المنتجات التي يمنع استيرادها

تعتبر السلطات الجمركية في أي دولة بمثابة خط الدفاع الأول وليست مجرد هيئة لفحص المنتجات التي تعبر من خلالها وتقييمها مادياً لجمع الضرائب.

والقوانين في غالبية الدول العربية تلزم السلطات الجمركية بإعطاء موظفي الجمارك أجوراً مجزية تغنيهم عن الحاجة للرشاوي والهدايا وماشابه ذلك لخطورة دخول المنتجات الممنوعة.

نعم مهمتهم حساسة وهامة لأن الإهمال أو الفساد في هذه المهمة يؤدي إلي أضرار جسيمة بالبشر وبالأوطان تمتد لأعوام عديدة وقد تصل إلى عقود من الفساد.

فيجب علي المستوردين أو المتسوقين عبر الإنترنت بشكل عام الإلتزام بعدم إستيراد المنتجات الممنوعة لأن مثل هذه الأمور تلحق بهم وبغيرهم أضراراً مادية ومعنوية وصحية.

أما المنتجات التي لا يسمح باستيرادها ويتم توقيف صاحبها سواءً كانت لغرض شخصي أو للتجارة تمنع لأن الضرر فيها يمتد إلي أهم أعمدة الدول التي تتمثل في ثلاثة جوانب هامة وهي:

١- الأمن القومي.

٢- الصحة العامة.

٣- الأخلاق العامة.

وهذه هي المنتجات التي تمنع من الإستيراد في غالبية الدول العربية ولا يسمح بعبورها من المنافذ الجمركية ويتم مصادرتها بل حتي عمل قضايا في بعض الأحيان لحامليها أو مستورديها.

ولابد قبل ذكرها من التنويه إلي أن بعض هذه المنتجات يمكن استيراده في حالة الحصول علي موافقة مسبقة من الجهات المختصة (أي قبل الشراء) والمنتجات كالآتي:

١- جميع انواع الأسلحة البيضاء والثقيلة وغيرها إلا للجهات الأمنية أو بموافقتها المسبقة.

٢- المناظير الليلية كالتي تستخدم في الحروب إلا للجهات الأمنية أو بموافقتها المسبقة.

٣- الدرونز أوالطائرات التي يتحكم بها عن بعد، يمكن كذلك استيرادها إما لصالح الجهات المذكورة أعلاه أو بموافقة مسبقة منها.

٤- جميع أنواع المخدرات والأدوية الممنوعة.

٥- المنتجات المقلدة التي تخالف حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الطبع أو حقوق النشر لأي ماركة تجارية مسجلة وفقاً لإتفاقية التريبس ‘TRIPS’.

٦- منتجات التجسس التي تسجل الصوت أو الصورة كالساعات أو الأقلام أو الميداليات أو ماشابهها.

٧- جميع المنتجات المنافية للأخلاق أو المخلة بالآداب العامة كالمنتجات الجنسية من صور وأفلام ومجلات وما شابهها.

٨- الخمور ومنتجاتها في بعض الدول العربية.

٩- أجهزة التتبع والجي بي إس أو أجهزة المراقبة إلا بموافقة الجهات الأمنية.

وقد يحتاج بعض أصحاب المشاريع أو الشركات الكبري أحياناً إلي بعض أجهزة التتبع لسيارات أو شاحنات الشركة لتتبع سير العمل.

أو قد يحتاجون إلي الطائرات المتحكم بها عن بعد المعروفة بالدرونز لتصوير المشاريع من الجو، أو غير ذلك من الإحتياجات لبعض المنتجات الممنوعة.

في هذه الحالة لانقول أنه يستحيل شراؤها لكن ذلك فقط يحتاج إلي موافقة مسبقة (قبل البدء في عملية الشراء) من الجهات الأمنية.

538 تعليقات

  1. اخي الكريم انا في المملكه العربيه السعوديه في خبر اريد احضار اللعاب جنسيه استخدام شخصي ولا اريد احضار كميات وشاهدة اشخاص حصلوا عليها عن طريق علي اكسبرس فهل هناك اشكال بها واريد ان احضرها اذا لم تقبل هل يحدث اي شيء غير مصادرة المنتج

    • مرحبا، مثل هذه المنتجات ممنوعة وقد تعرضك للمسائلة. لا أدري كيف مرت هذه المنتجات التي تحدثت عنها لكن قد يحدث بالخطأ أو غير ذلك لكن عادة يتم مصادرة هذه المنتجات.

    • انا طلبت سمارت ووتش من الصين وعرفت انها ممنوعة فى مشكلة بالنسبة لى ، مش مشكلة للفلوس بس المشكلة الضرر ،هل عليه اى ضرر

    • السلام عليكم، إن شاء الله لا مشكلة إذا كانت الساعة بها كاميرا سيتم مصادرتها فقط لكن ليست مثلا منتج به خطر علي الأمن أو الصحة أو الأخلاق العامة مثلا لذلك قد يكتفي فقط بمصادرتها.

  2. سلام عليكم اخوي انا شتريت سىرير نوم من البحرين الي السعوديه . غراض شخصي . طبعن الموظف حولني الي قسم فسح الفوري ماذا قولك باهذا الموضوع !!!!

  3. انا مشتري خيالات بط من الكويت لغرض الصيد هل يسمح بدخولها علماً ان سعرها ٢٠٠٠ ريال سعودي افيدوني الله يجزاكم خير وكيف اشحنها

  4. لو جات ببضائع من موقع زى ebay و فيها منتج واحد بس ممنوع الباقى بيتصادر زيو و لو مش بيتصادر هياخد وقت اكتر للوصول ولا نفس الوقت لان انا طالب screen protector من الخارج لجوالى علشان مش موجود هنا فى السعوديه و مجاش و سمعت ان كان مع البضاعه ساعه ب كاميرا علشان كدا اتصادرت انا كدا موقفى ايه هل هاخد الحاجه ولا الفلوس هتضسع عليا

إترك تعليقاً

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا