تجارة إلكترونية

أهمية التجارة الإلكترونية

اهمية التجارة الإلكترونية

عند العودة بالزمن إلى القرن الماضي وهو ليس بالزمن البعيد، سنلاحظ وجود أفكار وأسواق مختلفة للتجارة، حيث كان يستطيع الإنسان أن يذهب إلى الأسواق، والأماكن المخصصة للبيع والشراء، في سبيل تلبية حاجاته، لكن لم يكن هناك تنوع كثير في هذه الأسواق في البداية، ثم توسعت التجارة بين القارات المختلفة، وأصبح هناك أسواق عديدة، بالإضافة إلى منتجات وخدمات كثيرة يمكن الإختيار بينها بسهولة، حتى الآن لم يكن هناك وجود شئ يسمى التجارة الإلكترونية، وقبل أن نتحدث عن بداية ظهور التجارة الإلكترونية وكيف بدأت وتطوّرت، سنتطرق إلى شكل التجارة التقليدية الذي كان يعتمد على وجود متجر تقليدي في الأسواق والمولات المختلفة…

منذ ذلك الحين أخذت التجارة شكلًا مختلفًا وأكثر تطورًا، حيث انتشرت منتجات عديدة في وقت قليل، وزادت المولات في التوسع أكثر، ومن هنا بدأت الثورة التكنولوجية، حيث ظهر الإنترنت وأصبح استخدامه شيئًا سهلًا، لذلك كان أول تفكير لرواد الأعمال هو كيفية استغلال الإنترنت في توسيع تجارتهم وتحويلها إلى تجارة إلكترونية ومن هنا ظهر ما يُسمى بالتجارة الإلكترونية، ولكن الآن ما هو مفهوم التجارة الإلكترونية؟

التجارة الإلكترونية هي نقلة كبيرة في عالم التجارة وهي تُمثل أي عملية بيع وشراء بين الأفراد أو المؤسسات عبر الإنترنت، حيث يقوم العميل بالدخول إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة ويقوم بطلب المنتج/الخدمة المطلوبة، ويستطيع الدفع بأكثر من طريقة من خلال وسائل الدفع المختلفة الموجودة على الموقع الإلكتروني، هي تعتبر مثل عمليات البيع والشراء التقليدية ولكن بإضافة الكثير من المميزات دون الحاجة للتعامل المباشر مع موظفين ومندوبين مبيعات، فقط كل ما عليك هو الدخول على الإنترنت ومن ثم الدخول على مواقع البيع والشراء وإتمام عمليات الشراء بسهولة نتيجة للتطور التكنولوجي، وبالتالي أصبحت التجارة الإلكترونية أكثر اهمية مع مرور الوقت وزيادة الطلب عليها، حيث تكمن أهميتها في اتاحة الفرصة لأعداد كبيرة للعمل من منازلهم عبر هذه المنصات المختلفة، بالإضافة إلى تسهيل العمل على الأفراد ذوي الهمم ومساعدتهم في إتمام عمليات شراء من منازلهم دون الحاجة للنزول للأسواق، وايضًا منهم من أصبح صاحب متجر إلكتروني ويقوم ببيع وشراء المنتجات عبر الإنترنت…

يمكنك معرفة المزيد حول مفهوم التجارة الإلكترونية من خلال هذا المقال ما هي التجارة الإلكترونية 

 الآن سنناقش اهمية التجارة الإلكترونية، خصوصًا بعد أن أصبحت التجارة الإلكترونية عنصر أساسي في حياة الشعوب والدول المختلفة، ولها أهمية كبيرة وسنتحدث عنها بالتفصيل الآن.

ما هي اهمية التجارة الإلكترونية؟

اهمية التجارة الإلكترونية تتلخص في الآتي: 

  1. إمكانية توسيع المشاريع وتطويرها بسهولة.
  2. قلة تكاليف بداية المشاريع الإلكترونية.
  3. عدد ساعات عمل غير محدودة.
  4. الوصول لعدد لا نهائي من العملاء.
  5. عدم الإلتزام بمحيط جغرافي محدد.
  6. فتح أسواق عالمية للعلامة التجارية.
  7. توفير بيانات للعملاء بهدف التطوير.
  8. تطبيق شروط الخصوصية التجارية.
  9. مساعدة وخدمة العملاء الإنطوائيين.
  10. سرعة إتمام عمليات الشراء.
  11. امكانية استخدام ادوات تسويقية مختلفة.

