تجارة دولية

أهم المزايا والعيوب للتجارة الداخلية والدولية

اهمية التجارة الداخلية ومميزاتها:

أثبتت الدراسات الاقتصادية للتجارة الداخلية وجود العديد من مميزات التجارة الداخلية المتنوعة التي يستفاد منها العاملين واقتصاد الدولة والشركات، ومن أبرز اهمية التجارة الداخلية التالي:

  1. توفير تعويضات للعاملين من خلال الأجور والرواتب من الجهة النقدية.
  2. طرق الدفع مقابل المنتجات والخدمات تكون من خلال الدفع بالعملة الدولة الأم.
  3. تعتبر عمليات التبادل التجاري التي تحدث فقط داخل حدود الدولة الواحدة.
  4. توفير البضائع والخدمات اقتصادياً.
  5. من اهمية التجارة الداخلية هي العمليات التجارية التي تكون بين المصنعين والوسطاء (تجار الجملة وتجار التجزئة) والمستهلكين.
  6. تقليل نسبة خطورة حدوث الكوارث للمنتج عند تنقل السلع من دولة  إلى أخرى عكس تجارة الدولية.
  7. تتفوق التجارة الداخلية في تنوع قوانينها التي تصنعها الدولة الأم، مما يسهل عمليات التبادل التجاري والخدمات في الأسواق.
  8. عند عملية النقل يمكن استخدام وسائل النقل المتاحة محلياً.
  9. من اهمية التجارة الداخلية هي عدم وجود أي رسوم جمركية للاستيراد، لكن يوجد عنصر الضرائب التي يجب أن يدفعها التاجر للحكومة.
  10. عند شراء البضائع يجب أن تكون من خلال أفراد أو شركات محلية من داخل الدولة الواحدة وهي من اهمية التجارة الداخلية لأنها تساعد في ازدهار اقتصاد الدولة وتنمية للافضل.
  11. البضائع أو الخدمات التي يتم تبادلها يجب ان تكون جزء من الإنتاج المحلى للدولة.
  12. من اهمية التجارة الداخلية هو إمكانية المستهلكين في رؤية البضائع أو المنتجات وامكانياته في معاينة الجودة والخامة ورؤية العيوب على الواقع قبل شرائها من التجار.
  13. من اهمية التجارة الداخلية للمستهلكين هي عملية المفاوضة على سعر المنتج بعد رؤيته ومن ثم دفع سعره بعد الموافقة عليه من قبل الطرفين.
  14. أحد أهم مزايا التجارة المحلي هو عدم تواجد تكاليف الشحن وانخفاض نسبة العمليات الاحتيال والقرصنة ووجود عنصر الامان بشكل كبير.
  15. واخيراً استمتاع المستهلكين بقضاء يوم ملئ بالتسوق في المتاجر المتوفر في الأسواق المحلي.

تمكنت التجارة الداخلية من إثبات ذاتها على مر العصور في الأسواق المحلية وايضاً والعالمية، والتي سببت في ظهور العديد من الفوائد للتجارة الداخلية والدولية التي تؤثر على أهمية التجارة الداخلية ايجابياً وسلبياً على حسب أنواع التجارة و مفهوم التجارة

اهمية التجارة الداخلية وعيوبها:

اهمية التجارة الداخلية كثيرة، ولكن يوجد سلبيات كثيرة للتجارة الداخلية تسبب مشاكل في بيع أو نقل المنتجات داخل الدول، و أهم عيوب للتجارة الداخلية هي:

اهمية التجارة الداخلية كثيرة، ولكن يوجد سلبيات كثيرة للتجارة الداخلية تسبب مشاكل في بيع أو نقل المنتجات داخل الدول، و أهم عيوب للتجارة الداخلية هي:

1- عيوب التجارة الداخلية هي أن التجارة الداخلية تطلب تواجد مكان لعرض البضائع وتسويقها وبيعها بالطرق التقليدية، وهذا سبب زيادة في تكاليف إيجار المتاجر التجارية، لأن اهمية التجارة الداخلية هو تواجد متجر تجاري للبيع.

اهمية التجارة
اهمية التجارة

2- من عيوب التجارة الداخلية هو التوقيت الغير مستقر، لأن ترتيب البضائع ونقلها المنتجات من المخزن الى المتجر يستغرق وقت طويل للغاية، كما أنه يتم تنظيم البضائع في المتجر أكثر من مرة في اليوم بسبب تحرك المستهلكين للمنتجات وعدم وضعها في مكانها الصحيح، وهذا أمر يؤثر على اهمية التجارة الداخلية بشكل كبير.

