا منتج أو خدمة أفضل من التي يبيعها منافسيهم في الأسواق.

٧- الشخصية العاملة:

احد اهم صفات رائد الأعمال هو أن يكون شخص محب للعمل وإقحام نفسه في كل المراحل الإنتاجية لصناعة الخدمات أو المنتجات إلى الحقيقة وهذا يعد جزء من صفات رائد الأعمال.

٨- الرغبة في التطور:

من المهم أن تتواجد الرغبة في التطوير الذاتي والاستمتاع بذلك التطور، لان من اهم صفات رائد الأعمال هو الاستمرار في التعلم والتطور من مهاراته وخبرته ليس فقط في مجاله، لكن ايضاً في مجالات أخري حتي يكون متمكن ولديه الخبرة الكاملة اذا تطلب الامر.

٩- الوصول إلى الهدف:

يجب على رائد الاعمال الناجح ان يتواجد لديه هذه الصفة، لان حتى يتمكن من الوصول الى الاهداف التي قام بوضعها يجب عليه الالتزام بها حتى يكون الوصول اليها امر في غاية السهولة وهذا يكون آخر نوع من صفات رائد الأعمال.

ما هو دور رواد الأعمال:

تمكنت ريادة الأعمال في الآونة الأخيرة أن تصبح أكثر المصطلحات تداولاً حول أرجاء العالم، من خلال التخطيطات للمشاريع التجارية الحالية والمستقبلية لجميع دول العالم، وهذا بسبب وجود أهمية لدور رواد الاعمال في الاسواق المحلية والعالمية ومساعدتها في النمو الاقتصادي للدول جميعاً، وهذا لأنها تعد من أهم الوسائل جنى الأرباح الكبيرة أو الصغيرة من خلال تنفيذ فكرة جديدة عن غيرها في الأسواق على شكل منتج أو خدمة تحل مشكلة ما، من خلال مشاريع تجارية أو منظمات او شركات كبيرة وصغيرة، لهذا السبب يوجد ٥ ادوار مهمة لرواد الأعمال وهي:

  1.  اشباع احتياجات المجتمع.
  2. ابتكار موارد جديدة.
  3. استغلال واستهلاك رأس المال.
  4. استهلاك عنصر التكنولوجيا.
  5. توفير فرص العمل.

١- اشباع احتياجات المجتمع:

اهم جزء في دور رواد الأعمال هو خلف العديد من الفرص لإشباع احتياجات مختلف الطوائف المجتمعية وهذا من خلال تواجد وخلق أسواق جديدة ومتعددة فقط لإشباع جميع متطلبات المجتمع، كما أن من دور رواد الأعمال ايضاً هو قدرتهم الإبداعية على ترويج منتجاتهم بشكل مختلف تماماً ومبدع عن الطرق التي يستعملها رجال الأعمال Businessmen التقليديين.

٢- ابتكار موارد جديدة:

يتميز  دور رواد الأعمال عن اي صاحب متجر او رجل اعمال اخر، وهذا بسبب تطلعهم الدائم في اكتشاف كل ما هو جديد ومفيد لبناء تجارة جديدة ومتميزة وذلك من خلال التطلع الى اكتشاف والبحث عن مصادر وموارد جديدة لم يكتشفها غيرهم من قبل، لأن في العادة يعتمد رجال الأعمال وغيرهم على المصادر التقليدية المتوفرة لدى الجميع.

٣- استغلال واستهلاك رأس المال:

من دور رواد الأعمال هو استهلاك رؤوس الأموال في ايجاد افضل وانسب العناصر والموارد لانتاج المنتجات، لان من دور رواد الأعمال هو تحديد جميع العناصر المهمة لانتاج افضل جودة ممكنة من الخدمات أو المنتجات التي يريدون أن يصنعوا على أرض الواقع، وهذا يجعله يميل إلى الابتكار والتطور بشكل مستمر، مما يجعله متميز عن غيره في الاسواق المحلية و العالمية.