اهمية التجارة الإلكترونية من حيث قلة التكاليف:

تظهر اهمية التجارة الإلكترونية حيث يمكنك التحكم في التكاليف والمصروفات الخاصة بالمشروع، عند التفكير في بداية مشروعك التجاري الإلكتروني، كل ما عليك هو وضع ميزانية بسيطة لإنشاء موقع إلكتروني ويوجد ايضًا العديد من المواقع المجانية كبداية لمجال عملك…

على عكس التجارة التقليدية التي تحتاج إلى ميزانية أكبر لتوظيف عُمال ومندوبين ومخازن وسيارات نقل، بالإضافة إلى مصروفات الكهرباء وإيجار عقار والتشغيل الخ… 

لذلك تُعتبر التجارة الإلكترونية هي الوسيلة الآمنة لتقليل التكاليف وزيادة نسبة الربح من المشروع.

اهمية التجارة الإلكترونية من حيث توسيع المشاريع وتطويرها:

سنتعرف على هذه الأهمية من خلال المقارنة بين المتجر الإلكتروني والمتجر التقليدي، فإذا كنت تُفكر في توسيع مشروعك التجاري التقليدي وتقوم بإضافة منتجات/خدمات جديدة، فأنت تُفكر ايضًا في حجم الموظفين الجدد وهل ستقوم بتأجير مخزن أكبر، وستحتاج بالطبع إلي مصاريف كهرباء وتشغيل أكبر…

لكن إذا نقلت مشروعك إلى مشروع إلكتروني، فكل ما عليك هو شراء مساحة أكبر على الموقع الإلكتروني الخاص بك، وتقوم بإضافة منتجاتك/خدماتك بكل سهولة، وبالتالي لن تحتاج إلى تكاليف زائدة كبيرة، كما يمكنك إخبار عملائك بما قمت به من توسع أو تطوير من خلال قاعدة بيانات العملاء المتوفرة في الموقع الإلكتروني الخاص بالمتجر على الإنترنت.

يمكنك معرفة تفاصيل أكثر عن الفرق بين التجارة الإلكترونية والتجارة التقليدية من خلال المقال من هنا

اهمية التجارة الإلكترونية من حيث عدد ساعات العمل:

ظهرت اهمية التجارة الإلكترونية بشكل كبير في عدد ساعات العمل الخاصة بمتجرك الإلكتروني، حيث يستطيع العملاء الوصول لمتجرك الإلكتروني كل أيام الاسبوع، في أي وقت خلال 24 ساعة في اليوم…

لم يُعد هناك عدد ساعات عمل مُحددة مثل المتاجر التقليدية، مما يزيد من عمليات البيع والشراء على المواقع الإلكترونية، وبالتالي زيادة في مبيعات مشروعك الإلكتروني بكل سهولة.

  اهمية التجارة الإلكترونية من حيث الوصول للعملاء:

من خلال المتجر الإلكتروني يمكنك الوصول لعدد لا نهائي من العملاء، بالإضافة إلى استهداف عُملاء جدد أو عملاء مُحتملين، فأنت كصاحب مشروع إلكتروني لست بحاجة إلى البيع في نطاق محدد مثل المتاجر التقليدية، ويمكنك استقبال طلبات شراء من جميع أنحاء الدولة التي تعمل بها، وسنتحدث بالتفصيل ايضًا عن فرصة الوصول لعملاء خارج حدود الدولة فيما يسمي بالتجارة الإلكترونية الدولية…

ولكن يُسهل عليك المتجر الإلكتروني الوصول لأكبر عدد من العملاء واستقبال طلباتهم بشكل اوتوماتيكي من خلال الموقع الإلكتروني.