اهمية التجارة
اهمية التجارة

3- أحد عيوب التجارة الداخلية تتواجد بسبب عدم تواجد استيراد البضائع من الخارج وهذا يسبب قلة المنتجات المتوفرة في السوق مما يسبب عدم القدرة على إشباع احتياجات المستهلكين وايضاً عدم القدرة على التكامل بين الاقسام الاقتصادية، وهذا يؤثر على اهمية التجارة.

اهمية التجارة
اهمية التجارة

4- عدم توفير طرق مختلفة لنقل البضائع وتواجد عوامل طبيعية ومناخية مما يمكن أن تسبب تأخير في وصول المنتجات إلى صاحبها تعتبر من عيوب التجارة الداخلية، اهمية التجارة.

اهمية التجارة
اهمية التجارة

5- وايضاً من عيوب التجارة الداخلية هي ارتفاع أسعار المشاريع التجارية بسبب عدم توافر العدد الكافي من العمالة وايضاً تكلفة إيجار المتاجر لوضع وبيع المنتجات للمستهلكين وهذا يؤثر بشكل كبير على اهمية التجارة ودورها في السوق.

اهمية التجارة
اهمية التجارة

6-  أحد عيوب التجارة الداخلية تعتبر في ضعف الرقابة على الأسواق سبب في ظهور الأسواق السوداء بكثر شديدة وهذا يوثر على اهمية التجارة.

اهمية التجارة
اهمية التجارة

7- واخيراً آخر عيب من عيوب التجارة الداخلية هي اضطرار التجار إلى السفر بشكل دائم، وهذا اهمية التجارة وعلى التاجر.

اهمية التجارة
اهمية التجارة

اهمية التجارة الدولية ومميزاتها:

تتمتع التجارة الدولية بالعديد من المزايا التجارية و أهم 13 مزايا للتجارة الدولية هي:

  1. تقسيم العمل.
  2. توافر السلع بأرخص الأسعار.
  3. الإنتاج على نطاق أوسع.
  4. خلق روح الصناعة في المجتمع.
  5. ثبات الأسعار الداخلية.
  6. توافر المنتجات التي تحتاج تكاليف إنتاج مرتفع.
  7. توفير وتطوير طرق الشحن.
  8. المعالجة السيادية في أوقات الحرب.
  9. تطوير وتحسين الدولة الأخرى.
  10. تقليل نسبة الاحتكار التجاري.
  11. توفير عنصر الرفاهية الدولية.
  12. تنوع في فرص العمل ورأس المال.
  13. تغيير مستوى الدولة الفقيرة للافضل.

1- تقسيم العمل:

من اهمية التجارة الدولية هو تقسيم الأعمال الى تخصصات متنوعة، لتسهيل الحركة الإنتاجية في صناعة وتوزيع المنتجات إلى المستهلكين ومن مصلحة أي منطقة أو دولة أن تتخصص في إنتاج منتج واحد يناسب العوامل والموارد الطبيعية التي تنتجها أراضي الدولة.

مثل: دول شرق الأوسط تتميز بإنتاج موارد النفط – بريطانيا تتميز بإنتاج الحديد والفحم – ودول جنوب شرق أمريكا تتميز بإنتاج المطاط والقصدير ،اخيراً دول مثل الهند وسريلانكا تتميز بإنتاج الشاي.

ولهذا السبب إمكانية الدولة في الإنتاج والتخصص في منتج واحد فقط يتم انتاجه عن طريق الموارد الطبيعية والمواد الخام التي تنتجها أراضي البلد واستبدالها بمنتج آخر من دولة أخرى أمر في غاية الأهمية.

2- توافر السلع بأرخص الأسعار:

من اهمية التجارة الدولية هي إمكانية المستهلكين من شراء المنتجات الاجنبية بسعر منخفض، ولهذا السبب استيراد تلك المنتجات أمر شائع للغاية بسبب رخصها بالنسبة لأسعار المنتجات المحلية.

3- الإنتاج على نطاق أوسع:

يعتبر هذا العنصر من اهمية التجارة الدولية، مهم لأن التخصص سبب في استخدام تلك الموارد على أكمل شكل ممكن، وينتج من هذا التخصص توسع إنتاجها على نطاق أكبر، وهذا ساعد في إدخال الآلات التي ساعدت في زيادة الحركة الإنتاجية والتشجيع على استهلاكها وزيادة الطلب عليها، وهذا قد يؤدي إلى انخفاض أسعار الخدمات والسلع التجارية في جميع أنحاء العالم.