٤- استهلال عنصر التكنولوجيا:

أحد أهم  ادور رواد الأعمال هو استغلال أي تقنية حديثة والاستفادة منها بأكمل شكل، لان استطاع رواد الاعمال من تدخل عنصر التكنولوجيا في جميع مراحل عملية الإنتاج وتحويل الانترنت (Internet) إلى مكان لكسب الأرباح، كما فعل  مارك كوبان (Mark Cuban) عندما استغل عنصر الانترنت وقام بإنشاء منصة تذاع المباريات الرياضية على الانترنت.

٥- توفير فرص العمل:

احد اهم ادوار ريادة الاعمال وهي ان مع تنوع أنواع ريادة الأعمال تتنوع الحركة التجارية وتختلف الشركات ومنظمات التجارية، وهذا يخلق سوق مليء بفرص عمل مختلفة اكثر من المنظمات الحكومية.

ريادة الأعمال والاقتصاد:

يوجد أهمية قصوى لدور رواد الاعمال في تعزيز وتقوية اقتصاد أي دولة وثباتها واستقرارها مادياً، ينظر الاقتصاد لرواد الاعمال على انهم اساس صلب لتطور الاقتصاد من الرغم ان اعمالهم يمكن أن تكون صغيرة لكنها مؤثرة ونتائجها فعالة للغاية، وبالنسبة إلى المفهوم الحديث لـ معنى ريادة الأعمال (entrepreneurship) تكشف ان ريادة الاعمال تعني بناء شركات حديثة وجديدة حتى يكون في أسواق جديدة، وبهذا الشكل استطاع رواد الأعمال أن يثبتوا أنهم قادرون على التحديث من أنفسهم ومن أعمالهم وايضاً من مجتمعهم من خلال تحقيق الثروات وخلق فرص عمل جديدة ومتنوعة في نفس الوقت، لذلك يوجد العديد من المزايا الذي يقوم بها رواد الاعمال للاقتصاد مثل:

  • تشجيع النمو الاقتصادي.
  • يرفع رواد الاعمال الدخل القومي للدول.
  • الإلهام إلى تغيير المجتمع.
  • تحسين المجتمع.

1- تشجيع النمو الاقتصادي:

من مميزات ريادة الاعمال هو توفيرهم وابتكارهم لمنتجات وخدمات جديدة لم يسبق أن اخترعت من قبل، وبسبب هذا يمكن ان يحدث شئ اسمه “تأثير الشلال” وهو يعني ان اي منتجات او خدمات جديدة تشجع وتزيد انتاجية القطاعات المتعلقة بها، مما يسبب زيادة في النمو الاقتصادي في النهاية.

وانسب مثال على هذا النوع هو عند ابتكار قطاعات خاصة بأعمال تكنولوجيا المعلومات، وبسبب توسعها ادي ذلك الي تواجد قطاعات أخرى مثل شركات صيانة الشبكات وخدمات العملاء ومزودي الاجهزة الالكترونية، وليس هذا فقط بل استطاع ايضاً توافر عنصر التكنولوجيا أن يؤثر على قطعات عديدة منها المؤسسات التعليمية والتدريبية وهذا سبب في خلق منصات تعليمية إلكترونية، وهذا أدى لتوفير فرص عمل جديدة وارتفاع معدل فرص التعليم والإنفاق القليل من المال على التنقل من مكان الى اخر من خلال المواصلات ومن خلال توفير الوقت والمال الذي كان يضيع علي الانتقالات يمكن ان تضعها في امور اخرى مهمة.

