Select Page

10 نصائح لتجنب المحتالين عبر شبكة الإنترنت

التجارة الالكترونية التسويق الالكتروني

مجال الإنترنت كغيره من المجالات لايخلو من المحتالين و مجرمي الإنترنت فمنهم من يستخدم أساليب قديمة وسهلة الإكتشاف ومنهم من يطور أساليبه تماما كما يطور الأفراد والشركات انفسهم, وقد يعملون في شكل أفراد أو مجموعات، ويرجع وقوع الكثيرين في شراكهم إلي عدة عوامل منها ما يغلب فيه الطابع البشري علي العقل وهي أكثر مايوقع الناس فريسة للمحتالين ألا وهو البحث عن الثراء السريع! فحينما يعرض عليك شخص إيداع مبلغ كبير في حسابك البنكي فغالبا ما يقودك الفضول إلي الإتصال بهذا الشخص لمعرفة تفاصيل الأمر.

أو حينما يعرض عليك شخص آخر سلعة زهيدة مقارنة بمثيلاتها في السوق فيوهمك أنك ستربح كثيرا من بيع هذه السلعة بالطبع سيكون الأمر مثيرا للإهتمام, كذلك من العوامل التي تساعد علي حدوث النصب علي شبكة الانترنت الثقة الزائدة عن الحد والغير منضبطة بقواعد وأساسيات التجارة, والنصب والإحتيال وللأسف ينتشران بشكل كبير في بلادنا العربية وهذا واقع وحتي الشركات والمواقع الكبري علي شبكة الانترنت أحيانا تضع قيودا علي بعض المستخدمين العرب خاصة فيما يتعلق بطرق الدفع.

وهناك نوع من جرائم الإنترنت ألا وهو اختراق البيانات الخاصة بالمستخدم خاصة التي تتعلق بوسيلة تحويل الأموال أو البيانات الشخصية وفي النهاية يكون هدف المخترق أو المحتال واحد وهو جني الأموال وقد لاتكون هي الغاية في كل الأحوال لكن معظمها تستهدف المال والنصائح لاحقا ستساعدكم علي تجنب ذلك.

وقد يظن البعض أن العمل علي الإنترنت سواء بالبيع أو الشراء يعرضهم في الغالب إلي الوقوع في عمليات النصب أو قد يظن البعض ما هو أبعد من ذلك مثل أن جميع مواقع الانترنت تعج بالنصب والإحتيال واختراق البيانات الشخصية وهذه معتقدات خاطئة تماما! فلابد من الموازنة بين الأمور فليست كل المواقع خطرة وكذلك ليست كل المواقع آمنة مائة بالمائة.

اليوم كذلك أصبحت جرائم الانترنت أقل كثيرا من الماضي فقد تحدثنا سابقا عن نظام’ SSL Secure Socket Layer’ أي نظام طبقة الإتصال المؤمنة وهو نظام محكم تستخدمة المتاجر والبنوك الإلكترونية بشكل أكبر من غيرها من المواقع لتأمين بيانات العملاء المتعلقة بالدفع, وهذا من ناحية الخوف من سرقة البيانات أما من ناحية الخوف من دفع المال مقابل منتج وعدم الحصول عليه فمعظم المواقع العالمية الشهيرة وضعت سياسة تعرف بسياسة ‘حماية المشتري’ أو في الانجليزية ‘Buyer Protection’ تؤكد هذه السياسة للمشتري رد أمواله في حالة لم يصل إليه المنتج وهذه السياسات موجودة علي متاجر مثل إيباي وعلي إكسبريس وغيرها وليس لها مصاريف إضافية وتطبق علي المشتري بمجرد إتمام عملية الشراء, وكذلك تتوفر علي بعض المتاجر العربية المعروفة كسوق وجوميا وغيرها سياسة الدفع عند الإستلام لمن يخشى مثل تلك الامور.

المحتالون عبر شبكة الانترنت كما بينا يتمثلون غالبا في شكل بائعي منتجات أو خدمات قد تكون حقيقية وقد تكون وهمية, وقد يتمثلون في صورة مخترقين لبعض قواعد البيانات لسرقة بيانات الدفع ولكن مع التأمين المحكم تقل للغاية أو تنعدم أمور الاختراق خاصة علي المواقع الكبري, وهذه عشرة نصائح تجنبكم الوقوع في عمليات النصب والإحتيال أو التعرض لسرقة بياناتكم من قبل المخترقين:

  • أولا عند البيع والشراء
  1. قم بالبيع أو الشراء عبر المواقع الموثوقة علي المستويين العربي و الدولي لأنها مؤمنة أكثر من غيرها.
  2. قبل شراء المنتج أو الخدمة يجب أخذ الوقت الكافي لقراءة تقييمات البائع لمعرفة مصداقيته.
  3. لا تتعامل مع البائع الذي يحاول إستدراجك لتحويل ثمن السلعة إلي حسابه الشخصي لأي سبب يبديه.
  4. لاتشتري المنتجات المتدنية السعر بشكل ملحوظ مقارنة بمثيلاتها.
  5. لا تتعامل مع البائع الذي يحاول التواصل معك خارج الموقع الذي تشتري من خلاله.
  6. لاتتعامل مع البائع الذي لايقبل بوسيلة دفع إلاعن طريق بطاقات الإئتمان.
  • ثانيا من حيث تأمين البيانات وعمليات الدفع
  1. تجاهل جميع أشكال البريد الالكتروني بطرقها المتنوعة التي تعرض عليك تحويل أموال إلي حسابك أو تحميل ملفات أو النقر علي روابط غير معروفة.
  2. قم بربط بطاقاتك ببنك باي بال, وهي عملية إنشاء حساب شخصي بسيطة  ثم ربط البطاقات بهذا الحساب وذلك سيجعلها آمنة.
  3. لاتفصح عن ارقامك السرية سواء التي تستخدم للدخول أو المكتوبة خلف بطاقات المشتريات لأي ظرف أو مبرر.
  4. قم بتغيير الكلمات السرية المستخدمة للدخول علي المواقع أو البريد الالكتروني أو مواقع التواصل الإجتماعي  من حين لآخر.

بتطبيق هذه النصائح لن تكونوا عرضة للمحتالين أو المخترقين بإذن الله ولابد كما أشرنا بشكل خاص في ما يتعلق بالتجارة الالكترونية أو الدفع الإلكتروني من التعامل مع الشركات والمواقع الموثوقة وقد أشرنا إلي معظمها في مقالات سابقة وسنتحدث عن المزيد في مقالات لاحقة.

أضف تعليقاً

مدونة التجارة الإلكترونية

مجاناً إحترف التجارة والتسويق الإلكتروني

 إشترك في النشرة البريدية للموقع لتصلك الشروحات والمقالات عبر البريد الإلكتروني

تم الاشتراك بنجاح!