4- خلق روح الصناعة في المجتمع:

يعتبر هذا العنصر من اهمية التجارة الدولية لأن مع توسع التخصصات وإدخال الآلات المساعدة في إنتاج السلع التجارية واستغلال الموارد الطبيعية بأكمل شكل، سبّب في تواجد مجتمع صناعي متنوع ومتطور.

5- ثبات الأسعار الداخلية:

من اهمية التجارة الدولية، هي إمكانية إرسال الموارد الناقصة التي تحتاجها دولة أخرى وهذا يساعد على تعويض العجز عن طريق الواردات، وهذا سبب في استقرار الأسعار الداخلية.

6- توافر المنتجات التي تحتاج تكاليف إنتاج مرتفع:

ساهمت  اهمية التجارة الدولية في إمكانية البلدان في الحصول على المنتجات التي لا يمكن تصنيعها في موطنهم بسبب العجز في الموارد الطبيعية والمواد الخام التي يتم استعمالها لتصنيع تلك السلع.

مثل دول أوروبا وأفريقيا استطاعوا الحصول على منتجات مثل الشاي والبنسلين بشكل مستمر بفضل التجارة الدولية.

7- توفير وتطوير طرق الشحن:

ساهمت التجارة الدولية إلى توفير طرق مختلفة لتوزيع السلع والخدمات حول أرجاء العالم وهذا من خلال طرق الشحن المختلفة مثل (الشحن الجوي – الشحن البحري- الشحن البري) وهذا جزء من  اهمية التجارة الدولية.

8- المعالجة السيادية في أوقات الحرب:

من  اهمية التجارة الدولية إلى تأمين والحفاظ على حياة الأفراد في أوقات الحرب وهذا من خلال توفير الموارد الغذائية والملابس والأدوية التي يتم استيرادها من الخارج.

9- تطوير وتحسين الدولة الأخرى:

من اهمية التجارة الدولية هو تحسين الأحوال الاقتصادية للدول الفقيرة وتطويرها لتكون أفضل، وهذا من خلال استيراد المنتجات والخدمات والآلات مقابل المنتجات الزراعية والمواد الخام والمواد الغذائية.

10- تقليل نسبة الاحتكار التجاري:

من اهمية التجارة الدولية هي تواجد روح المنافسة بين المنتجين المحليين وهذا يساعد على الحفاظ على الاسعار و المعيار في طرق الإنتاج.

11- توفير عنصر الرفاهية الدولية:

استهزاء البعض من اهمية التجارة الدولية والتقليل منها، من الرغم انها تعتبر مسألة حياة أو موت لبعض الدول مثل: اليابان والمملكة المتحدة لأن من غير عنصر الواردات مثل الملابس والطعام والاسكان من دول أخرى قد تفشل الدولة اقتصادياً ومادياً، لان تلك الدول تعتمد بشكل كامل على صادرات السلع المصنعة وسوف تكون تكلفتها هو الاكتفاء الذاتي.

12- تنوع في فرص العمل ورأس المال:

من  اهمية التجارة الدولية تكمن في حدوث تغييرات في العمالة ورأس المال، لأن التجارة استطاعت أن توفر طرق مختلفة لاستهلاك المنتجات الجديدة مثل إمكانية الناس في استخدام السلع القديمة بطريقة مختلفة وجديدة.

13- تغيير مستوى الدولة الفقيرة للافضل:

من اهمية التجارة الدولية هو تغيير مستوى الدول الغير نامية والفقيرة لتصبح غنية ومتقدمة وهذا من خلال التجارة الدولية، على سبيل المثال دول أبوك أي الدول المصدرة للنفط، توجد احتمالية أن غير تواجه تجارة دولية سوف لا يوجد النفط غير مستغل بأكمل شكل وستظل دول الشرق الاوسط أفقر بلدان العالم، لكن بسبب التجارة الدولية أصبحت تلك البلدان أغنى دول العالم.

وبالتالي يوجد الكثير من المزايا الناتجة من التبادل التجاري بين المجتمعات والأفراد الذين يعيشون في بلدان مختلفة تعرف ايضاً علي فوائد التجارة الدولية وتأثيراتها، لكن هناك بعض العيوب التى تعيق الحركة التجارية في مجال التجارة الدولية.

اهمية التجارة الدولية وعيوبها:

بعد معرفة أبرز مزايا التجارة الدولية يجب إلقاء الضوء على عيوب التجارة الدولية وما هو تأثيرها على الدولة.