٢- يرفع رواد الاعمال الدخل القومي للدول:

تواجه وتشتكي العديد من الشركات للأسف مشكلة وصولها إلى ذروتها وعدم امكانيتها ان تعطي اي جديد فقط لانها تعتقد ان هذا هو آخر المطاف لهذا المنتج أو الخدمة التي يقومون بتقديمها في الأسواق، لهذا السبب مشروعات رواد الأعمال جزء مهم للغاية لأنه يوفر العديد من الثروات الجديدة والمختلفة، من خلال تقديم منتجات حديثة قابلة للتغيير والتحسين وامكانياتها في تطوير الأسواق وايضاً فتح الأبواب رزق جديدة، وهذا تسبب في زيادة معدلات التوظيف وارتفاع في العائد المادي، بالتالي سوف يتحسن الدخل القومي للدولة بسبب ارتفاع معدل الضرائب وانتعاش الإنفاق الحكومي وامكانية استثمار الحكومة في قطاعات لديها مشاكل في بناء الإنسان.

٣- الإلهام إلى تغيير المجتمع:

يلهم رواد الأعمال الآخرين من خلال مهاراتهم في اختراع منتجات وخدمات جديدة، وقدرتهم على كسر العادات القديمة التي يسير عليها جميع الشركات الرائدة مثل (الوقت والتقنيات والأنظمة القديمة)، لأن وجود طرق جديدة ومبتكرة تساعدك في تحسين جودة الحياة اليومية وخلق حرية اقتصادية.

ومثال على هذا، أن في عصرنا الحالي نجد أن الهواتف الذكية لانها استطاعت ان تؤثر على المجتمع، لانك لن تجد بيتً ليس به الهواتف الذكية. 

بالتالي، يوجد فرصة للتنافس بين رواد الأعمال والدول الغنية والتغلب عليها وهذا يمكن أن يسبب زيادة في الإنتاج وتقليل الأسعار وهذا كله نقاط ايجابية لاقتصاد الدول.

٤- تحسين المجتمع:

احد اهم ادوار رواد الأعمال هو قدرتهم المالية في تمويل والاستثمار مشروعات فردية او جماعية، كما انهم يدعمون مادياً الجمعيات الخيرية المحلية، وهذا يمكن أن يعطيهم نجاح اعلى من مشروعاتهم.

مثل رائد الأعمال بيل جيتس (Bill Gates) استطاع أن يمول منظمات تساعد في حل قضايا المجتمع مثل الصحة والتعليم.

مميّزات ريادة الأعمال: 

تتميز ريادة الاعمال بتأثيرها على تنمية المنظمات والشركات التى أنتجتها، وهذا من خلال توفير أساليب حديثة ومبتكرة لم يسبق ان خلقت من قبل، كما انها مهمة للغاية، لأنها تسبب ازدهار واسع في اقتصاد دول العالم، ومن أهم مزايا ريادة الأعمال، هي:

  1. تساعد ريادة الاعمال على رفع المستوى المعيشي لجميع اطراف المجتمع (رواد الأعمال – العاملين)، كما أنها ايضاً سبب من أسباب تنمية وازدهار الاقتصاد القومي للدول عالمياً.
  2. من خلال توفير فرص العمل التي يمنحها رواد الأعمال في منظماتهم أو شركاتهم الكبيرة والصغيرة، تمكنت من انتاج الشعور بالرضا الوظيفي.
  3. من مميزات ريادة الأعمال هي تنمية جميع الصناعات النشأة على التحديث المستمر ويتم تركيز هذه التنمية في المناطق الريفية والنامية.
  4. من اهم مميزات ريادة الأعمال هو توفير نظام الدعم للصناعات المحلية وتشجيعها على زيادة الحركة الإنتاجية والاعتماد عليها حتى يمكن تصديرها لدول الخارج، بدلاً من الاعتماد على الإمدادات التجارية والمادية من خلال طرق الاستيراد.
  5. ساهمت مميزات ريادة الأعمال إلى رفع معدل الدخل القومي الذي يؤدي إلى رفع معدل وتطوير اقتصاد الدول.
  6. استطاع ريادة الأعمال من خلق روح المنافسة بين جميع المنظمات الناشئة على التحديثات المستمرة وبالتالي سوف يتواجد الكثير من المنتجات ذات جودة عالية.
  7. من مميزات ريادة الأعمال هو توفير الكثير من السلع والخدمات التجارية المتنوعة والمتميزة لأفراد المجتمع.
  8. احد اهم مميزات ريادة الأعمال هو خلق أسواق حديثة وجديدة.
  9. تتمتع أحد مميزات ريادة الأعمال هو تحقيق الشعور بالاستقرار و التحرر من أي اعتماد على العادات التقليدية عند القيام بالأعمال الوظيفية.
  10. من مميزات ريادة الأعمال هو توفير نظام الدعم الذي يساعد على تحقيق رؤيتهم إلى منتج ملموس وغير اعتيادي.
  11. استطاعت مميزات ريادة الأعمال من الاهتمام بجميع الخبرات والمواهب التي يتمتع بها الأفراد وهذا حدث من خلال توفير فرص عمل مناسبة لهم لكي تشجع على تطوير تلك الخبرات والمهارات.