  اهمية التجارة الإلكترونية من حيث عدم الإلتزام بحدود جغرافية معينة:

كان اصحاب المشاريع دائمًا ما يُعانون من مشكلة وصول العملاء خارج المنطقة المحيطة بالمتاجر التقليدية، لكن الآن مع الإتجاه للتجارة الإلكترونية، فأصحاب المتاجر الإلكترونية لا يهتمون بالحدود الجغرافية، لأنها لن تؤثر على المشروع نهائيًا، حيث يمكن لأي عميل من اي مكان ان يقوم بعملية شراء من خلال الموقع الإلكتروني دون الحاجة للتأكد من مكان المتجر اصلًأ. 

  اهمية التجارة الإلكترونية من حيث فتح اسواق عالمية:

بعد نجاح التجارة الإلكترونية وانتشارها في الغالبية العُظمى من دول العالم، أصبح أصحاب المتاجر الإلكترونية الآن يُفكرون في وصول منتجاتهم للعالمية، من خلال استقبال عمليات شراء من خارج الدولة، وتوصيلها للعملاء في جميع أنحاء العالم…

تُعد هذه النقطة من اهمية التجارة الإلكترونية وكيفية استغلالها لصالح المشروع التجاري، وبالتالي جنّي أرباح أكثر من خلال المُعاملات التجارية العالمية، وازدهار العلامة التجارية دوليًا.

  اهمية التجارة الإلكترونية من حيث قاعدة بيانات العملاء :

يقوم الموقع الإلكتروني بتسجيل بيانات العميل للدخول إلى الموقع، وبالتالي يستطيع اصحاب المتاجر الإلكترونية ملاحظة سلوك العميل على الموقع الإلكتروني بشكل إيجابي لتطوير المنتجات/الخدمات على الموقع الإلكتروني، ولكن كيف يحدث هذا بشكل ايجابي واخلاقي؟

يقدم Google ادوات تُساعد اصحاب المواقع الإلكترونية على تطوير مواقعهم من خلال معرفة احتياجات وسلوك العملاء، مثلًا إذا قام عميل بالوقوف في صفحة معينة في الموقع، وكانت هذه الصفحة مُعطله، فيستطيع صاحب الموقع ان يقوم بإصلاح هذه الصفحة واعادة بناءها لتسهيل عملية الشراء للعملاء…

ايضًا يمكن معرفة سلوك العميل الشرائي فهل يُفضل منتجات معينة عن غيرها، ما الذي يُعيق عملية الشراء وهكذا، ثم يقوم اصحاب المواقع بتقديم حلول لمساعدة العملاء على الشراء بأفضل طريقة.

  اهمية التجارة الإلكترونية من حيث توفير الخصوصية اثناء الشراء :

يُعاني معظم المتسوقين أثناء عملية التسوّق من الموظفين العاملين في المتجر التقليدي، حيث يتنقل معه بدون حاجة، مما يُسبب إزعاج لبعض العملاء ويضطرهم إلى ترك المتجر والبحث عن متجر آخر، ولكن في حالة المتجر الإلكتروني يستطيع العملاء شراء المنتجات بسهولة دون التعامل او الإحتكاك المباشر بمندوبين المبيعات او الموظفين العاملين في هذه المتاجر، وبالتالي تظهر هنا اهمية التجارة الإلكترونية.

قُمنا بتلخيص اهمية التجارة الإلكترونية في صورة واحدة في حسابنا على Pinterest، كما يُمكنك ايضًا متابعتنا هناك للمزيد من المعلومات حول التجارة الإلكترونية من هنا 

الملخص

أصبح العالم الآن يعتمد بشكل رئيسي على التجارة الإلكترونية، لذلك هي فرصة لكل اصحاب المشاريع، حيث يمكنهم خلق قنوات بيع مختلفة بجانب متاجرهم التقليدية، فقط بتكاليف أقل يمكنك بدء أو تحويل مشروعك إلى مشروع إلكتروني والوصول لعملاء أكثر دون الإلتزام بنطاق جغرافي محدد أو عدد عملاء محدد، الآن يمكنك استغلال التجارة الإلكترونية بكل أنواعها، يوجد أنواع كثير من التجارة الإلكترونية فهي ليست مُقتصرة فقط على البيع بين التاجر والأفراد…

يمكنك معرفة المزيد حول أنواع التجارة الإلكترونية بالتفصيل من خلال هذا المقال أنواع التجارة الإلكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.