  1. استهلاك الموارد الطبيعية.
  2. تتأثر الصناعات المحلية.
  3. عدم اتزان التنمية الاقتصادية.
  4. أثر إغراق السلع.
  5. الاعتماد الكلي على دولة أخرى.
  6. عيوب الدفاع الدولي.

1- استهلاك الموارد الطبيعية:

ان كانت البلد استطاعت من الاستفادة من مواردها والمعادن الاساسية للدولة، ومن ثم يتم تصديرها الى دول اخرى ثم الاحتفاظ بها لكانت العوائق المادية والإنتاجية افضل وهذا يؤثر بشكل كبير على اهمية التجارة.

2- تتأثر الصناعات المحلية:

من عيوب التجارة الدولية هو تأثيرها بالسلب على العادة الاستهلاكية في دولة ما، وهذا بسبب استيراد موارد ومنتجات رخيصة وضارة، مثل المشاكل التى واجهت الأيادي العاملة في الهند لانهم شاهدوا نكس كبيرة بسبب التجارة الحرة والسلع الغير مقيدة للمنسوجات الانجليزية وهذا بسبب عدم تواجد رقبة عند بيع تلك السلع ومن هذا اثر على اهمية التجارة.

3- عدم اتزان التنمية الاقتصادية:

أحد عيوب التجارة الدولية هو تنمية اقتصاد الدولة من جهة واحدة وفي تخصص واحد، وهذا ممكن ان يؤدي الى عدم ازدهار البلاد وبالتالي على دور و اهمية التجارة. 

4- أثر إغراق السلع:

من عيوب التجارة الدولية هي استهداف بعض البلدان التجارة الدولية لإغلاق علامة تجارية في بلدان اخرى، وهذا للوصول لهدف واحد وهو انخفاض قيمة المنتجات الأخرى وزيادة اهمية التجارة.

5- الاعتماد الكلي على دولة أخرى:

أحد أهم عيوب التجارة الدولية هو اعتماد الدول على الموارد والمنتجات التجارية الآتية من الخارج للحصول على مستوي معيشي عالي، ولكن بالرغم من أنه عنصر مهم لزيادة الرفاهية واهمية التجارة لكن يجب القضاء عليه بشكل نهائي.

6- عيوب الدفاع الدولي:

أحد عيوب التجارة الدولية يكمن في اعتماد الدول على الإمدادات الخارجية هذا سبب في افتقار الدفاع خلال الحرب، على سبيل المثال انجلترا واجهت مشكلة خلال الحرب العالمية الأولى والثانية لان تم احاطة حدود انجلترا مما سبب في امتناع تام وصول الواردات والموارد الغذائية لإنجلترا وهذا اثر على اهمية التجارة بشكل كبير.

أكثر الأسئلة الشائعة عن التجارة:

١- ماهي العلاقات التجارية الداخلية والدولية في نطاق توزيع المنتجات؟

يوجد العديد من الأطراف المختلفة التى تدخل تحت مظلة توزيع المنتجات بشكل عادل الى المستهلك النهائي، ومع أن تلك العلاقة التجارية أمر مهم لنجاح الحركة التجارية داخل وخارج البلاد لا انها في غاية التعقيد، بالتالي من اهم الاطراف التى تمر بها السلع هي:

١- المنتجين:

في الغالب يتجه إنتاج السلع أما للبائعين بشكل مباشر من ثم إلى المستهلكين أو للاسواق الكبرى والوسطى أو للوكالات.

٢- المصنعين:

وهم الأشخاص الذين يستقبلون السلع اما من خلال المنتجين أو البائعين أو الوكلاء أو إعطاء تلك السلع بشكل مباشر الى تاجر الجملة وتاجر التجزئة.

٣- تجار الجملة والاسواق:

وهم التجار الذين يستلمون البضائع من المصنعين والمنتجين ومن ثم يبيعونها إلى تجار التجزئة و المصدرين، ومن دور تاجر الجملة ايضاً هو بيع تلك السلع للمستهلكين الآخرين بشكل مباشر وغير مباشر.

٤- المستهلكين:

وهي المرحلة الأخير من الأطراف السابقة، وهم المستهلكين النهائيين لتلك السلع أو الخدمات وهم الأشخاص الذين يدفعون مقابل  مادي لحصولهم على الخدمة أو السلعة التجارية، بالتالي هم اهم خطوة لمعرفة إذا كانت السلعة ناجحة أم فاشلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.