إيجابيات ريادة الأعمال:

يوجد العديد من الجوانب المميز والايجابية لريادة الأعمال، وهذا يسبب تواجد الكثير من الاقبال الجماعي على دخول هذا المجال عن اي مجال اخر بسبب إرادة العديد من الناس أن يكتسبوا فوائد ريادة الأعمال، ومن اهم ايجابيات ريادة الاعمال التالي:

  • الحرية العملية.
  • احداث تغيير وفرق في العالم.
  • المغامرة.
  • أنت رئيس نفسك.
  • كسب الاموال.
  • العمل في ما تحب.
  • اللقب.

١- الحرية العملية:

يتمتع رائد الأعمال بالمونة العملية لأنه هو الذي يحدد ما هي الأعمال التي يجب القيام بها وأوقات تسليمها وأين يقوم بإنجاز تلك الاعمال، من غير أي إشراف أو التعرض للمشاكل مع أي شخص.

٢- احداث تغيير وفرق في العالم:

احد الجوانب الايجابية لريادة الاعمال هو تخيل وطموح الافراد الى احداث تغيير في العالم من خلال المنتجات أو الخدمات التي يقومون ببيعها بجودة وقيمة جيدة لأفراد المجتمع، لهذا السبب العمل كرائد أعمال يساعد ويحفز للعمل بجهد للوصول إلى ما تريد تحقيقه.

٣- المغامرة:

من ايجابيات ريادة الاعمال هو تواجد عنصر المغامرة وعدم معرفة ما الممكن أن يحدث وهذا بمفرده جانب ايجابي لأنه يحفز على التطور و التحسين من المنتج ومن مهارات رائد الأعمال حتى يتمكن من تحقيق أي مكاسب في المستقبل.

٤- أنت رئيس نفسك:

رائد الاعمال هو رئيس نفسة، وهذا يعني انك الوحيد المسؤول على اتخاذ جميع القرارات الاخيرة والمتابعة المستمر لجميع الانشطة والتخصصات المختلفة التي تعمل لنجاح المشروع في الأسواق العالمية والمحلية وهو ايضاً مسؤول على ادارة امور الموظفين من مشاكل وحلها واختيار العناصر والموارد المهمة لصناعة الخدمات والمنتجات التي ينتجها.

٥- كسب الاموال:

من ايجابيات ريادة الاعمال هي القدرة على كسب عائد مادي كبير مقارنة بالعائد المادي الذي يكسبة الموظف الطبيعي.

٦- العمل في ما تحب:

احد اهم ايجابيات ريادة الاعمال هي تمكن الافراد في فتح مشروع يحبونه والعملي فيه ويستطيع أن يبتكر فيه من غير اي عواقب او موانع.

٧- اللقب:

يدخل بعض الأفراد في مجال ريادة الاعمال فقط حتى يتمتعون بلقب المؤسس أو الريادي.

سلبيات ريادة الأعمال:

مع ان ريادة الاعمال لديها الكثير من الجوانب الإيجابية التي تشجع البعض إلى دخول هذا المجال من دون تفكير، الا انها ايضاً لديها جوانبها السلبية و تحديات ريادة الأعمال، ومن أهم سلبيات ريادة الاعمال التالي:

  • عدم تواجد ضمان للنجاح.
  • جمع فريق غير مؤهل.
  • تحمل المسؤولية بالكامل.
  • الرغبة في إرضاء العميل.
  • استهلاك الكثير من الوقت.

١- عدم تواجد ضمان للنجاح:

تعتبر مراحل ريادة الاعمال مراحل طويلة ومكلفة للغاية وهذا يعني ان حتي تستطيع ان تصل الي هدفك سوف يكون هناك إهدار في الموارد والمال والوقت، ولكن حتى بعد كل هذا الإنفاق لا يوجد ضمان أن مشروعك التجاري يمكن أن ينجح.

٢- جمع فريق غير مؤهل:

حتي يستطيع رائد الاعمال من تحقيق أهدافه يحتاج إلى العمل مع فريق، وفي بعض الأحيان هذا الفريق يمكن أن يكون ليس لديه نفس المعتقدات والأهداف التي يملكها رائد الاعمال، وهذا يمكن أن يؤدي إلى إهدار الكثير من الفرص وبالطبع سوء الفهم بعض التعليمات.

٣- تحمل المسؤولية بالكامل:

احد سلبيات ريادة الاعمال هي عند حدوث أي مشاكل أو فشل في مرحلة التخطيط او التصنيع او ترويج المنتج يتحمل رائد الاعمال المسؤولية كاملتاً، لان لا يوجد شخص غيره يمكن أن يضع اللوم عليه.

٤- الرغبة في إرضاء العميل:

يمكن أن تكون الرغبة المستمرة في إرضاء العملاء يكون أمر مرهق ومكلف للغاية ويستهلك استخدام الكثير من الموارد حتى يكون العميل وصل لمرحلة الرضا بالمنتج الذي اشتراه.

٥- استهلاك الكثير من الوقت:

من سلبيات ريادة الاعمال هو ان في اغلب الاوقات يمكن أن تعمل ساعات أكثر من اوقات العمل الطبيعية وعدم القدرة في الفصل بين الحياة العملية والحياة الاجتماعية وهذا يمكن ان يصل اي احتقار النفس.

فيديو ملخص عن ريادة الأعمال:

أكثر أسئلة شائعة عن ريادة الأعمال (entrepreneurship):

١- من هم اشهر وافضل رواد الأعمال؟

جيف بزوس (Jeff Bezos).

إلون ماسك (Elon Musk).

وبرا وينفري (Oprah Winfrey).

بيل جيتس (Bill Gates).

أندرو كارينجي (​​Andrew Carnegie).

ستيف جوبز (Steve Jobs).

مارك زوكربيرج (Mark Zuckerberg).

لاري بيج (Larry Page).

سيرجي برين (Sergey Brin).

هنري فورد (Henry Ford).

٢-  ما هو أفضل طريق إلى ريادة الأعمال؟

حتى تكون من أفضل رواد الأعمال يجب أن تسير في تلك ٥ خطوات، حتى تستطيع أن تشكل صفات ومهارات ريادة الأعمال الناجح، وهم:

١- ضمن الاستقرار المالي عن طريق تواجد رأس مال مستقر.

٢- قدرتك على التطوير من مهاراتك الوظيفية والشخصية.

٣- القدرة على تصميم محتويات في مواضيع مختلفة على اشكال مقالات أو كتب أو محاضرات، ونشرها في أماكن عديدة.

٤- قدرتك على تحديد المشكلة وصنع منتج لحل تلك المشكلة.

٥- القدرة على حل مشاكل المتعلقة بالمشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.